الرئيسية » مقالات » حزب شباب مصر يؤكد عدم قدرة جماعة الإخوان على مواجهة تظاهرات 30 يونيو

حزب شباب مصر يؤكد عدم قدرة جماعة الإخوان على مواجهة تظاهرات 30 يونيو

قلل الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر من قدرة جماعة الإخوان على مواجهة تظاهرات 30 يونيو مؤكدا أن الجماعة أضعف وأقل بكثيرا مما تحاول الترويج له داعيا جموع الشعب المصرى للمشاركة فى هذه التظاهرات لإسقاط حكم الإخوان دون خوف من أى عواقب تروج لها قيادات الجماعة لإرهاب المشاركين فى المظاهرات الرافضة لهم مدللا على ذلك بفشل الإخوان فى حماية جميع مقارهم التى إحترقت فى مواجهات سابقة وعدم قدرتهم على حماية المركز الرئيسى لهم فى المقطم وإستعانتهم بعشرات من عربات الأمن المركزى التى أصبحت تقطن بصفة مستمرة أمام قسم شرطة المقطم إستعدادا لأى إعتداء على مكتب الإرشاد .

وقال أحمد عبد الهادى فى تصريحات صحفية له أن حزب شباب مصر سيشارك بقوة وفاعلية فى تظاهرات 30 يونيو الجارى الرافضة لحكم محمد مرسى لافتا إلى أن “شباب مصر” يعد أول حزب أعلن عن رفضة من البداية لمحمد مرسى وأكد فور إعلان الإخوان لترشيح محمد مرسى لرئاسة الجمهورية أن مرسى سيكون المسمار الأخير فى نعش الإخوان مما أدى إلى تكالب الكثيريين ضد حزب شباب مصر وإتهامه لحظتها بالخيانة والعمالة وبعد أن إنكشفت حقيقة الإخوان وطريقة إدارتهم للبلاد قدم الكثيريين إعتذارهم لحزب شباب مصر وقياداتة مؤكدا أن شباب الحزب سيعملون جاهدين يوم 30 يونيو على حماية المظاهرات والمتظاهريين بأجسادهم وسيتكاتفون مع جميع القوى السياسية والأحزاب لإسقاط حكم الإخوان وسيعمل الحزب جاهدا على أن يعود شباب الثورة لمقدمة الصفوف ومشاركتهم بعد إسقاط مرسى فى مراكز صناعة القرار السياسى فى مصر خاصة وأن هؤلاء الشباب هم الذين أشعلوا ثورة الغضب بين جموع الشعب المصرى وحملوا الثورة على عاتقهم .

وذكر الدكتور أحمد عبد الهادى أن برنامج حزب شباب مصر أول برنامج حزبى فى العالم نبه منذ منتصف التسعينيات إلى الدور الفاعل الذى سيلعبه جيل الإنترنت فى حركات التغيير الدولية مشيرا إلى أن برنامج حزب شباب مصر أطلق على هذا الجيل “جيل الصداقات عابرة للقارات” وأكد أن هذا الجيل يستمد أفكاره من الإنترنت وسيكون متمردا بطبعه وسيقود حركات التغيير فى العالم وهو ما أثار سخرية الكثيريين من كبار السياسيين ضد برنامج الحزب لحظتها وهو ماتحقق بعدها فى ثورات الربيع العربى التى قادها شباب الإنترنت .

وطالب أحمد عبد الهادى جميع الأحزاب باستيعاب هؤلاء الشباب فور إسقاط محمد مرسى وحكم الإخوان فى مصر والإستفادة من قدراتهم وضرورة دعم كافة الحكومات القادمة بعناصر منهم وتعيين عدد منهم مستشاريين لرئاسة الجمهورية خاصة وأنهم وحدهم قادريين على فهم وإستيعاب حركة التطور العالمية التى تعتمد على ثورة تكنولوجيا المعلومات .
15-6-2013