الرئيسية » مقالات » كل ثلاثاء: خبر وتعقيب

كل ثلاثاء: خبر وتعقيب

كل ثلاثاء: خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى

·         جواسيس بالجملة !

أوردت فضائية من أن حكومة كردستان رحلت (40) ايرانياً بتهمة التجسس إلى ايران. واوقفت السعودية 27 شخصا بالتهمة نفسها. وفي البوسنة طرد عدد من الدبلوماسيين الأيرانيين بتهمة التجسس أيضاً، محظوظون هؤلاء الجواسيس، اذ بالتزامن مع الاخبارهذه اعلن عن اعتزام ايران اعدام شخصين بتهمة التجسس لامريكا واسرائيل.!

·         بيان متحدون.

عقب تفجيرات في عدد من المدن العراقية، اصدرت كتلة متحدون في أئتلاف العراقية، بياناً جاء فيه: (لو حدث جزء بسيط من تفجيرات كالتي حصلت يوم 16-5-2013 في العراق، في دولة اخرى لاستقالت الحكومة فوراً). ترى لماذا لا تستقيل كتلة الحدباء التي يرأسها اسامة النجيفي الذي يترأس متحدون أيضاً، والتي تقود الحكومة المحلية في الموصل والتي تشهد تفجيرات وقتل واختطافات شبه يومية؟.

·         متانة الوحدة الوطنية في كركوك !

في كركوك اكد رجال دين من الطوائف كافة على (متانة الوحدة الوطنية في كركوك) لكنهم في الوقت عينه طالبوا الحكومة بحماية الجوامع والحسينيات والاحياء السكنية. يذكرنا تاكيدهم ذاك بالقول الشهير:(شمر بخير ما يعوزها غير الخام والطعام) فاذا كانت في كركوك وحدة وطنية متينة فكيف تحصل كل هذه الاعمال المصنفة على الأرهاب فيها؟

·        الحقد الأرهابي.

بلغ الحقد بالأرهابيين على الناس مرتبة لا يتوقفون عندها عن أغتيال ضحية لهم، بل يلاحقون موكب جنازته لتفجيره أو إطلاق النار عليه، واذا تعذر ذلك، فانهم يفجرون الذين يوارونه الثرى في المقبرة، واخيراً يسعون الى تفجير مجلس الفاتحة المقام على روحه!!

·         الخطر في بغداد أكثر أم في كركوك؟

كمن يرمي حصوة في الظلام قال النائب عمر الجبوري عن عرب كركوك: (ان التحديات التي يواجهها عرب كركوك (خطرة) ومن الافضل الارتباط ببغداد)!! يبدو ان السيد النائب يجهل معاناة السكان المرة في بغداد التي تفوق معاناة الكركوكيين بعشرات المرات، دع جانباً من ان الذين ارتكبوا مجزرة الحويجة لم يكونوا من البيشمركه التي يلحون على اجلائها من كركوك، ناهيكم عن مطالبات للعرب السنة بنظام الاقليم بعيداً عن بغداد وبسحب جيش الاخيرة من مدنهم ومناطقهم.

·        مبدأ شهيد المحراب.

قال سماحة عمار الحكيم، ان عمه الشهيد محمد باقر الحكيم، كان من دعاة العمل بمبدأ الشراكة ليس في موضوعة اسقاط النظام البائد فقط وإنما في مجال بناء العراق أيضاً، ترى كيف يقرأ عمار المساعي لتشكيل حكومة الأغلبية والغاء مبدأ الشراكة والتوافق الذي ينادي به أئتلاف دولة القانون؟.

·        دعوة صدرية مباركة.

في خطوة جريئة من مقتدى الصدر نصت على تبرئة السنة ويزيد من دم الحسين (ع) قالأعتراف بخلافة الخلفاء الأربعة، أستقبلها المتنورون من الشيعة والسنة بترحاب بالغ، سيما من لدن كاتب هذه السطور الذي ينادي منذ أعوام بتبرئة السنة ويزيد من دم الحسين (ع). إلا ان مما يؤسف له ان خطوته جوبهت من بعض الجهلة والمتزمتين بالشتائم والسباب، ونعتوا الصدر بالأحمق والغبي والكافر..الخ من النعوت التي تليق بهم أصلاً، والذي يؤسف له ان المرجعيات الشيعية لزمت جانب الصمت حيال دعوته.. سدد الله خطوة الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر.

  • رواتب الرؤساء والملوك.

حين قالوا , ان المالكي يتلقى أعلى راتب في العالم، فأن المتلقين للخبر في بلدان كثيرة، سرعان ما قاموا بملاحقة رواتب رؤسائهم وملوكهم، وخرجوا بمعلومات فضحت بعضاً منهم، ومن هؤلاء الملك السعودي الذي تبين بان راتبه هو الاعلى في العالم، وان أدنى راتب لرئيس دولة في العالم، هو ذلك الراتب الذي يتقاضاه الرئيس المصري محمد مرسي، والأغرب من هذا، ان الرؤساء المتدنية رواتبهم غالباً ما كانوا ديكتاتوريين طغاة ذو عمر قصير من أمثال عبدالناصر وعبدالكريم قاسم، ويقال ان راتب محمود احمد نجاد قليل أيضاً.

  • إفراغ العراق.

ذكر مصدر سني عراقي، ان هناك مخططاً مأجوراً لافراغ العراق من القيادات المعتدلة للمكون السني ولا سيما اصحاب الخطاب الوطني المعتدل، ومنذ شهور يتردد، ان مخططات أخرى تنفذ لأفراغ العراق من المسيحيين، وقال أرشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية ان هناك مخطط دولي لأستهداف التركمان لاخراجهم من العراق، ويبدو ان اخلاء العراق من الكرد في المناطق المتنازع عليها، ما زال يجري منذ عام 2003 في الموصل ومناطق بديالى، اما عدد الصابئة فقد بدأ بالتراجع، عليه لمن يكون العراق في نهاية المطاف؟.

  •  لماذا 10% من الشباب في بريطانيا مسلمون؟

قد يغتبط الاسلاميون لاحصائية قالت: ان 10% من الشباب في بريطانيا مسلمون، وقد يذهب بهم الاعتقاد ان هناك اقبالاً للشباب المسيحي على الدين الأسلامي، والحقيقة ان النسبة تلك لشباب مسلمين هربوا من جحيم النظم والحكومات الأسلامية الى بريطانيا ودول اوروبية اخرى، لذا لا غرابة ان تزداد اعداد المسلمين في الغرب بمرور الأيام.

  • الأبارتهايد حياً في افغانستان!

في عام 1962 عندما عرضت لائحة حقوق الانسان على المندوبين في الأمم المتحدة لغرض المصادقة عليها، كان مندوب النظام العنصري في جنوب افريقيا الوحيد الذي رفض التوقيع على اللائحة، وغادر اجتماع الجمعية العمومية منكس الرأس تلاحقه اللعنات، أو تعلمون ان البرلماني الافغاني في اجتماع له قبل أيام اخفق في إقرار قانون يحظر العنف ضد المرأة ؟!

  •  رجل اسرائيل في سوريا.

صرح أفرام هاليفي الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد) : (ان بشار الأسد سيبقى رجل اسرائيل الأول في سوريا) !! ومن بين الدول التي ابدت قلقها من سقوط الأسد اسرائيل ، مساكين الشعب السوري الذي هلل قبل اكثر من (40) عاماً لأعدام الجاسوس الاسرائيلي ايليا كوهين في سوريا ولم يدري ان هناك اكثر من كوهين في بلاده ومنهم متنفذون على رأس السلطة.

  • جيش جماهيري!

دعا النائب عن دولة القانون عبدالمهدي الخفاجي إلى تشكيل جيش جماهيري لتحرير مختطفين في الأنبار في حال عجز القوات الامنية العراقية عن تحريرهم ! السيد الخفاجي كفانا جيوشاً وميليشيات وكتائب وجماعات مسلحة في العراق والتي يربوا عددها على العشرين، وبتأسيس جيشك الجماهيري وإضافته الى ارقام الجيوش والميليشيات في العراق فلا تعتقد ان تغيراً يطرأ على المشهد الأمني.

Al_botani2008@yahoo.com