الرئيسية » مقالات » حي على خير العمل في الأذان,جوازه أو عدمه

حي على خير العمل في الأذان,جوازه أو عدمه

هل الاذان واجب؟

برواية البخاري نعم بدليل الرواية أذا أنتما خرجتما فأذّنا ثم أقيما وليأمكما أكبركما ,وكذلك مسلم بصحيحه قال نعم واجب ( فرض) كفائي

وقالوا أنه سنة مؤكدة ونسيانها او عدم الأيتاء بها لا يفقد الصلاة أجرها أو تبطل الصلاة

وأما مدرسة أهل البيت عليهم السلام يقولون أن الأذان والأقامة مستحبه مؤكده ولايحرم تركهما ولكن تركها يفقد المصلي الثواب الكثير

هنا أتطرق الى عبارة حي على خير العمل فمنهم أزالها وحرمها ومنهممن يؤكد وجودها على عهد النبي الأكرم صلوات الله وسلامه عليه وعلى أله الطاهرين
أذكر ما جاء في الروايات
أخرج البيهقي في سننه الكبرى بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمر أنه كان يؤذن بحي على خير العمل أحياناً، وروى فيها عن علي بن الحسين أنه قال: هو الأذان الأول، وروى المحب الطبري في أحكامه عن زيد بن أرقم أنه أذن بذلك، قال المحب الطبري: رواه ابن حزم ورواه سعيد بن منصور في سننه عن أبي أمامة بن سهل البدري، ولم يرو ذلك من طريق غير أهل البيت مرفوعاً، وقول بعضهم: وقد صحح ابن حزم والبيهقي والمحب الطبري وسعيد بن منصور ثبوت ذلك عن علي بن الحسين وابن عمر وأبي أمامة بن سهل موقوفاً ومرفوعاً ليس بصحيح؛ اللهم إلا أن يريد بقوله مرفوعاً قول علي بن الحسين هو الأذان الأول، ولم يثبت عن ابن عمر وأبي أمامة الرفع في شيء من كتب الحديث.
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=55934

أما أتباع مدرسة أهل بيت رسول الله عليهم السلام يقولون التالي

حي على خير العمل ” كان في الأذان على عهد الرسول صلى الله عليه وآله : وبه قالت الإمامية بل عندهم اجماعي كما عن السيد المرتضى في الانتصار ص 39 الجواهر ج 9 ص 81 وغيرهما ، بل اعترف به غيرهم : راجع : سنن البيهقي ج 1 / 524 – 525 ، السيرة الحلبية ج 2 / 105 ط 1382 ه‍ سعد السعود ص 100 ، مقاتل الطالبيين ص 297 ، جامع أحاديث الشيعة ج 4 / 685 – 686 ، البحار ج 84 / 107 ، جواهر الأخبار والآثار المستخرجة من لجة البحر الزخار ج 2 / 291 و 192 ، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة ج 5 / 283 ، ميزان الاعتدال للذهبي ج 1 / 139 ، لسان الميزان ج 1 / 268 ، نيل الاوطار للشوكاني ج 2 / 32 ، دعائم الإسلام ج 1 / 45 ، البحار ج 84 / 179 ، الروض النضير ج 1 / 542 و ج 2 / 42 ، منتخب =>

أما أسقاط حي على خير العمل من الأذان والأقامه جاء بأمر عمر بن الخطاب وبدليل المصادر أعلاه المشار أليها وحجة عمر أنذاك أن يتفهم العامة من الناس أن خير العمل يراد منه الجهاد في سبيل الله ورأى أن النداء بخير العمل ينافي ذلك
انظر أيضا المصادر التالية

كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 3 / 276 ، كنز العمال ج 4 / 266 ، دلائل الصدق ج 3 / 99 و 100 عن مبادئ الفقه الإسلامي للعرفي ص 38 ، سيرة المصطفى للسيد هاشم معروف ص 274 .
( 330 ) السبب في حذف ” حي على خير العمل ” من الأذان ؟ عن عكرمة قال : قلت لابن عباس أخبرني لأي شئ حذف من الأذان ” حي على خير العمل ” قال : أراد عمر أن لا يتكل الناس على الصلاة ويدعوا الجهاد فلذلك حذفها من الأذان . راجع : دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام 1 / 238 عن الإيضاح ص 201 – 202 ، دعائم الإسلام ج 1 / 144 ، البحار ج 84 / 156 و 140 ، علل الشرائع ج 2 / 56 ، دلائل الصدق ج 3 / 100 عن مبادئ الفقه الإسلامي للعرفي ص 38 ، الروض النضير ج 2 / 42 سيرة المصطفى للسيد هاشم معروف ص 274 ، الصحيح من سيرة النبي الأعظم ج 3 / 97 ( * ) .

فقد قال عمر بن الخطاب بما نقله القوشجي في مبحث الأمامه من شرح التجريد وهو أئمة الأشاعرة,,ثلاث كن على عهد رسول الله ص وأنا أنهي عنهن واحرمهن وأعاقب عليهن ,,متعة النساء ومتعة ومتعة الحج وحي على خير العمل
أذن فصول الأذان هي كالتالي

فصول الأذان ثمانية عشر ، الله أكبر أربعا ، أشهد أن لا اله إلا الله ، أشهد أن محمدا رسول الله ، حي على الصلاة ، حي على الفلاح ، حي على خير العمل ، الله أكبر . لا اله إلا الله . كل منها مرتان . وفصول الإقامة سبعة عشر ، هي فصول الأذان غير أنها مثنى مثنى إلا ” لا اله إلا الله ” فمرة واحدة ،الله اكبر الله اكبر ,أشهد ان لا أله الأ الله, أشهد أن لا أله ألا الله ,أشهد أن محمداً رسول الله ,أشهد أن محمداً رسول الله حي على الصلاة , حي على الصلاة , حي على الفلاح , حي على الفلاح , حي على خير العمل , حي على خير العمل , الله اكبر الله أكبر , لا أله ألا الله
ويستحب الصلاة على محمد وآل محمد بعد ذكره صلى الله عليه وآله كما يستحب إكمال الشهادتين بالشهادة لعلي بالولاية لله تعالى وإمرة المؤمنين في الأذان والإقامة . وقد أخطأ وشذ من حرم ذلك ، وقال بأنه بدعة فان كل مؤذن في الإسلام
هنا أنوه بأن أغلب المؤذنين من شيعة الرسول الأكرم وأهل بيته الكرام يأتون بالأية الكريمه قبل الأذان (( أن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وكذا الاية الكريمة المباركة
وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا ))

بينما في الأذان السني لا يوجد هذا الامر بل في أغلب بلدان السنة لا يأتون بقراءة أيات مباركات من الذكر الحكيم قبل الأذان بينما الشيعه يتلون بضع أيات من الذكر الحكيم وبعدها يأتون بالأذان ويختمون الأذان بالصلاة والتسليم على رسول الله وعلى أهل بيته الكرام الذي أذهب ألله سبحانه عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا كما جاء في الاية الشريفه(( أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)) أذن حي على خير العمل ليست ببدعه أبتدعها شيعة النبي الصادق الأمين بل كانت موجوده وحذفت من قبل عمر بن الخطاب
طارق درويش
نيسان 2013