الرئيسية » بيستون » الكورد الفيلية أسئلة وأنتظار

الكورد الفيلية أسئلة وأنتظار

أسئلة أطرحها على جميع ألاخوة وألاخوات ألاعزاء فيما يخص ألكورد الفيلية وألتهميش ألمتعمد من ألجميع وعدم اهتمام البعض من الكورد ألفيلية بهذه ألقضية العادلة ومع الاسف اقولها بصراحة هنالك من يبقى يشاهد ويراقب ويحاول التخريب ان راى من يريد ان يقدم شيئا لقضيته العادلة وهؤلاء تراهم في اماكن اخرى يحملون شعار الفيلية فقط ليظهروا امام الكاميرات ويتم نشر ما قاموا به على اليوتوب والبعض من جعل نفسه مناضلا في عهد النظام الصدامي الفاشي العفن وهم كانوا من اتباع النظام ومنهم من كان لايعترف حتى بفيليته والان اصبح ينادي ويصرخ فقط لاظهار نفسه بالحريص على قضيته ولكن اين النتائج الملموسة وماذا قدموا للمكون الفيلي ومن يذكرنا واين هي قضيتنا وما حدث لنا من ظلم على ايدي الانظمة الفاشية المتعاقبة وحتى الان ؟؟ .

وهل تعتقدون بان توزيع منحة مادية لعشرين عائلة فيلية متعففة هي الحل ؟؟ ومتى كان الفيلي جائعا ويتم استغلال هذا الخبر اعلاميا وكأننا قد حصلنا على حقوقنا كاملة ؟؟ ومن يقول بان التقاط الصور مع هذا المسؤول او ذك هو الحل ؟؟ او جلسة عشاء مع هذا المسؤول او ذاك هي الحل ؟؟ او حضور الاجتماعات وتوزيع الابتسامات لهذا المسؤول او ذاك هو الحل ؟؟ هل وصلنا الى هذا الحد من الوعي السياسي ؟؟ …… الا تستحق قضيتنا العادلة ان نعطيها حقها ؟؟ …

علينا جميعا ان نعي بأننا الكورد الفيلية نستطيع ان نحمل الراية بانفسنا لا ان نحمل رايات الاخرين وفي النهاية يهملوننا وحتى يتهموننا نحن بالاهمال ولم نقدم شيئا ويقولوها بوقاحة ايضا ….. وما خفي اعظم .
……
فهل قضيتنا العادلة وقوافل الشهداء والامهات ألثكالى لاتعني لنا شيئا ونكتفي فقط بالشعارات؟ أو نكون لاأباليين ؟ وألى متى نبقى تابعين لهذه الفئة او تلك ؟…….
من سيهتم بقضيتنا العادلة ان لم نكن نحن من يحمل الراية والمضي قدما لتحقيق اهدافنا والوصول الى ما نصبو اليه وبأيدينا نحن ؟……

واقول لجميع السياسيين العراقيين كورداً وعرباً بدون استثناء ان التاريخ يكتب ويسطر كل يوم وستلاحقكم لعنات شهداء الكورد الفيلية ولعنات الامهات الثكالى والاباء اللذين قدموا قوافل الشهداء الابرار .
وان الاجيال القادمة لم ولن تنسى ما مر بنا من ماسي وظلم واستبداد .
…….

بقلم
يوسف العراقي
السويد