الرئيسية » مقالات » المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تُحمل الرئيس مرسي ومفتي الناتو القرضاوي مسؤولية مقتل الشيخ الشهيد حسن شحاته

المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تُحمل الرئيس مرسي ومفتي الناتو القرضاوي مسؤولية مقتل الشيخ الشهيد حسن شحاته

23-6-2013

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ إستشهاد الشيخ الشهيد حسن شحاته وثلة من المؤمنين على يد إرهابيون سلفيون تكفيريون بعد أن دعي الشيخ إلى بيت أحد المؤمنين للمشاركة في إحتفالية مولد الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف حيث قام أكثرمن 3000 آلاف إرهابي من التيار السلفي من أهالي زاوية أبو مسلم في النمرس في جيزة القاهرة بمهاجمة 40 بيتاً من بيوت الشيعة وقاموا بإحراق بعضاً منها وعاثوا فيها خراباً مستخدمين شتى أنواع الاسلحة

إننا في المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني إذ نعرب عن إستنكارنا الشديد لتقديم الشيعة من قِبل حكومة الاخوان ككبش فداء إلى السلفية للوقوف معهم يوم 30-6 وهو التاريخ الذي ينتظره الشعب المصري للخروج بمظاهرات مليونية تنادي باسقاط حكومة مرسي، ندين في الوقت نفسه هذه الجريمة الإرهابية النكراء التي ارتكبها سلفيوا مصر ومن يقف ورائهم من شيوخ التكفير الوهابي القابعين في مملكة آل سعود الارهابية ونحمل الرئيس مرسي وأجهزته الامنية تبعات هذه الجريمة و مسؤولية مقتل سماحة الشيخ رحمه الله ورفاقه بصفته رئيساً للبلاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية حماية المسلمين الشيعة وعلمائهم كونهم مستهدفين من قبل الإرهابيين وبالاخص بعد دعوات القتل والتكفير ألتي أطلقها شيوخ التكفير في مؤتمرهم الاخير والذي عقد قبل أسبوعين تحت مرأى ومسمع الرئيس مرسي والذي لم يحرك ساكناً ولم ينبس ببنت شفة للرد عليهم وعلى رأس هؤلاء مفتي الناتو الإرهابي يوسف القرضاوي والإرهابي محمد حسان والإرهابي محمد العريفي الذين دعوا إلى قتل الشيعة من خلال فتاواهم الإرهابية الطائفية ودعواتهم لتجيش الهمج الرعاع من المرتزقة والقتلة بحجج واهية تتنافى مع كل القيم الإسلامية والشرائع الدينية السمحاء
وكذلك نٌحمل الرئيس مرسي بصفته الرسمية كرئيس للبلاد الان أمن وسلامة أتباع أهل البيت عليهم السلام في مصر ووضع حد لهذه العمليات الإرهابية ألتي تستهدفهم ونطالبه بالتحرك السريع والجاد للجم كلاب التكفير الوهابي السلفي ومنعها عن النباح بفتاوى القتل وإعتقال كل من ينادي بالطائفية والعازفين على أوتارها

كما نوجه النداء إلى الهيئات والمنظمات الدولية كالامم المتحدة وكل المنظمات الحقوقية منها والإنسانية لإدانة هذه الجرائم الإرهابية المروعة التي تمارس ضد أتباع أهل البيت في مصر والبحرين واليمن والعراق وسوريا وملاحقة مرتكبيها والمسؤولين عنها وتقديمهم إلى المحاكم الدولية باعتبارهم مسؤولين عن جرائم ضد الانسانية

كذلك نوجه النداء إلى الأزهر الشريف ممثلا بسماحة الشيخ الجليل أحمد الطيب وكل علمائه الكرام ونقول لهم لقد عٌرف عن الازهر الشريف مواقفه المشرفة والمسؤولة في الدفاع عن المسلمين وحقن دمائهم وعن التعايش السلمي بين السنة واخوتهم الشيعة ولكننا وللاسف الشديد نرى اليوم كيف تمكن أعداء الله من السلفية والوهابية التكفيرية من التسلل إلى أرض الكنانة مصر حتى بتنا نسمع من على منابر مساجدها التي عرفت بوسطيتها واعتدالها زعيق الشياطين وهي تفتي بالجهاد لقتل المسلمين علانية وفي وضح النهار دون خوف من ملاحقات قانونية وهوما يثبت دون أدنى شك تورط الاجهزة الأمنية وتواطئها مع هؤلاء القتلة ولهذا فانتم اليوم مطالبون يا سماحة شيخ الازهر أكثر من أي وقت أخر بموقف حازم مما يجري ووضح حد لهذه الجرائم الإرهابية التي تهدد النسيج الاجتماعي لمصر الكنانة وتنذر بحرب أهلية طائفية تهلك الحرث والنسل والمستفيد الوحيد منها هم أعداء الامة وأذنابها من قبيل مملكة الإرهاب الوهابي لآل سعود ومن سار في ركابهم..

كما نطالب الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع حكومة مرسي احتجاجا على الجرائم التي ترتكب بحق اتباع اهل البيت عليهم السلام

وأخيراً نقول إلى الرئيس مرسي ولكل المسؤولين والصامتين عن إراقة هذه الدماء الزكية سيأتي اليوم الذي تقدمون فيه إلى المحاكمة كما حوكم من قبل الطاغية المقبور صدام وأضرابه من طغاة العصر الذين قتلوا شعوبهم بدم بارد…

الرحمة والخلود لكل شهداء الإسلام المحمدي الاصيل
وبالأخص الشهيد السعيد الشيخ حسن شحاته
ونقول له نم قرير العين فوحقك إن كل قطرة من دمائك الطاهرة
ستتحول إلى رصاصة تخترق صدور أعدائك ومناوئيك

روابط لصور وفلم قتل الشهيد حسن شحاته ورفاقه المؤمنين
http://www.youtube.com/watch?v=INSlqiTJT6c
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=UToBg0BmkHw

و إنا لله وإنا اليه راجعون

علي السراي
رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
assarrayali2007@yahoo.de