الرئيسية » نشاطات الفيلية » أمسية تأبينية لشهداء العراق والمقابر الجماعية في مدينة مانشستر البريطانية

أمسية تأبينية لشهداء العراق والمقابر الجماعية في مدينة مانشستر البريطانية

مانشستر: أمسية تأبينية لشهداء العراق والمقابر الجماعية في مدينة مانشستر البريطانية
بالتعاون بين الناشط العراقي فاضل الاسدي ودار الاسلام في مدينة مانشستر البريطانية التم شمل الجالية العراقية واصدقائهم في مدينة مانشستر وضواحيها وبحضور طاقم القنصلية العراقية في المدينة لاحياء ذكرى شهداء العراق والمقابر الجماعية في حفل تأبيني مهيب يوم السبت 27 نيسان 2013 … .
افتتح الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم ليعقبه وقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداءنا الابرار . اعقبه كلمة القنصلية العراقية في مدينة مانشستر القاه القنصل العام سعادة السفير زيدعزالدين محمد نوري.
ثم عرض فيلم وثائقي عن المقابر الجماعية . بين بشاعة وكبر جرائم النظام العفلقي المقبور .
ثم جاء الدور للشاعرة ساجدة الفيلي أم سالار (جمعية الكورد الفيليين في شمال بريطانيا) . لتلقي بعض المقاطع الشعرية في الشهيد العراقي وشهداء المقابر الجماعية والشهيد الكوردي الفيلي الهب مشاعر الحضور.
أعقبها عرض مسرحية بعنوان الشهيد قدمتها فرقة دار الاسلام التمثيلية – تناولت قصة احدى العوائل العراقية في زمن النظام السابق وكيف يتم القبض على أبنائها ثم ليختفي مصيرهم في المقابر الجماعية .
ثم تم عرض فيلم وثائقي آخر وبعده انطلقت حناجر فرقة الاطفال بنشيد الشهيد.
وجاء دور د. منيرة أميد أم نشوان ( مركز كلكامش للدراسات والبحوث الكوردية) بمحاضرة عن المقابر الجماعية في العراق ختمتها بجملة توصيات الى الحكومة العراقية فيما يتعلق بالمقابر الجماعية. واعقبها د. محمد عيسى الخاقاني بمحاضرة عن الشهيد ويوم الشهيد، واستفسر عن مصير الاف الشهداء وبضمنهم الشهيد الصدر الاول وما كان رد قتلتهم الذين اعتقلوا بعد سقوط الصنم ومنهم الطاغية المقبور بهذا الشأن !؟.
وفي الختام شكر الدكتور ابو سالي عن دار الاسلام الحضور لمشاركتهم في الحفل التأبيني.