الرئيسية » مقالات » انطلاق فعاليات مهرجان الكوفة عاصمة الإمامة السنوي الأول

انطلاق فعاليات مهرجان الكوفة عاصمة الإمامة السنوي الأول

العراق – النجف : انطلق في مدينة الكوفة بالنجف، فعاليات مهرجان الكوفة عاصمة الإمامة السنوي الأول والذي أقامته  الأمانة الخاصة لمرقد الصحابي ميثم التمار الأمانة العامة للمزارات الشيعية بالعراق بمناسبة دخول الإمام علي بن ابي طالب في 11 رجب إلى الكوفة واتخاذها عاصمة للإمامة في 12 رجب عام 36 هـ وبحضور العديد من الشخصيات الدنية والثقافية والشعراء والأكاديميين والسياسيين من داخل وخارج العراق

وقال الأمين الخاص لمزار ميثم ألتمار (رض) الشيخ خليفة الجوهر ” بمناسبة مرور 1398 عام على دخول امير المؤمنين الامام علي (ع) في 11 رجب الى الكوفة واتخاذها عاصمة للامامة  في 12 رجب عام 36هـ ارتأينا احياء اليوم العظيم باقامة مهرجان ثقافي سنوي”.

وتابع ” لإقامة هذا المهرجان أهمية بالغة وذلك لاعتبار دخول الإمام علي (ع) إلى الكوفة وجعلها عاصمة له حدث تاريخي غير مسلط عليه الأضواء من قبل جميع وسائل الإعلام المرئية والإذاعية والورقية وغيرها لذا أحببنا في مزار ميثم التمار (رض) أن يكون لنا دوراً في تبيان هذا الحدث”.

وأضاف الجوهر أن ” المهرجان أوضح من خلال الكلمات للكتاب والباحثين وقصائد الشعراء من داخل وخارج العراق التي ألقيت حقيقة منهج أهل البيت (ع) والأهداف التي ضحوا من أجلها كما تم التعريف بالكوفة لما تملكه من عمق تاريخي وأهمية الخلافة فيها والإحداث التي شهدتها خلال تعاقب الإحكام والمتغيرات من الشكل السياسي والتاريخي والثقافي”.

وأوضح الجوهر إننا ” نعتقد أن  أعدل حكومة  جاءت بعد الرسول محمد (ص) هي حكومة الامام علي (ع) لذا يجب إن تكون الحكومتين نهجاً ونبراساً يتخذها كل الحكام خصوصاً إن الإمام بين في وصيته لمالك الاشتر عندما أرسله والياً على مصر منهاجاً كاملاً لإدارة الدولة لذا بإمكان السياسيين والذين يريدوا حكومة بلداً معيناً إن يسيروا على ما أعطاه الإمام لمالك ويطبقوه” .

وتخلل الحفل عدة قصائد وموشحات دينية وابحاث عقائدية وكلمات لشخصيات دينية وسياسية معروفة واختتم المهرجان توزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين ووسائل الاعلام المختلفة.