الرئيسية » مقالات » التنسيقية الوطنية للمعاقيين الجزائرين تدعو لتنظيم وقفة امام تضامنية مع فئة ذوي الاعاقة

التنسيقية الوطنية للمعاقيين الجزائرين تدعو لتنظيم وقفة امام تضامنية مع فئة ذوي الاعاقة

لصحيفة المعاق نيوز – اسموه نداء الكرامة “التنسيقية الوطنية للمعاقيين الجزائرين تدعو لتنظيم وقفة امام تضامنية سلمية مع فئة ذوي الاعاقة امام مبني وزارة التضامن الوطني والاسرة كتعبير سلمي حضاري عن حقوقهم المسلوبة وإنسانيتهم الضائعة،يوم الفاتح من جوان .
وقال رئيس التنسيقية بن زرارة محمد الشريف الى مراسل المعاق نيوز ” يولد جميع الناس احرارا متساوين في الكرامة وحقوق الانسان وهذا هو اساس الحرية والعدل والسلام في العالم ومن هنا تخرج صرخة إنسانية كسرت جدار الصمت لفئة اصطلح على تسميتها المعاقين وأطلق عليها مجازا مصطلح مواطنين ولكن…تحت النظر؟ يقال انهم منعمون بالقوانين والاتفاقيات الدولية ومغيبون من اجندة السياسات الوطنية يعيشون في ثالوث اسود هو الفقر،المرض،الاحتقار. “
ويضيف الشريف ” ومن هنا كان لزاما علينا كمسؤولية تاريخية وطنية صياغة هذا النداء ليكون صوت الضمير الحي فينا لكل جزائري وجزائرية فقضايانا العادلة لا تتجزأ والحقوق الانسانية لا تتقادم ولا تحل بأضعف الايمان و الاماني. “
وتابع قائلاً ” لذا تدعو التنسيقية الوطنية للمعاقين الجزائريين كل الفاعلين في المجتمع لحضور وقفة تضامنية سلمية مع فئة ذوي الاعاقة امام مبني وزارة التضامن الوطني والاسرة كتعبير سلمي حضاري عن حقوقهم المسلوبة وإنسانيتهم الضائعة،يوم الفاتح من جوان 2013 وهي ذكرى اليوم العلمي للطفل العالمي في اشارة صريحة على ان المعاق مهضوم الحقوق من الطفولة الى الكهولة حسب تعبيره.
وقال العديد من المستجيبين للنداء ان الوقفة جاءت نتيجة حتمية لتجاهل الادارة والسلطات المحلية والمركزية لجميع المساعي الرامية الى تحسين واقع هذه الفئة ورفعوا شعاراً لهم يقول ” معا من اجل غد أفضل يحترم فيه الصغير قبل الكبير ويعز فيه الضعيف.”

وكانت جهات عديدة اعلنت مؤازرتها واستجابتها للدعوة التي من يأمل القائمون عليها ان تعيد الحقوق لهم متوقعين ان لا تكون النتائج من اول خطوة متحققة وهذا ما يدعوهم للاستمرار في اطلاق النداءات حتى يستجاب لهم وينالوا حقوقهم المزروعة بالشوك ليبلغوا الياسمين حسب تعبيرهم .