الرئيسية » مقالات » مكتب الصحة النفسية في النجف : عدد المصابين بمرض الرهاب الاجتماعي في النجف بلغ 18،5%

مكتب الصحة النفسية في النجف : عدد المصابين بمرض الرهاب الاجتماعي في النجف بلغ 18،5%

النجف الاشرف – كشف مدير مكتب الصحة النفسية في دائرة صحة النجف الاشرف عن حالات الاصابة بمرض الرهاب الاجتماعي التي تجاوزت الحد المألوف وبلغت (5،18%) وهي نسبة تفوق الحالة الاعتيادية التي تتراوح ما بين (3- 13%).
وقال الدكتورعرفات الدجيلي لمراسل اذاعة البلسم خلال ورشة تثقيفية اقامها مكتبه لعدد من الكوادر التمريضية والطبية في المراكز الصحية ان”مرض الرهاب الاجتماعي هو احد الامراض النفسية الشائعة في المجتمع وبلغت نسبة الاصابة به (18،5%) من المجتمع ،معللاً ذلك الى الظروف الاجتماعية وما يمر به البلد من كوارث وازمات تحدث نتيجة الانفجارات وغيرها حسب تعبيره .
و بين الدجيلي ان النسبة التي توصل اليها جاءت نتيجة بحوث ودراسات اجراها بشكل شخصي لطلبة المعهد الطبي واكتشف ان النسبة عالية جداً وان معدل الانتشار بلغ ما يقارب (18،5%) وهي اكثر من بقية البلدان ،متوقعاً تفشي هذا المرض في المجتمع .
ودعا مدير مكتب الصحة النفسية وزارة الصحة ومجلس المحافظة الى انشاء مركزاً لداء التوحد واخر للادمان وبناء مستشفىً خاص بالامراض النفسية .
من بين المشاركين في الورشة الطبيبة زينب محمد والتي اكدت ضعف القدرات وقلة المعلومات للاطباء في المجال النفسي ،مشيرةً الى ضعف الاهتمام بهذا الاختصاص حتى في الدراسة الجامعية فضلاً عن قلة التدريب خلال الممارسة في المراكز الصحية .
واثنت محمد على خطوة الدورة وداعيةً الاعلام الى اخذ دوره وتحمل مسؤليته بهذا الخصوص وقالت “الدورة ذات فائدة ونحتاج الى دورات اكثر وللاعلام لابد ان يكون دور في هذا الجانب لاشاعة الوعي بين ابناء المجتمع .
وتشير بعض التقارير والمعلومات الى انتشار للعديد من الامراض النفسية التي طالت جميع افراد شرائح المجتمع بما فيهم الاطفال حيث اعلن مؤخراً عن تشخيص ما يقارب (200) حالة اصابة بمرض داء التوحد لحد الان في النجف لوحدها ويهدد هذا المرض وغيره من الامراض التي تنتشر بصمت المجتمع ، يقابلها اجراءات علاجية محدودة تكشف انعدام الرؤية والاستراتيجية لمواجهة الامراض النفسية والوقاية منها.