الرئيسية » مقالات » هدى سالم .. عنوان جديد للتحدي

هدى سالم .. عنوان جديد للتحدي

هدى سالم رياضية عراقية أبدعت في رياضتها ، رفع الأثقال ، فهي رباعة من طراز خاص حصدت خلال بطولة العرب وآسيا تسعة أوسمة ذهبية لوحدها ، وأصبحت بإعجازها العراقي العربي هذا محط إعجاب كبير ، عراقية هي أصبحت اليوم ، في ظل الهجمات الإرهابية الظلامية ، مشعل نور وعنوان للتحدي الجديد الباهر للعراقيين في زمن قل المتحديون فيه إلا لأرواحنا البريئة ، فهدى اليوم وهي تقهر الحديد فكأنها تقهر بعض الألم من نفوسنا التي يؤرقها ما يجري في الوطن من هجمة وحشية تتقاذف بأرواحنا عند أرصفة الشوارع .

هدى سالم وقبلها الرباع كرار وغيرهم من شبابنا الأبطال ، شباب من ذهب ، يهدون وطنهم الجريح العشرات من الأوسمة المختلفة في تلك البطولة وفي بطولة روسيا الدولية حينما حصد سباحونا المعاقون سبعة أوسمة منها أربع ذهبية وقبلهم أبطال كثر كان الذهب يطوق أعناقهم بكل جدارة .

كم نحن بحاجة الى تلك الأنتصارات التي ستسهم في التقليل من وطأة وثقل الأيام الصعبة التي يمر بها الوطن في ظل تعاظم التحديات الإرهابية والهجمات التي ما عادت تستثني أحد ولكنها أصبحت تختص بالأبرياء .. والأبرياء فقط هم وقود تلك الهجمات التي أنبرت لها المجاميع الإرهابية على إختلافها لتقتل بعض الفرح الذي كنا نأمل أن تصل قلوبنا شطآنه البعيدة.

نهنيء أبطال الذهب بحصادهم الجريء والقائمين على أمر الرياضة في الوطن ونشد على أيديهم بأن تكون لهم رؤية واضحة لمستقبل أولئك الأبطال وأن لا يتركوا بعد كل تلك الأنجازات الكبيرة بلا تكريم يستحق ماحققوه لوطنهم الجريح ، ونقترح أن يتم إستحداث وسام عال المستوى وبمزايا كبيرة نطرز به صدورهم لما أهدوه لنا من ذهب خالص جناه عرق تدريبهم وإصرارهم الكبير على التحدي لكل شيء ، فالتحديات في الوطن كبيرة وتكاد تشمل كل شيء يجابههم في الحياة ، علينا أن نضعهم جميعاً نصب أعيننا وأن نقدم لهم الدعم الكامل لكونهم يعتبرون اليوم جنوداً ولجوا ساحة الرياضة للدفاع على حق العراق في أن يحصد الذهب .. بورك وطن الذهب .. وحفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي