الرئيسية » شؤون كوردستانية » بطاقة شكرمن المناضل والناشط الشبابي شبال إبراهيم

بطاقة شكرمن المناضل والناشط الشبابي شبال إبراهيم

أتقدم بالشكرالجزيل والصادق، لكل الأخوة والأخوات، في الأحزاب والقوى الكردية والوطنية، من كرد، وعرب، ومسلمين، ومسيحيين وإيزيديين، والحراك الشبابي الثوري، الكردي والسوري، ومنظمات المجتمع المدني، وحقوق الإنسان، والكتاب، والإعلاميين، والناشطين، والمواقع الإلكترونية، والفضائيات، وعموم وسائل الإعلام الورقية والإلكترونية، وكل من أبدى تضامنه معي، على شبكة التواصل الاجتماعي، أو اتصل بأسرتي، أو زملائي الناشطين، منذ لحظة اعتقالي، وحتى ساعة إطلاق سراحي، واستقبالي، وزيارتي وتقديم التهاني لأسرتي وزملائي، وكان كل ذلك بفضل تضامنكم، وحبكم ووفائكم لكل من يعمل من أجل الثورة، ومن أجل القضية، حيث أنني كنت أستمدُّ قوتي وصمودي ، طوال تلك الفترة، منكم جميعاً، حيث كانت أصواتكم المدوية تترددفي أذني، وتتغلغل في ضميري، ووجداني، ودمي، لأعزز إيماني بقيم الثورة السلمية السامية التي كنا من أوائل الذين صنعوها في مناطقنا الكردية. وإنني في هذه المناسبة أتقدم بالعزاء لأسرالشهداء الذين انضموا إلى قافلة أبطال الثورة، خلال فترة اعتقالي، وعلى امتداد الشريط الزمني للثورة، حيث لغيابهم الأليم بهذا الشكل الوحشي والغادر، أثره الكبيرفي نفوسنا جميعاً، متعهداً بالوفاء لقيمهم وحلمهم، ولرؤاهم ، ولأهدافهم، في بناء وطن حر، ينال فيه شعبنا الكردي حقوقه المشروعة. كما أنني لآمل من الله أن يفكَّ أسر كل الأخوة الأبطال في سجون وطننا، وزنزاناته، ومعتقلاته الرهيبة، حيث كنا مجرد أسرة واحدة، كما أسست الثورة السورية دعائم ذلك.

الحرية لكل من هم في غياهب السجون

الشفاء للجرحى

الخلود لشهداء الثورة

والنصرللثورة

قامشلو

6-6-2013

شبال إبراهيم