الرئيسية » شؤون كوردستانية » أغرب 4 اسلحة فى الحرب العالمية الثانية

أغرب 4 اسلحة فى الحرب العالمية الثانية

أغرب 4 اسلحة فى الحرب العالمية الثانية


خلال الحرب العالمية الثانية كان زعيم المانيا النازية ادولف هتلر شكل تحالف عسكرى تحت اسم دول المحور وكانت تضم عدة دول وهى ألمانيا النازية بقيادة أدولف هتلر وإيطاليا الفاشية بقيادة بينيتو موسوليني ثم انضمت إليهم اليابان بقصفها لميناء بيرل هاربور الأمريكي وانضم إليهم دول أخرى مثل النمسا ورومانيا وبلغاريا والمجر وكان هذا التحالف للسيطرة على اوروبا واسيا ونشر افكارهم فى جميع انحاء العالم .





شهد عام 1945 تطور فى العديد من الاسلحة وتشغيل اكثر من مصنع بعض هذه الاسلحة كانت اكثر ابداعا وغريبا بعض الشىء – كما هو الحال فى اى حرب على مر التاريخ .

1- البندقية الكهربائية :







على الرغم من انه نظرياً يبدو كسلاح زو امكانيات رهيبة إلا انة سلاح غير عملى على الاطلاق وهذا لان الطائرات اللتى كانت مستخدمة بالفعل كانت افضل بكثير 

2- دبابة الالغام الصغيرة :


كانت هذه الدبابة الصغيرة بطول 4 اقدام وكان يعتزم استخدامها لاغراض متعددة مثل تدمير الدبابات وتعطيل تشكيلات المشاة الكثيفة وهدم المبانى والجسور




كانت تستخدم في الغالب من قبل سلاح المدرعات ووحدات الصاعقة فى الجيش الألماني، وشوهدت على شواطئ نورماندي في يوم الغزو 6 يونيو 1944، على الرغم من تقدمها بسرعة معظمها كان يتعطل بسبب الضرر الناجم عن الانفجارات المدفعية.









3- قنابل بالونية 

فى عام 1944 ارسل جيش الامبراطورية اليابانية 9000 بالونة مليئة بالمتفجرات والمواد الحارقة وارسلت اللى اماكن بعينها من المدن الامريكية والكندية والغابات والاراضى الزراعية ولكن 1000 بالونة فقط هى اللتى وصلت الى اهدافها المرجوا .
وفى اليوم الثانى اعلن الامريكيون ان 6 فقط من ماتو والاضرار كانت بسيطة على حسب قولهم وادرك اليابانيون عدم فاعلية البالونات وتم ايقافها بعد اقل من 6 اشهر .




4- مدافع السكة الحديد 




مدافع السكة الحديد هي قطعة كبيرة من المدفعية وضعت على خطوط السكك الحديدية واستخدامت في القصف بعيد المدى.
على رغم انها استخدمت لأول مرة في القرن 19، وتلك المصممة من قبل الشركات المصنعة للأسلحة كروب في 1930s، واستخدمت في الحرب العالمية الثانية تستحق تنويها خاصا كما كانت الى حد بعيد ببساطة هائل.

وكانت أكبر أكبر قطعة مدفعية تستخدم في القتال، وكانت تعرف باسم Schwerer Gustav وزنها حوالي 1350 طن ويمكن أن تطلق قذائف يصل إلى 7 طن على بعد 37 كيلومترا (23 ميلا)



وكانت المدفعية قادرة على إطلاق النار عبر القنال الانجليزى وكانت تهدف إلى تدمير مواقع شديدة التحصين. لكن مع صعود الطائرات أصبحت فائدتها محدودة كما أنها دمرت بسهولة من الجو، ويمكن أن تلحق ضرر مماثل على العدو مع مقاتلات أرخص بكثير وفعالة ونتيجة لذلك، كانت الحرب العالمية الثانية،هى الحرب الاخيرة اللتى استخدم فيها هذا السلاح .






اليكم ايضا ها الفيديو يتكلم عن غرائب الاختراعات بالحرب العالمية الثانية 

ستجدون فيه حاملات طائرات من جليد والقنبلة الخفاشية وغيرها