الرئيسية » مقالات » التحالف الوطني ؛؛تباغض وتناقض ؛؛ والامبراطورية القزمة قطر(2)

التحالف الوطني ؛؛تباغض وتناقض ؛؛ والامبراطورية القزمة قطر(2)

21-6-2013

ان الارهاب والقاعدة عبثا بالعراق سنوات وسنوات ولازال لهما اذرع واعوان هنا وهناك من ارض الوطن العراقي وهذا يعني بان لهم كيان ووجود حقيقي وخطر. اذن يجب ان يكون هناك حاضنة له وهناك من يموله ومن يقوده لنسال اذن من يقود هذا التشكيل نسال قادة المظاهرات هل يمكن ان يحددوا اسماء وقيادات محلية واضحة لهذا التنظيم المدعوم من قبل دول الاقزام العربية وعلى راسها القزمة قطر الاسرائيلة ام ان القاعدة تشكيل شبحي لا وجود له؟ ليحدد مسؤولي المظاهرات من هم قادة القاعدة والارهاب ليتم اجتثاثهم والقضاء عليهم. هل يستطيع قادة المظاهرات ان يقدموا برنامج عمل واضح للقضاء على الارهاب بشكل نهائي ام انهم يدعمون فقط تبييض السجون. هل ان الارهاب في العراق اصبح امر واقع ولا يمكن ان يحاسب لان قادة الارهاب اشباح لا وجود لها. ان الازمة التي مرة بها العراق خلال الاربع اشهر الماضية حددت عدد من النقاط المهمة وهي:

1.    بروز الازمة بوجه طائفي مقيت وحصل التفاف كبير ادى الى تحفيز الجماهير للهتاف بشعارات طائفية.

2.     ان الازمة برز من خلالها فشل المحاصصة في ادارة البلد.

3.    ان النظام المؤسساتي للحكومة ظهر بانه غير متماسك وهش لولا صبر وحكمة البعض لانهارت الحكومة ولانزلقت البلد في حرب اهلية مدمرة.

4.     ظهرت الكتل السياسية الاساسية متنافرة وفاقدة الثقة ببعضها البعض.

5.    ان الكثير منالقادة والنوابخرجوا بقوة لدعم الخروج على الحكومة باسلوب همجي ومسلح في بعض الاحيان دون ان يهتموا بشي اسمه نظام وقانون ودستور. اضافة الى ذلك فان رئيس مجلس النواب ايضا كان هو الاخر من بين المهاجمين للحكومة وكأن الحكومة لم تخرج من رحم البرلمان وكأن الحكومة لا يمثلها الا المالكي.

6.    ظهر دورا كبيرا للتدخل الخارجي الطائفي حيث رفعت في اولى ايام المظاهرات شعارات طائفية ورفعت صور لرموز غير عراقية سعودية وتركية  (كما يقول المثل: رمتني بدائها وانسلت، وهو مثل يضرب لمن يعير صاحبه بعيب هو فيه، فيلقي عيبه على الناس ويتهمهم به، ويُخرج نفسه من الموضوع) كانت هناك اتهامات كبيرة للشيعة خلال الاعوام الماضية على انهم  خونة لبلدهم وعملاء لايران ولكننا مع ذلك لم نرى رفع صورة لاي رمز ايراني اوعلم ايراني على ارض العراق. ان المظاهرات رفعت علم السعودية وتركيا واحرقوا علم ايرن ، والغريب ان بعض كانوا يدافعون عن ذلك بحجة وجود صور للسيد علي خامنئي مرفوعة في ساحة التحرير في بغداد!!!! انه فعلا امرا مضحك وعجيب وغريب!! وغيرصحيح وما هو الا تلفيق وكذب.

7.    ان الازمة اظهرت تكاتف اعلامي خارجي وداخلي مدعوم من قبل دول الاقزام العربية لدعم السوء وتعميق الازمة وكأن هناك برنامج منظم لدعم الغربان الناعقة لاجل تمزيق العراق وتفتيت وحدته.

 

الاكثر غرابة هو اتهامهم للحكومة بانها شيعية علما بان الجميع مشترك بالحكومة والحكومة خرجت باتفاق جميع الكتل وجميع الكتل لها وزراء بالحكومة. لماذا الهجوم على الشيعة وكان الحكومة حكومتهم وحدهم لماذا لم يتم مهاجمة الكرد المشاركين بالحكومة ايضا. ان الازمة والتحشيد الطائفي برز بشكل ملفت للنظر واكد وجود انقسام للشعب العراقي ليس المشكلة سياسية فقط او مشكلة قادة سياسين فقط انما المشكلة مشكلة ثقافة وطنية شعبية مختلفة ترسخت لمكونات الشعب العراقي المختلفة. ان الشعب العراقي شئنا ام ابينا اصبح بثلاث ثقافات مختلفة ومتناقضة (الثقافة الكردية وثقافة المنطقة الغربية وثقافة المنطقة الوسطى والجنوبية) وللاسف هذه الثقافات تستمتد قوتها من تناقضها وتناقضها يضعف التماسك الوطني. ان هذه الثقافات الثلاثة اصبحت غير منسجمة مع بعضها ويمكن استثارة الجماهير لاي مكون فيها بسهولة من خلال اي حث بسيط او من خلال المكر والتلفيق الاعلامي المدعوم خارجيا والذي لا يريد الخير للعراق الجديد.

لنسال انفسنا اليوم ما هي الاشياء التي قدمتها الحكومة للشعب سنجد بعضها ايجابي والبعض الاخر سلبي: والسلبية هنا سببها التناقض في مؤسسة الحكم الناتجة عن المحاصصة ان الشعب باجمعه سواء الشيعي او السني يعاني من نقص الخدمات التي تقدمها الحكومة ولا يوجد فرق في ذلك بين العراقيين لا بل ان افقر العراقيين في المناطق الشيعية ومن يريد ان يتجول في محافظات العراق سيجد ان افقر العراقيين هم في المحافظات الشيعية. لاحظنا تكرار لكلمة تهميش ولا نعرف ما معنى التهميش المقصود هنا؟! فلدى العراقية مناصب عديدة منها  8 وزراء وبحدود 90 نائب ومنصبي رئيس مجلس نواب ونائب رئيس وزراء ومشاركين بالحكومة. ام ان المقصود بالتهميش هو ان العراقية لا تمتلك كل زمام الحكم بايديها!! طبعا الحكم اليوم ديمقراطي ولا يمكن ان يصل كرسي الحكم الا من ترتضيه الغالبية العراقية العظمى.