الرئيسية » مقالات » (( يا نوفل أبو رغيف))عجايبك عجايب

(( يا نوفل أبو رغيف))عجايبك عجايب

أعلنت دار الشؤون الثقافية العامة منذ مدة ليست بالقريبة عن إطلاق مسابقتها الابداعية السنوية , لمختلف مجالات الابداع , بشروط وضعتها ووقعها مدير العام الدار الدكتور نوفل ابو رغيف والتي أرفقها هنا بصور موقعة من قبل الدكتور
الشروط :

(* شروط المشاركة )
‌أ- التركيز على الهوية الوطنية العراقية ، وتبني ثقافة التسامح وقبول الآخر.
‌ب- أن يكون النص المرشح مشاركاً للمرة الأولى ولم يسبق أن رًشح للمشاركة في مسابقات أُخر (محلية، أو دولية) .
‌ج- ألاّ يكون المشارك قد فاز بجائزة من الدار خلال الدورات السابقة في الحقل الذي يتقدم فيه، و يحق له ان يشارك في مجال غير الذي فاز أو اشترك فيه سابقاً .
‌د- يقدّم النص بأربع نسخ مطبوعة على الورق، فضلاً عن نسخة الكترونية(قرصCD)، موضوعة في مظروف يكتب عليه اسم المسابقة، وجنس النص، واسم المشارك وعنوانه ورقم هاتفه، وسيرة ذاتية مرفقة مع صورة شخصية، تعنون باسم المدير العام ورئيس مجلس الإدارة.
هذه الشروط كما جاءت في بيان المسابقة المنشور على موقع دار الشؤون وعلى مختلف المواقع الالكترونية
وعليه اشتركُت أنا بنص مسرحي هو (( بقاياه )) وهو نص منشور ولا ولن أنكر ذلك .. واشتركت بنص بقاياه رغم كونه منشور لسببين ورغم كوني أملك غيره من النصوص غير المنشورة كثيراً :
أولهما : محبة خاصة في قلبي لهذا النص
ثانيهما : عدم وجود مانع يمنعني من تقديم النص ( بقاياه ) لأنه لم يفز ولم يقدم لأي مسابقات أخرى محلية ولا دولية ولأني أيضا لم أشترك مسبقاً ولم أفز في أي جائزة من جوائز دار الشؤون الثقافية
وجاءت الأمور على ما يرام رغم تأخر اعلان النتائج من 1 / 1 / 2013 الى 1/4 / 2013
وحصد نص بقاياه المركز الأول في مجال المسرح , وبغلت بذلك عبر الهاتف ونشر الخبر على موقع دار الشؤون ومختلف المواقع , نشرت النتائج أيضا موقعة بقلم الدكتور نوفل أبو رغيف
لكن ما حصل هو الآتي :
في اليوم 29 / 4 بلغت عند الساعة الرابعة عصراً تقريباً بأنه اقتضى حضوري عند الساعة السادسة مساءا من اليوم 30/ 4 أي غداً لتسلم جائزتي , وهذا أمر متوقع ومهم , لكن غير المتوقع انه وبعد ربع ساعة تماماً , بلغت من نفس الشخص بان الجائزة قد سحبت مني لكون (( نصــــــــــــــــــــــــــــــي منشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور على الانترنت ))
والآن اضع التساؤلات الآتية على طاولة كل ذي بصيرة ليحكم بالموضوع :
– هل يوجد ضمن شروط المسابقة ما يمنع أن يكون النص المشارك به في المسابقة منشوراً ؟
– حين طرحت التساؤل السابق على المعنيين بحجب الجائزة قالوا بانهم لم يشيروا لذلك لأنه عرف من أعراف المسابقة , التساؤل الآن لو كان ذلك صحيحاً لماذا فاز في الدورات السابقة نصوصاً منشورة ومقدمة كعروض ؟
– التساؤل الآخر : لماذا مضى شهر أو أكثر ولم يلتفتوا الى ذلك ؟! ان كان ما يدعونه صحيحاً
– التساؤل الآخر : لماذا بلغت بأنه يجب حضوري لتسلم الجائزة , وبعد ربع ساعة فقط بلغت بأن الجائزة سحبت مني ؟! هل احتاج الدكتور نوفل الى ربع ساعة اضافة الى الشهر ليحسم الأمر
– التساؤل الآخر : لماذا تشير كل الهيئات المعنية بالمسابقات الى ضرورة كون النص غير منشور- في حال كان ذلك من شروط مسابقاتهم – بتفصيل تام , اذا كان ذلك ضمن اعراف المسابقات ..
– في حال كان ضرورة كون النص غير منشور لماذا صادق المدير العام على نتائج المسابقة رغم وجود نص مخالف للشروط والجميع يعلم ان النصوص الفائزة 3 , هل عجزوا عن التقصي عن 3 نصوص قبل المصادقة على النتائج ؟!
– في حال كان كل ما ادعوه صحيحاً , لماذا لم يلتفت ( دكتور رياض موسى سكران ) الى ان النص منشورا , حين حكم عليه بالفوز على اعتبار ان د. رياض رئيس لجنة التحكيم , ألم يكن د.رياض موسى حاضراً يوم عرض نص بقاياه في مدينة البصرة ؟!
– لماذا أصر جميع من أسمعتهم رأيي على قول واحد وهو أن الجائزة سحبت وقضى الامر بأمر الدكتور نوفل أبو رغيف ؟؟
– لو كانت الأمور تأخذ بأن الشائع لا يذكر لاسقاط الفرض القانوني .. لماذا يذكر في القرآن بأن النعيم لمن يطيع الله ؟! لماذا يكتب على مدخل المساجد (( الرجاء اغلاق اجهزة النقال )) ؟
لماذا يحذر الطلبة في الجامعات بأن من لا يرتدي الزي الموحد سيحرم من اداء الامتحان ؟؟

مسلم بديري