الرئيسية » نشاطات الفيلية » تعزية في رحيل المناضل حبيب محمد كريم

تعزية في رحيل المناضل حبيب محمد كريم

بسم الله الرحمن الرحيم
“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”
صدق الله العلي العظيم
31-7-2013

ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ رحيل الشخصية الكوردية الفيلية المناضلة والقيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني حبيب محمد كريم في احدى مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت بعد صراع طويل مع المرض ، بهذه المناسبة الاليمة تتقدم مؤسسة شفق للثقافة والاعلام للكورد الفيليين بمجلس ادارتها وموظفيها لعائلة الفقيد و شريحة الكورد الفيليين باحر التعازي وخالص المواساة بهذا المصاب الجلل سائلين الله عزوجل ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة و ولاهله وذويه الصبر والسلوان .
لقد كان الراحل حبيب محمد كريم من ابرز الشخصيات المناضلة الكوردية الفيلية اذ كان له دور فاعل و بصمة واضحة في حركة النضال القومي لشعبنا الكوردي خلال ستينيات و سبعينيات القرن الماضي حيث تسلم عدة مناصب حزبية عالية فضلا عن دوره في المجالين الثقافي والصحافي.
ولد الراحل حبيب محمد كريم في السادس عشر من كانون الاول من عام 1931 في ناحية زرباطية التابعة لمحافظة واسط، ثم غادرها الى بغداد في عام 1939، واكمل الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية في مدينة بغداد، والتحق بكلية الحقوق في بغداد عام 1952 وتخرج فيها عام 1959 بسبب فصله من الكلية لمدة سبع سنوات بسبب نشاطه السياسي، وأنضم الى صفوف الثورة الكوردية، للحزب الديمقراطي الكوردستاني في عام 1952، كما تقلد منصب سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني حتى نهاية عام 1975، وعمل أيضا كصحفيا معروفا في الوسط الأعلامي ورئيسا لتحرير جريدة خبات الكوردية. ان رحيل هذه الشخصية الثقافية والسياسية تعد خسارة كبرى للشعب الكوردي وحركته التحررية وعلى الاخص شريحة الكورد الفيليين ، مرة اخرى نواسي انفسنا والشعب الكوردي وعلى الاخص شريحة الكورد الفيليين بهذا المصاب الجلل وانا لله وانا اليه راجعون.
مجلس ادارة مؤسسة شفق للثقافة والاعلام للكورد الفيليين
31 تموز 2013