الرئيسية » مقالات » صرخة النائب حسن العلوي

صرخة النائب حسن العلوي

ربما صرخة الغضب التي اطلقها النائب المستقل حسن العلوي , تحمل في طياتها بعض الوجاهة والحقيقة , وتكشف ايضا عن رياء وزيف ومكر ونفاق صعاليك السياسة الجدد , وان الدعوة بالغاء الراتب التقاعدي لنواب البرلمان , تحمل بعض التساؤلات المشروعة , في زمن اختلط الحابل النابل وضاعت المقاييس والموازين والمبادئ والقيم والاخلاق , حولت البرلمان العراقي من سلطة تشريعية تحافظ على مصالح الوطن العليا , وتقدم خدماتها الى المواطن , وتدافع عن حقوقه المشروعة على افضل وجه . تحول برلماننا الموقر الى وكالة تجارية تدر ارباح وفيرة , من المقايضات والصفقات المدنية والعسكرية ومن المقاولات والعقود والاتفاقيات التجارية , ومن شراء المواقف , وعرض خدماتهم للبيع والشراء ومن المضاربات المالية , فصار اعضاء البرلمان ( يكسبون في اليوم نصف مليون دولار من بيع العملة , وباتوا من كبار الملاك في دبي وبيروت ) , ان الصعاليك الجدد انفتحت شهيتهم على اخرها , لممارسة العهر السياسي بنهب الاموال , والمزايدات المجانية المنافقة , قد اتخمت بطونهم وجيوبهم بالاموال , من هذا الشعب المظلوم والمنكوب , وصاروا عن حق وحقيقة كما وصفهم النائب المستقل حسن العلوي بالمافيا المالية , وبغسل الاموال وتهريبها الى الخارج . فماذا يعني ( الراتب التقاعدي لهؤلاء , الذين تحول ابناءهم الى ملاك كبار , يشار اليهم في دبي مدينة الاثرياء وبيروت مدينة المافيا الدولية , فمن حق هؤلاء ان يستنكفوا من الراتب التقاعدي ) وبهذه المصيبة والبلاء التي اصابت الشعب , الذي تحول العراق الى بلد فقير ومعدوم ومسخرة للعالم . اية اخلاق وقيم وضمير ومبادئ تعشعش في عقولهم واسلوب تفكير هؤلاء ؟ حين يتضوع الفقير جوعا , وحين تقتل احلام الطفولة وبراءتها , قبل ايام حذرت الامم المتحدة من تدهور الامن الغذائي , في عراق بلد الخيرات والنفط , وبلد يملك اكبر ميزانية مالية في المنطقة ,فأاين الحرص والمسؤولية والاخلاق , يامن تذرفون دموع التماسيح على طوائفكم !! كلها ضاعت في دجلكم السياسي , , قبل فترة اعلنت لجنة النزاهة , بان 100 نائب برلماني , كشفوا عن ذمتهم المالية , ولكن كيف ؟ وباي طريقة واسلوب ؟ , وهل كشفوا عن مايملكون بنسبة 5% او 100% ؟ وهل قدموا معلومات صادقة ام مزيفة بعيدة عن الواقع ؟ في البلدان البرلمانية يكشف اعضاء البرلمان , عما بذمتهم المالية بشكل دقيق ومفصل بشكل كامل كل عام وتحتوي : على الدخل السنوي له ولعائلته , ويتضمن عما يملك من سيارات وعقارات شقق وبيوت داخل البلاد وخارجه , وكذلك يكشف عن ارصدته المالية داخل البلاد وخارجه , وعن الاسهم في البورصة المالية , والاسهم في الشركات او المساهمات في الانشطة التجارية في داخل البلاد وخارجه . ورئاسة البرلمان تقوم بطبعها في كتاب , يكون تحت تناول الاعلام والمواطن , هل صرحوا اعضاء برلماننا بهذا المنطق المتعارف عليه , يا لجنة النزاهة ؟ ؟ وهل اطلع عليها الاعلام والمواطن ؟. ولابد من ذكر الحقيقة المرة , اذا كان النائب المستقل تنعم بجزء من حياته ببركات النظام السابق , ماذا سيقول على الذين حرموا من بركات النظام السابق والحالي ؟ بل انهم انتقلوا من الجحيم السابق الى الجحيم الحالي.