الرئيسية » الآداب » لسقوف الشعر نكتب

لسقوف الشعر نكتب

لابد ان يعرف القارئ الكريم كوني لست ناقدا لان النقد بحد ذاته علم ويحتاج لاناس اصحاب اختصاص وكذلك لست بمحلل لتكوينات الشعر كيف لها ان تكون او كيف تبنى القصيده المرتكزه على الوزن والقافيه ومعتمده على بحور الشعر لتكوين قصيده ذات جماليه ..ولاكنني كسائر بني البشر اقرا الشعر واستمع له في بعض الاحيان لكي استطيع ان اتنفس جو ادبي وجماليه الحياه ,وكنت في مرحله الثانويه اقتربت للشعر الحركونه اقرب وسلس من الشعر ذي الوزن والقافيه ولربما تاخرت اليوم ان اكتب عن المجموعه الشعريه “سقوف” التي صدرت قبل اشهر للاستاذي الشاعر والاعلامي “هادي الناصر” والتي تشرفت انا ومكتبي كما كنا سعيد الحظ من حصل على تلك النسخه التي اهدها لي صاحب الانجاز الجميل ,انني ملست من الطراز المجامل لكني واقعي في كل حياتي وكتاباتي المجموعه اصبحت ملازمه لوسادتي وراسي كنت عندما استيقظ في الليل اشعر لابد لجرعه من تلك الكلمات في تلك المجوعه الرائعه , فكيف لا اشعر بطمأنينه وانا استلذ من تلك الكلمات اذ من يقرا المجوعه الشعريه سقفوف يرى بالضبط لوحه شعريه كامله ومتكامله ومتناسقفه بكل الوان الطيف اشبه بفلسفه صمت تحاكي الانسان دون البوح بكلمات اذ استطاع الشاعر والاعلامي “هادي ألناصر” ان يرسم للناس وينقل هموم الناس عبر مجموعته القريبه والمنتميه للواقع حصرا وكذلك كلما أشتاق لايامي الجامعيه التي قضيتها في الجامعه المستنصريه ذهبت الى سقوف دون ادراك لكي اقرا بعض المقاطع منها ,,اذ استطاع شاعرنا ابا شموش ان يسطر اروع ملاحم الابداع في تلك الانامل التي رسمت لوحه صوريه لكن بطريقه شعري هاذ كتب عن الاب والام والابن والبيت وسقوف البيت
ويكتب الشاعر الانسان النبيل عن الوجع المقدس للناس وعندما ينادي ربه ويقول
كم تريد منا يا الله
حتى تصدق اننا نحبك
انني احلم بوطن كالجمار
لاوطن يطعمني الموت ليل نهار
اذ يبن الشاعر انتمائه لهذه الهموم التي يعنى منها الناس في ظل وطن مليئ بالازمات والحروب والقتل والدمار يحاول الذهاب الى وطن ابيض كلون الجمار ونقاوه قلبه اذ يحاول الشاعر بالقول للرب اننا كلنا نحبك ونحلم ان نعيش في عالم يسوده السلام والامل والطمئانيه لا اقول سوى
دامت تلك الانامل ودام ذلك القلم الجميل الذي يضع ثمه امل في قلوب الناس ويحاول رفع القهر وزرع الابتسام هاذ لابد ان نبقى نكتب لسقوف الشعر.