الرئيسية » مقالات » رصد احداث الجلسة الاولى وسجل ملاحظاتنا

رصد احداث الجلسة الاولى وسجل ملاحظاتنا

22-6-2013

مرصد مجالس المحافظات يرصد احداث الجلسة الاولى ويسجل ملاحظاته
راقب مرصد مجالس المحافظات  (  http://miqcouncil.org/  ) الذي يتكون من (21) منظمة مجتمع مدني تعمل في 6 محافظات (بغداد, النجف , كركوك , ديالى , بابل , واسط ) , والذي سبق ان اطلق تقريرا عن رصد اداء مجالس المحافظات الست المذكورة اعلاه
من خلال مؤتمر حضره السيد الامين العام لمجلس الوزراء الاستاذ علي العلاق الذي اشار في كلمته ان هذا التقرير يعد الاول من نوعه في العراق  (  http://miqcouncil.org/ArticleShow.aspx?ID=20 )
راقب المرصد  احداث الجلسة الاولى للمجالس الجديدة في المحافظات ( بغداد , بابل, ديالى , النجف , واسط ) وقد سجل عدد من الملاحظات ندرجها ادناه :-
الخروقات
1-      مخالفة القانون :-  تم خرق  المادة (7 / اولا) من قانون المحافظات رقم  (21) لسنة 2008 التي تنص على
((انتخاب رئيس المجلس ونائبه بالاغلبية المطلقة لعدد اعضاء المجلس في اول جلسة يعقدها المجلس يدعو لهالمحافظ خلال خمسة عشر يوما من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات وتنعقد الجلسة برئاسة اكبر الاعضاء سنا)) صادقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على نتائج انتخابات مجالس المحافظات في يوم الاربعاء الموافق 29 أيار , في حين كان موعد الجلسة الاولى للمحافظات الخمسة المشمولة بالرصد كالآتي :-
المحافظة
تاريخ الجلسة الاولى
الفرق عن تاريخ المصادقة
بغداد
15/6
17 يوم  (2يوم)
بابل
15/6
17 يوم  (2يوم)
واسط
16/6
18 يوم  (3 يوم)
ديالى
19/6
19 يوم  (4 يوم)
النجف
13/6
15 يوم 
كركوك
 
 
 
كما خرقت نفس المادة اعلاه من القانون في الجلسة الاولى لمحافظة ديالى التي تركت منصب نائب رئيس المجلس شاغرا في الوقت الذي حددت فيه المادة ان يتم انتخاب كل من رئيس المجلس ونائبه في الجلسة الاولى حصرا .
وفي الوقت الذي سكت قانون  المحافظات عن الاجراءات المتخذه في حالة مخالفة  المادة السابعة اعلاه , فأن المرصد يلفت الانتباه الى ان مخالفة القوانين والتجاوز على توقيتاتها وضوابطها لم يعد سابقة فقد رصد المجتمع المدني خرق التوقيتات والقوانين مرات عدة مما يتنافى مع سيادة القانون الذي  نسعى لتحقيقه, ويعمل المرصد على تقديم استفسارا الى المحكمة الاتحادية بخصوص هذه التجاوزات
 
1-      حضور منظمات المرصد  للجلسة:- تباينت مواقف مجالس المحافظات التي يراقبها المرصد في موقفها من حضور المنظمات في الجلسة الاولى ففي الوقت الذي لم يسمح مجلس بغداد لممثل المرصد بحضور الجلسة حيث تم منعه من الدخول الى مبنى مجلس محافظة  بغداد من قبل استعلامات المجلس التي بينت انه لم يسمح بالحضور الا للاعلام وغير مسموح بدخول كافة المنظمات (الرقابية!!!) لعدم وصول الاعضاء الى اتفاق الى ذلك الحين , يحدث هذا برغم ان منظمات المرصد لديها مذكرة تفاهم تلزم المجلس بالسماح بحضور الجلسات وان هناك آليه متبعة لدعوة المرصد تم خرقها  في الجلسة الاولى
 
اما مجلس محافظة النجف فقد باغت منظمات الرصد بعقد الجلسة بشكل مفاجيء  دون الاعلان المسبق او ابلاغ منظمات المرصد في النجف التي سبق ان ابرمت مذكرة تفاهم مع المجلس تلزم بحضور المرصد كافة جلساته
في حين حضر المرصد في الجلسة الاولى لمحافظة بابل وديالى وواسط
 
2-      جلسة بدون تحقق النصاب :- رصد ممثل المرصد في ديالى عقد جلسة في 13 حزيران بحضور 14 عضو من اصل 29 عضو من اعضاء مجلس ديالى ( 48%)  حيث  قام رئيس محكمة استئناف ديالى بدعوة الاعضاء  الحاضرين لتلاوة اليمين القانونية.
وقد سجل ممثل المرصد تحفظه بضرورة الاستفسار  من المحكمة الاتحادية  حول جواز اداء اليمين بعدم اكتمال النصاب لكون الجلسة غير رسمية, الا ان رئيس محكمة الاستئناف أشار الى صحة قراره . ومن المتوقع ان هذا الاجراء جاء لتفادي التأخر في عقد الجلسة الاولى واعتبار ان يوم (13) حزيران هو اليوم الخامس عشر بعد المصادقة اي اليوم الاخير , هذا من جانب وقد غاب عن المجلس ان الجلسة الاولى قد تم تعريفها في القانون بأنها الجلسة التي يتم فيها انتخاب رئيس المجلس ونائبه ولم يتم الاشارة الى تلاوة اليمين القانونية للأعضاء او رئيس المجلس في حين حدد القانون تلاوة اليمين للمحافظ ونائبيه فقط حسب المادة (29) .
 كما رصد المرصد عددا من الاجراءات التي تعد من معوقات عمل المجلس مستقبلا وسبب من اسباب ضعف الاداء وهي
1-      انتخاب الحزمة المتكاملة :- نص قانون المحافظات  في المادة 7/سابعا-1 على (انتخاب المحافظ ونائبيه بالاغلبية المطلقة لعدد اعضاء المجلس في مدة اقصاها ثلاثون يوما من تاريخ انعقاد اول جلسه له )
هذا يعني انه يجب ان تنعقد الجلسة الاولى لانتخاب رئيس المجلس ونائبه ثم يتم بعدها في جلسات لاحقة انتخاب المحافظ ونائبيه وان هناك متسع من الوقت للتفاوض والاتفاق الا ان اسلوب الحزمة الجاهزة للتصويت والتي بنيت على الاتفاق السياسي والصفقات الجاهزة بين الكتل الفائزة كانت وراء تعطيل الفرصة التي منحها القانون لأختيار الطاقم التنفيذي في المحافظة  بمزيد من التروي والاتفاق داخل المجلس , يؤكد المرصد على ان التصويت بحزمة واحدة في هذه الانتخابات شهد مفاجئات غير محسوبه سببها انتهاز الفرص والتعجل بعقد الصفقات التي ستظهر تبعاتها لاحقا , نأمل ان لايحصد المواطن تداعياتها بضعف التنسيق بين لجان المجلس مما ينعكس على تردي الخدمات وتأخر وصولها .
 
2-      الانسحاب الجماعي :- شهدت جلسات المجالس المشمولة بالرصد انسحابا جماعيا لكتل كبيره من الجلسة الاولى لرفضهم التصويت او لكونهم لم يتفقوا على المناصب وربما لأعتقادهم ان انسحابهم سيخل بالنصاب , وفي جميع الاحوال فأنهم وان كانوا كتل كبيره الا انهم لم يتمكنوا من تحقيق الاغلبية المطلوبه للتصويت على المناصب الرئيسية في المجلس .
يبين الجدول ادناه الكتل واعداد اعضائها الذين انسحبوا من الجلسة
المحافظة
عدد الاعضاء الكلي
عدد الاعضاء المنسحبين
الكتل المنسحبة
بغداد
58
25
ائتلاف دولة القانون وكيانات اخرى
بابل
31
14
ائتلاف المواطن، كتلة الأحرار ، العراقية الوطني الموحد، العراق وطني، تجمع الشراكة الوطنية،عراقية بابل.
واسط
28
0
0
النجف
29
0
0
ديالى
29
11
التحالف الوطني، ائتلاف ديالى الجديد، التحالف الكردستاني.
كركوك
 
 
 
 
يعتقد المرصد ان الانسحاب الجماعي موقفا سياسيا بأمتياز موجها من القيادات السياسية للاعضاء ورسالة خاطئة موجهة الى جمهور الناخبين بتخلي ممثليهم في مواقف اتخاذ القرار الصعب الخاص بالمحافظة عنهم وعدم اصرارهم على الدفاع من اجل التوصل الى نتائج افضل , كما بين هذا الموقف ضعف التفاوض وانسداد قنواته بين اعضاء الكتله الواحدة ومابين الكتل الاخرى . يعتقد المرصد ان  حضور الاعضاء بدل انسحابهم وامتناعهم عن التصويت داخل جلسة انتخاب المناصب  لكان سينعكس انعكاسا ايجابيا على الناخب وسيعزز مواقف الاعضاء الممتنعين عن التصويت  وكتلهم وسيبين مدى حرصهم على العمل في اصعب الظروف واضعفها انسجاما وقدرتهم على تثبيت مواقفهم
 
3-      التسويات العابرة للمحافظة :- شهدت محافظة واسط في الجلسة الاولى نقاشا بين الاعضاء لم يفضي الى اتفاق مما ادى الى رفع الجلسة الى اشعار آخر , وقد كانت الاتصالات جارية , وفي تمام الساعة 11:30 تناقلت اخبار عن تسوية الامور العالقة في محافظة الناصرية واختيار المحافظ ورئيس المجلس من كتلة دولة القانون  مما يفسح المجال لتقاسم المناصب في واسط بين كتلتي الاحرار والمواطن , وقد لاحظ المرصد الاسراع بعقد اجتماع ثنائي بين الاحرار والمواطن دون دعوة اعضاء باقي الكتل لعقد اتفاقيات ثنائية وجمع الاعداد الكافية لتحقيق النصاب والتصويت وقد انضم اليهم 3 اعضاء من الكتل الصغيرة الفائزة تحقق النصاب وتم الترشيح والتصويت على منصبي رئيس المجلس والمحافظ ، وقد قام اعضاء دولة القانون بمقاطعتهم وحدثت حالة من الاستياء والشجار فيما بين الاعضاء وتعالت اصواتهم وتبادلوا الشتائم وتهجم بعضهم على البعض الآخر في مشهد لاحضاري يؤسف له  تناقلته الانباء وصورته القنوات الفضائية . وقد كان المرصد متابعا لمشهد اختيار المناصب في تلك المحافظات ويؤكد على ان السبب في تأخر انعقاد الجلسة الاولى هو تأخر التسويات مابين المحافظات دون مراعاة لخصوصية المحافظة ومصلحتة مواطنيها مما يعد انتهاكا لحق الناخب الذي كان يأمل احداث التغيير من خلال مشاركته في الانتخابات ومما قد يسبب ارتفاع نسبة العزوف عن التصويت في اي انتخابات قادمة.
 
ونبين ادناه جدول بالحضور في الجلسة الاولى
المحافظة
عدد الحضور
تاريخ انعقاد الجلسة
نوع الحضور
الغياب
بابل
17 من اصل 31 عضو
(54%)
15/6
5:00 مساءا
(8) عضو كتلة أئتلاف دولة القانون
(4) تحالف بابل المدني
(2) حزب الدعوة
(1) تنظيم العراق
(1) ائتلاف الأمين
(1) دعاة العراق لدعم الدولة
(14) عضو يمثلون:
(7) أئتلاف المواطن
(3) كتلة الأحرار
(1) العراقية الوطني الموحد
(1) العراق وطني
(1) تجمع الشراكة الوطنية
(1) عراقية بابل
بغداد
31 من اصل 58 عضو
(53%)
15/6
11:00 صباحا
-ائتلاف دولة القانون
-كتلة متحدون
-كتلة الاحرار
-كتلة المواطن
-العراقية الموحدة
-عراق الخير والعطاء
-كلنا بغداد
-حزب الدعوة (تنظيم الداخل)
– 2 عضو غياب عادي
 
-انسحاب اعضاء (ائتلاف دولة القانون)
 
 
واسط
28 الحضور في الجلسة المفتوحة , 19من اصل 28 عضو (67%) الحضور في جلسة التصويت
16/6
10:00 صباحا
صباحا(جلسة مفتوحة الى 11:30) جلسة التصويت
(7) كتلة المواطن
(5) الأحرار
(1) الايادي المخلصة
(1) دولة العدالة الاجتماعية
(1) قائمة الخير والعطاء
(1) ائتلاف العراقية الموحد
(1) تيار الدولة العادلة
(1) التحالف المدني الديمقراطي
(1) كتلة الكورد الفيلية
(7) عضو ائتلاف دولة القانون
(1) عضو الايادي المخلصة
(1) عضو دولة العدالة الاجتماعية.
 
النجف
29
13/6
10:30  صباحا
(7) قائمة الوفاء
(6) كتلة المواطن
(6) ائتلاف دولة القانون
(4) كتلة الاحرار
(2) تيار الدولة العادلة
(1) تيار الاصلاح
(1) كتلة البناء والجهاد
(1) كتلة التغيير
(1) حزب الدعوة تنظيم الداخل
لايوجد
ديالى
18 عضو من أصل 29
19/6
بعد الظهر
(10) القائمة العراقية
(2) عراقية ديالى
(1) عازمون على البناء
(2) التحالف الكردستاني
(3) التيار الصدري
(9) عضو التحالف الوطني – يمثلون التيار الصدري
(1) عضو ائتلاف ديالى الجديد
(1) عضو التحالف الكردستاني
 
وجدول بالمناصب التي تم التصويت عليها في الجلسة الاولى
المحافظة
المناصب
القوائم
بابل
رعد حمزة علوان – رئيس مجلس محافظة
تجمع كفاءات العراق
عقيل جبار حمزة – نائب رئيس المجلس
تحالف بابل المدني (الحزب الشيوعي)
صادق مدلول محمد – محافظ بابل
ائتلاف دولة القانون
وسام نصار سعود – نائب أول لمحافظ بابل
خارج اعضاء المجلس الفائزين
قاسم الزاملي – نائب ثاني لمحافظ بابل
بغداد
رياض العضاض – رئيس مجلس محافظة
كتلة متحدون
شيماء جعفر – نائب رئيس المجلس
كتلة عراق الخير والعطاء
علي محسن التميمي – محافظ بغداد
كتلة الاحرار (تحالف من أجل بغداد)
جاسم موحان – نائب أول لمحافظ
بغداد
كتلة المواطن
كريم خلف حسين – نائب اداري لمحافظ بغداد
كتلة العراقية العربية
واسط
مازن كندوح الموسوي – رئيس مجلس محافظة
كتلة الأحرار
تركي خلف – نائب رئيس المجلس
كتلة الأيادي المخلصة
محمد عبدالرضا طلال – محافظ واسط
كتلة المواطن-المجلس الأعلى الأسلامي
عادل الزركاني – نائب محافظ واسط
الكتلة الصدرية
تم ترك منصب النائب الثاني لمحافظ واسط فارغا
 
نجف
عدنان الزرفي – محافظ النجف
قائمة  الوفاء
عباس العلياوي – نائب أول للمحافظ
كتلة دولة القانون
طلال بلال – نائب ثاني للمحافظ
كتلة البناء والجهاد
خضير الجبوري – رئيس مجلس محافظة النجف
تيار الدولة العادلة
لؤي الياسري – نائب رئيس مجلس محافظة
قائمة دولة القانون
ديالى
محمد جواد جرمط – رئيس مجلس محافظة ديالى
التيار الصدري
عمر الحميري – محافظ ديالى
القائمة العراقية
عبد الكريم زنكنة – نائب المحافظ
التحالف الكردستاني
ترك منصب نائب رئيس مجلس  المحافظة والنائب الثاني للمحافظ فارغا