الرئيسية » مقالات » أمانة مسجد الكوفة تطلق مسابقة مسلم بن عقيل (ع ) للإبداع الفكري الثانية في المجالات الفكرية والثقافية

أمانة مسجد الكوفة تطلق مسابقة مسلم بن عقيل (ع ) للإبداع الفكري الثانية في المجالات الفكرية والثقافية

الكوفة أطلق أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به مسابقة مسلم بن عقيل (عليه السلام ) للإبداع الفكري الثانية في المجالات الفكرية والثقافية على أن يكون آخر موعد لاستلام المشاركات في ( 5 شعبان الموافق 15 / 6 / 2013) وتعلن النتائج في أيام مهرجان السفير الثقافي الثالث في 5 شوال سنة 1434هـ .

وقال مسؤول إعلام مسجد الكوفة فراس محمد عبد الله أن : هذه المسابقة جاءت محاولة لمسجد الكوفة لنشر الفكر والثقافة ولأخذ مسجد الكوفة دوره الحقيقي في نشر فكر أهل البيت( عليهم السلام) وعلوم الكوفة والإمام علي بن ابي طالب و مسلم بن عقيل (عليهم السلام) ,مبيناً أن : ثمرة هذه المسابقة في دورتها الأولى طباعة عشرة كتب على نفقة مسجد الكوفة لعدد من الباحثين والأكاديميين.

وأضاف عبد الله أن : الكتب الثلاثة الأولى التي فازت في الدورة السابقة هي للدكتور عمار نصار والسيد علاء الحكيم والشيخ رسول كاظم عبد السادة أضافه إلى السبعة الأخرى للعدد من الباحثين والأكاديميين من داخل العراق كما إن هناك مقالات وقصص ومسرحيات وملاحم وقصائد شعرية ستطبع في كتاب واحد وستوزع في مهرجان السفير الثقافي الثالث .

وعن مجالات المسابقة أوضح عبد الله أن: هناك العديد من المجالات الفكرية والثقافية التي تحويها المسابقة وهي (التأليف ، التحقيق ,الدراسات المهدوية , التلاوة القرآنية والحفظ ، الخطابة ، المقالة ، الرواية ، المسرحية ، القصة القصيرة ، قصص الاطفال , الخط والزخرفة الإسلامية ، التصوير الفوتوغرافي ، الفن التشكيلي ) على أن يكون محور التأليف يخص الفترة المحصورة في القرن الأول الهجري حصراً مع العلم بإمكانية إكمال البحوث للشخصيات التي عاصرت الاحداث وامتدت حياتها للقرن الثاني الهجري وبما يحافظ على وحدة الموضوع , ويستثنى من ذلك البحوث المهدوية .

وبين عبد الله أن :الهدف من أقامت المسابقة إبراز دور أئمة أهل البيت (عليهم السلام) في بناء المجتمع الإسلامي و تسليط الضوء على الشخصيات التاريخية التي واكبت حركة الإمامة والإحداث المعاصرة لها وللتواصل والتلاقح الفكري والعلمي بين المفكرين والمبدعين وبين أول جامعة إسلامية انبثقت من مسجد الكوفة المعظم والمستلهمة عطاءها من نهج الأئمة (عليهم السلام) وكذلك تنمية الروح الإيمانية واللحمة الوطنية والإبداع والتفكير في أوساط المجتمع وتشجيعهم في الدفاع عن العقيدة بالبحث العلمي ووسائل الإبداع الأخرى .

وحول محاور المسابقة أكد عبد الله أن : المحاور الخاصة بالمسابقة تضمن العديد من الفقرات وهي الإمام علي وأئمة أهل البيت (عليهم السلام) وعلاقتهم بالكوفة والشهيد مسلم بن عقيل (عليه السلام) والصحابي هاني بن عروة والمختار الثقفي (رضوان الله تعالى عليهما) وكذلك أعلام الكوفة من الصحابة والتابعين والعلماء والفقهاء من مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ومن المحاور المهمة أيضا مسجد الكوفة ودوره التاريخي والحضاري في الإسلام و الحركات الإصلاحية الشيعية .

وأشار إلى : أن من ضمن المحاور أيضا إقامة مؤتمر علمي خاص بالإمام المهدي ( عجل الله فرجه ) ضمن فعاليات المهرجان انسجاماً لدور الكوفة وأهميتها في حركة الظهور للإمام المهدي ( عجل الله فرجه الشريف ) .

وتابع مسؤول إلا علام في المسجد أن:هناك شروط وضعت للمشاركة في المسابقة وهي يحق المشاركة في أكثر من محور في المهرجان و تحتفظ أمانة مسجد الكوفة بجميع المشاركات وهي غير ملزمة بإعادتها إلى أصحابها وكذلك تشكل الأمانة لجنة عليا من ذوي الخبرة والاختصاص لتقييم المشاركات وإعلان النتائج فيما إذا لم ترق المشاركات إلى المستوى المطلوب فللجنة الحق في حجب الجائزة مع تقدم المشارك في أي محور من محاور المسابقة نتاجه الفكري مطبوع ورقيا مع نسخة منه على قرص ليزري (CD) يتضمن سيرة حياته و صورة شخصية مع مساهماته الفكرية , كما يمكن استقبال المعلومات على البريد الالكتروني m.alsafeer@masjed-alkufa.net وكذلك أعتماد اللجنة المشرفة على المهرجان نتائج لجان التحكيم المتخصصة في تحديد المراتب الثلاث الأولى لكل فقرة ويكون آخر موعد لاستلام المشاركات في ( 5 شعبان الموافق 15 / 6 / 2013) وتعلن النتائج في أيام مهرجان السفير الثقافي الثالث في 5 شوال سنة 1434هـ .

وأضاف عبد الله :وضعت جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل في المجالات الفكرية والثقافية (13) في المسابقة.

ولمتابعة المسابقة بشكل مستفيض يرجى الدخول على الرابط التالي

http://www.masjed-alkufa.net/files/articles.php?article_id=6