الرئيسية » بيستون » كرد فيليون كرمنشاه 1985

كرد فيليون كرمنشاه 1985

الحرب …ابعدت العوائل الى منطقة كرمنشاه وعائلة مراد احد تلك العوائل المشردة.. الرجل التاجرالكبير في الشورجة الان يبيع التكة بعربة يساعده فيها احد ازواج بناته ..بناته الصغيرات تزوجن من ثلاث اخوة افلحوا بالنجاة من اعتقال مخابرات صدام ودبروا الهروب الى كرمنشاه قبل الكثير من العوائل …لم يصمد الاب كثيرا على فراق ابنه الاكبر بدأ المرض يقلل من قدرته على الصمود امام متطلبات العائلة. الولد الصغير مالك كبر قليلا وصار يتحمل مسؤليات كثيرة عن الاب المتعب ..العراق حلم الطفولة في حرب مع الدولة التي اوتهم مع من يقف والى من ينتمي …النحس مازال يلاحق العائلة .وكرمنشاه مدينة باردة بكل شيء الناس يعاملون الكرد الفيليين على انهم عرب والعرب هنافي هذا البلد مواطنون درجة ثانية بنظر الفارسي الاصلي لذا كلن على العراقيين الفيليين العيش بمجتمعهم الخاص حيث وجد الصبي مالك ميكانيكيا من باب الشيخ قد فتح له محلا لتصليح السيارات الكبيرة ولم تكن اللغة الفارسية صعبة التعلم لفتى بعمره ولأنه المعيل الوحيد الان للعائلة تأقلم الصبي مع الظروف الجديدة ….

السوق في كرمنشاه يعج بالقصص ويوم الجمعة ساحة مروي هي المكان المألوف للعراقيين المسفرين وبين الازدحام قد تجد شخصا تعرفه او قادما من السجون العراقية البعثية او قد يجد الصبي مالك اخاه الكبير الذي تقول الحكايات غير المؤكدة بأنه مع وجبة سجناء افرج عنهم النظام في بغداد وسفرهم الى ايران …الاخ المنقذ وجوده سيغير الحياة وربما سيبعث الروح من جديد بجسد الحاج مراد وزوجته التي ذبلت من شدة البكاء والحزن …الازدحام يذكره بايام الذهاب الى الشورجة حين كان طفلا فجأة احس انه رأى اخاه بين الوجو المارة بسرعة حاول البحث عنه رجع الى المكان الذي غادره قبل قليل اخذ قلبه ينبض بسرعة احس انه سينفجر …في طرف الشارع الاخر رأه اسرع الخطى مركزا نظره الى نهاية الشارع ركض وصاح باعلى صوته بكل السنوات التي فارقها به وكل الفراغ الذي احسه بتلك اللحظة حين اقترب منه
لم يكن الا فوزي زوج اخته
ها فوزي لماذا انت هنا؟؟
ها كنت ابحث عنك ؟؟ الحاج مراد !! البقية في حياتك !! انطاك عمره !!
الامل بايجاد الاخ الاكبر تحول الى كابوس تلقي خبر وفاة الاب الحاج مراد …ركض مالك الى البيت ليجد الناس مجتمعين عند باب الدار ولم يستطع سماع اي شي الا الهمهمات الغريبة
هذا ابنه خطية هذا راح يبتلي بالعائلة بعد الحجي …
يلله يجماعة علينا تجهيز الحاج للدفن … الرجل لم يجد دموعا يذرفها امام جثة ابيه الممدة وسط البيت الغريب في كرمنشاه الغريبة ..

facebook