الرئيسية » مقالات » مصر تشهد مؤتمرا اسلاميا لمناسبة احياء ذكرى مولد الإمام علي (ع )

مصر تشهد مؤتمرا اسلاميا لمناسبة احياء ذكرى مولد الإمام علي (ع )

القاهرة – شهدت العاصمة المصرية القاهرة مؤتمرا اسلاميا لمناسبة احياء ذكرى مولد الإمام علي بن ابي طالب (ع ) برعاية السيد علاء الدين ماضي أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية في مصر والعالم حضره أبناء الطريقة العزمية من كافة المحافظات المصرية ومحبي التصوف الإسلامي  ,


 كما حضرالمؤتمر بعض مشايخ الطرق الصوفية ووفد من المسلمين في الصين والدكتور محمد ابو كلل القيادي في المؤتمر الوطني العراقي وعدد من الاعلاميين العراقيين والمصريين والعرب  .


واستهل المؤتمر بآيات من القرآن الكريم ثم تحدث السيد علاء الدين ماضي أبو العزائم  معلقا على تصريح مصطفى زايد المنسق العام لائتلاف الطرق الصوفية بأن هناك من يعملون على المد الشيعي باسم التصوف مؤكدا على أنه لا فرق بين الشيعة والسنة  وأن هذا الخلاف سياسي ،

 

واشار ابو العزائم ..  ذهبت إلى الحج عام 1995 فوزع علينا كتابين أحدهما (الولاء والبراء) والآخر (فتاوى مهمة تهم الأمة) في الأول قرأت وجوب الولاء للمسلمين والبراء من الكافرين ، أما في الكتاب الثانيي فيقسم بن باز المسلمين إلى كفار وهم الشيعة وتارك الصلاة والمشركين وهم الصوفية ،والمبتدعين وهم من يحتفلون بالموالد والحقيقة أن هؤلاء يقسمون الأمة لأغراض سياسية ، كما أشار إلى أن الإمام علي كرم الله وجهه يقول : أحبابكثلاثة وأعداؤك ثلاثة : أحبابك ؛ حبيبك وحبيب حبيبك ، وعدو عدوك . وأعداؤك وحبيب عدوك ، وعدو حبيبك وتوضيحا لهذه المقولة قال : إن العدو هوإسرائيل ، وحبيب عدونا هم أمريكا وأوروبا ، وعدو حبيبنا هم العملاء الذين يفرقون بين المسلمين .أما حبيبنا هم كل الدول الإسلامية (باستثناء إيران على رأى السلفية) ، وحبيب حبيبنا هم كل الدول التى ليس بينها وبين الدول الإسلامية عداء كاليابان وروسيا والصين وفنزويلا ، وعدو عدونا ليس إلا إيرانفإيران هي حبيبة المسلمين رغم أنف السلفية والإخوان

.
وحول ذهاب الشيخ برهامي إلى أمريكا ليطالبهم بدعمه كبديل للإخوان قال ابو العزائم: إن كل من يرتمي تحت حذاء أمريكا وإسرائيل فلا أظنه من المسلمين كما طالب جميع المثقفين بأن يعملوا على توعية الشباب المضلل ، وطالب الشباب بأن ينظروا إلى من يتبعونه ، فإن كان يتجه نحو أمريكا وإسرائيل فهو مضل ، وإن كان يسير ضدهم فهو على حق .


وختم السيد علاء أبو العزائم كلمته بعنوان كتاب للدكتور عبد الودود شلبي (إلى من يهمه أمر هذه الأمة من ملوك ورؤساء وأئمة ، كلنا إخوة شيعة وسنة ) .


ثم تحدث الأستاذ أيمن سلام داعية آل العزائم بالبحيرة عن مكانة الإمام علي معددا الكثير من مواقفه في العلم والقضاء . ثم تحدث الشيخ سيد الصيفي المفتش السابق بوزارة الأوقاف بالشرقية ، وداعية آل العزائم بها، عن مكانة أهل البيت ووجوب التمسك بهم ، مؤكدا على أنه لا نجاة للأمة طالما لا تتمسك بأهل البيت الطاهرين .


وفي كلمة الدكتور عبد الحليم العزمي عرض لأخلاق الإمام علي كنموذج في الحفاظ على حقوق الإنسان بكل صورها ، مشيرا إلى وثيقته لمالك بن الأشتر واليه على مصر حيث جاء بالوثيقة : (اعلم أن الناس صنفان أخ لك في الدين ونظير لك في الخلق) مؤكدا أن هذه الوثيقة لم تفرق بين مسلم ومسيحي ، وعلى المسلمين أن يعملوا بها اليوم .


كما تحدث الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق عن منزلة الإمام علي عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ورعاية النبي له وأثر ذلك على حياته فيما بعد ، وأخلاقه وسلوكياته .


وتحدث الدكتور عبد المقصود باشا أستاذ ورئيس قسم التاريخ بجامعة الأزهر وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية عن قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للإمام علي في غزوة تبوك : (أنت مني بمنزلة هارون من موسى)  كما تعرض للحديث عن أدب الأمة الإسلامية مع أهل البيت النبوي مستشهدا بقصة وصول رأس الإمام الحسين إلى مصر حيث استقبلها الوزير الفاطمي حافي القدمين سائرا على قدميه ، وكذلك فعل الخليفة الفاطمي نفسه مؤكد على أن لجنة فتحت ضريح الإمام الحسين ووجدت الرأس في صندوق داخل صندوق داخل صندوق ملفوفة في قطعة من الحرير .


وختم الحفل بالإنشاد الديني الذي أداه الشيخ محمد حسانين من أبناء الطريقة العزمية .