الرئيسية » مقالات » أسرار العيون :ابتعد عن أصحاب العيون الزرقاء واحترس من البنية القاتمة آمن للخضراء والصفراء والتصق بالخضراء

أسرار العيون :ابتعد عن أصحاب العيون الزرقاء واحترس من البنية القاتمة آمن للخضراء والصفراء والتصق بالخضراء

تعبر انفعالات الأنسان الجسدية وملامح وجهه وحركات عن طبيعته، وليس من قبيل الصدفة يقال أن العيون هي مرآة للنفس البشرية، فالعيون بئر المعلومات الكاشفة عن الشخصية.

وينصح علماء الفراسة أن يبدأ المرء في دراسة الوجه من العيون لأن الجزء الأكبر من المعلومات التي يتطور بفضلها الإنسان تتلقاه عيونه.

وقديماً كان البشر يخافون من النظرات الشريرة، وكانوا يعتقدون أنه إذا التقى المرء عينا بعين مع إنسان شرير يمكن أن يؤثر ذلك سلبا على طباعه.

ويقتنع المنجمون بأن العيون تعكس طيفا كاملا من كواكب الأبراج، كما أكدت البحوث العلمية العصرية أهمية لون العيون لدراسة طبيعة الإنسان.

وبالرغم من أن لون عيون كل إنسان مختلفة عن آخر، إلا أنه يمكن وصف شخصيات اصحابها على النحو التالي

أصحاب العيون البنية القاتمة يتسمون بالجمال والعاطفية الفائقة وحدة العقل، وإنهم سريعو الغضب ويهدأون بسرعة كذلك، ويقول المنجمون إن ذوي العيون البنية القاتمة ( المزيج بين طاقة الشمس والزهرة ) هم خفيفو الدم وقابلون للتعاون والتواصل السريع، كما إنهم يقعون في الحب بسرعة.

أما اصحاب العيون البنية الفاتحة فيتسمون بالتواضع، ويميلون إلى العزلة والأحلام، فيما يمكن اعتبارهم أناسا براغماتيين، علما أن برغماتيتهم تجعلهم مجتهدين ومحبين للعمل، كما إنهم يتصفون بالإستقلالية حيث يحققون نجاحات كبييرة، لكنهم لا يتحملون ضغطا خارجيا.

أماذوو العيون الزرقاء ( لون كوكب الزهرة) يتسمون بالرومانسية والعاطفية الفائقة، وإنهم قادرون على أن يحبوا أحدا من أول نظرة، لكن من الصعب التكهن بأفكارهم، كما إنهم يعملون بجهد وحماسة لتحقيق العدالة حتى أنهم قد يلحقوا ضررا بأنفسهم دفاعا عن الحقيقة، ومن ناحية اخرى فإن هؤلاء يحبون النقاشات ولايستطيعون أحيانا تفهم مشكلة الغير.

وأصحاب العيون السماوية، فيبدو للوهلة الأولى أنهم أبرياء مثل السماء. لكن عيونهم حفرة عميقة يمكن أن يقع ويغرق فيها أي أحد، فهم لا يوصفون بالعاطفية كما انه لا يمكن استرحامهم بدموع، ويصابون أحيانا بنوبات من الغضب الشديد وبالكآبة دون سبب، و يتصفون بإنانية فائقة ويسعون دوما إلى خلق ظروف الراحة لأنفسهم بالدرجة الأولى، ومن ناحية أخرى فإنهم يتسمون بالسعي الدائم إلى الجديد لأن الحزن والرتابة يضغطان عليهم.

ذوو العيون الخضراء يتسمون بالنعومة والصدق والولاء لشخص قد أختاروه، لذلك تصيبهم كثيرا ما خيبة الأمال، ويشيد أصدقاءهم بصفاتهم مثل الطيبة والأمانة، ويكرههم أعداءهم لمبدئيتهم وصلابتهم وإصرارهم على قراراتهم، هم ممتازون حين يشغلون مناصب قيادية.

ذوو العيون الرمادية يتصفون بالتعنت والجرأة والشجاعة ونكران الذات والإرادة القوية، وكثيرا ما يتسمون بالغيرة، وهناك سمة رئيسية تميزهم وهي أنهم غير قابلين للخيانة ويحبون شخصا واحدا طيلة الحياة.

ذوو العيون الصفراء يتسمون بالحدس والوجدان، ويقول المنجمون إنهم قادرون على قراءة أفكار الغير، ومن أهم سماتهم هي القدرة على الإبداع وبينهم فنانون وموسيقيون وشعراء.