الرئيسية » شؤون كوردستانية » أسوة بمقولة (الشعب في خدمة الشرطة)… الوطن في خدمة الحزب

أسوة بمقولة (الشعب في خدمة الشرطة)… الوطن في خدمة الحزب

اليوم و على شاشتي كوردستان تي في و زاغروس…… ألقى رئيس إقليم كردستان السيد مسعود بارزاني خطاباً حماسياً و مهيباً على الجماهير المجتمعة في إحدى ساحات أربيل بمناسبة ذكرى ثورة گولان المباركة….

الملفت في الأمر….. أن أعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني كانت تغزوا الحضور الكبير، بحيث كان من النادر رؤية أعلام كردستان التي كانت تتواجد بيد القليل القلة من الحضور علماً أن حضور السيد بارزاني كان بصفته رئيساً للإقليم و ليس بصفته رئيس الديمقراطي الكردستاني… و في نفس الوقت، فإن فضائيات الإتحاد الوطني الكردستاني تجاهلت تغطية المناسبة، و بالتأكيد فإن تجاهلها مقصودٌ و ليس عن طريق الصدفة كون ثورة گولان تعني أكثر أهمية بالنسبة لحزب “بارزاني” مقارنة بحزب “طالباني”.. علماً أن الثورة المذكورة هي لكل شعب كردستان العراق.

و عندما يفعل PYD نفس الشئ في كردستان سوريا بعدم رفع أي علم غير أعلامه في المناسبات الخاصة و حتى العامة، و عدم الإهتمام أبداً بأي مناسبة لاتخصه أهوائهم الحزبية ننهمر بالانتقادات عليهم….!!!

النتيجة….. كل شئ في خدمة الحزب حتى الوطن، في نظر الأحزاب الكردية… لهذا من الأفضل أن لا ننتقد حزباً كردياً معيناً على تصرفاته الحزبية الضيقة و في المقابل نشيد “برحابة صدر” الحزب الآخر…. لأن الكل و حسب التجارب الكثيرة جداً، و من دون استثناء، هم “نفس الطينة”… في حال لامس أمر معينٌ مصالحهم الحزبية الضيقة، أو في حال سنحت لهم الفرصة في إقصاء الطرف الآخر