الرئيسية » مقالات » بصراحة ابن عبود: المادة 4 ارهاب تطبق على طلبة كلية الهندسة في البصرة!

بصراحة ابن عبود: المادة 4 ارهاب تطبق على طلبة كلية الهندسة في البصرة!

بصراحة ابن عبود
المادة 4 ارهاب تطبق على طلبة كلية الهندسة في البصرة!
قام العميد الركن نبيل عبدالرزاق جاسم(عميد) كلية الهندسة في جامعة البصرة، بالغاء مواد الدستور العراقي حول حرية الرأي، والتعبير، والحرية الشخصية، والحرية الدينية، والسياسية، وطبق فقط المادة 2 الفقرة 4 ارهاب. كأي صدامي سابق، او لاحق، قام العميد بدس مخبريه بين الطلبة للوشاية، بمن ينتقد، او يعبر عن رأيه، او يبدي ملاحظة، او يتورط ويتحدث مع زميلة له. البعض، و”للانصاف”، يقولون ان العميد قام بمنجزات عديدة اثارت حنق بعض(كل) طلبة الكلية، واساتذتها. من هذه المنجزات الجبارة، التي اشادت بها الصحف العالمية، ورشحت العميد لنيل جائزة نوبل للاداب. جائزة خاصة فصلت على قياسه تسلم لمرة واحدة، وتلغى بعد استلامه لها:
1 قام العميد بقطع كل الاشجار المحيطة بالكلية، بعد ان اخبرته زرقاء اليمامة بوجود جيوش العدو الحضاري، والعسكر المتمدن، متخفيا وراء تلك الاشجار. وان الطلاب والطالبات “يلعبون ختيلة” بدل الدراسة، او الصلاة. قام صدام حسين بقطع النخيل خوفا من استحدامها ستارا لتسلل الجيش الايراني. الجنرال نبيل عبدالرزاق يقطع الاشجار بامر ايراني. وحدة بوحدة. لعد شلون!
2 منع “العميد” الطلبة من اقامة حفلات التخرج السنوية الاعتيادية، لانها “مسيئة للاداب العامة” وتؤدي الى “اختلاط الجنسين” في الكلية المختلطة اصلا. وطالبهم القيام بحفلة لطمية. مو بيده، يكره الفرح، والمستقبل الذي يمثله الشباب. لو”عميد” سجن چان افتهمناها!
3 منع السفرات العلمية الاعتيادية، والضرورية، والبرنامجية، التي يقوم بها حتى طلاب المدارس الابتدائية في كل العالم، وانحاء العراق. طارحا نفس الاسباب، ان “السفرات مسيئة للاداب”، وتشجع الطالبات على السفر “دون محرم”. وهذا يتعارض مع انظمة كلية الهندسة للعلوم الدينية!
4 منع، وعدم الاعتراف بالاجازات المرضية، حتى لو كات صادرة من مستشفى الصدر التعليمي. حتى لو سيارة الاسعاف تنقل احد الطلبة، او الطالبات، لان العميد لا يمكن ان يصدق ان طالب/طالبة يمكن ان يمرض/تمرض، وقد حالفهم الحظ باحسن عميد في العالم. شرجي البصرة، وترابها، والذباب الوديع، والكلاب السائبة، وعفونة حمامات الكلية، تحمي الطلبة من كل انواع الامراض.
5 منع مراجعة، وزيارة، ومواجهة، ومقابلة، وعدم استقبال اي طالب(ماعدا المخبر السري) فعميد الامن(عفوا الكلية) مشغول في قراءة التقارير السرية، والتراويح، والتحضير لمعركة احتلال صحراء التنومة، وتخليصها من غزو الجراد. بعدين هو ما يتنازل ويقابل طالب! شنو قابل الطلبة بمستواه حتى يقابلهم؟!
6 منع، واغلاق الكافتيريات لانها تؤدي الى الاختلاط، والعياذ بالله. والمرطبات التي تباع فيها غير اسلامية. والچكليت اوربى. كما ان فستق العبيد المستورد من السودان ينافس، ويزاحم الفستق المستورد من اولاد العم السادة في ايران. بعدين الفستق السوداني يدوخ، وراح يكسر على الترياق الايراني الاسلامي؟!
7 قام العميد باعادة عملاء، وجواسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق من زمن المقبور صدام، ومنحهم حرية التجسس، وكتابة التقارير، وتشويه سمعة طلاب، وطابات الكلية. وقد تم معافبة الكثير بسبب هذه الوشايات الكاذبة، والامر تطور ليشمل الاساتذة المستائين من سلوكية العميد. حسباله عميد شرطة. اكيد چان عريف بالامن! لقد سبق زعيم حزبه نوري المالكي باحتضان فدائي صدام!
8 قام بتغيير اختصاصات الاساتذة ليطور امكانياتهم التدريسیة، ففرض على مدرسي الرياضيات تعليم طلاب الهندسة جزو عمه، وتبارك، والمقتل. واولى دروس الرياضيات، والهندسة الى سادة، وملالي من جامع الامير في العشار، واستقدم اساتذة من قم الايرانية لتدريس الطلاب، بان شط العرب ايراني. وان كلية الهندسة تابعة لحوزة قم!
9 تضامنا مع فيضان المجاري، وانسداد مرافق الصرف الصحي، والخيسة، والجيفة، التي تعم شوارع، ودرابين، ومحلات، واسواق البصرة، والعشار، وتجمع النفايات، وتكدس المزابل، فان العميد منع اصلاح المرافق “الصحية” في الكلية، ووزعت على الطلاب اقنعة ضد الروائح النتنه، وانبعاث الغازات الكيمياوية من المرافق اللاصحية! الارهابي ده كله عميد؟!
10 كدليل على احترامه، واهتمامه لاستغلال التطورات العلمية، والتقنيات الحديثة، اوصى شرطته السرية بتصوير اختلاط الطلاب بالطالبات في الدور “السرة”، او في الكافتريا، او عند مدخل الجامعة. واستخدام هذه الصور كمبرر، لرزالة الطلاب، والطالبلت الدائمة، واستخدمها كدليل لسوء الادب، وسقوط الاخلاق، ووسيلة للتهديد لتسليمها للاهل، واجبار الطالبات، خاصة، على تصرفات معينة، او تحويلهن الى واشيات، او وشاة ضد زملائهم. وسيلة ابتزاز موروثة من اساتذته في مديرية امن البصرة. عميد كلية عسعسة، مو هندسة!
11 عدم احترام الطلاب، ولا ممثليهم المنتخبين، وعدم الاعتراف باي منظمة، او جمعية طلابية في الكلية، واعتبار الجميع غنما، ومواشي يقودهم الراعي نبيل بعصا الملا، مثل الكتاتيب التي تخرج منها!
12 يتجول بالسر، ويباغت الطلاب، والطالبات، ويحاسبهم، ويزجرهم، ويشتمهم، وينهرهم عن “الفحشاء والمنكر”، خاصة اذا وجد طالب، وطالبة يتحدثان. او الگذلة طالعة شوية، او الولد لابس قميص زاهي الالوان، او طالع صدره، او شعره طويل، او يجوز يدخن، وما ذب الجگارة من شاف فخامة العميد. معقول ادخن في حضرة السلطان؟! عاد اشبع رزالة وشتائم. اكيد خير الله طلفاح قرايبه!
13 فوض موظفي الاستعلامات سلطة تحديد لبس، وقصة شعر الطلاب، ونوعية ملابس الطالبات باعتبارهم شرطة اخلاق جديدة. تدربوا على ايدي لجنة الامر بالمعروف في السعودية، والنهي عن المنكر في قم. خاصة خدماتهم السابقة في سوق حنا الشيخ لبيع احدث انواع المودة النسائية. حرشة اسلامية!
14 منح الموظفين، والعمال، والمستخدمين، والكناسين، والزبالين، والحراس “حق” تأديب طلبة الكلية، وتعليمهم الاصول العشائرية، واللكمات، والضربات، والهراوات البوليسية، والمضايقات الشخصية، والتهديدات، والابتزاز، الذي يصل حد المطالبة بالفصل العشائري. هاي كلية هندسة لو كلية علاسة! بعد ناقصهه بس مضيف.احسن من الكافتريا المغلقة!
15 منع دخول، وتداول كل الافكار الحديثة، والمقترحات المفيدة، والاجهزة المتطورة، ووسائل التعليم العصرية، باعتبارها “قنابل” تهدد السلم الاجتماعي، والامن القومي، وتصنيفها ضمن اسلحة الدمار الشامل، ومعادية للافكار، والمعتقدات الاسلامية.
16 بسبب المخاطر الامنية الكبيرة نتيجة اعتراضات الطلبة، وتظاهراتهم، وتاثيرها على الامن الوطني، اعلن العميد الكلية ساحة حرب. فاستدعى اجهزة الامن، والشرطة، والجيش، والحرس الخاص، وعصابات العميد لمحاربة قوى “الشغب” الطلابية الخطيرة. وترك ساحات البصرة، وشوارعها مفتوحة للارهابيين يزرعون فيها العبوات الناسفة، والسيارات المفخخة، ويتولى العميد مع جيش حمايته مهمة ارهاب طلبة كلية الهندسة الذين كان من سوء حظهم ان يكون واليها وحامي حماها “العميد” نبيل عبدالرزاق.

17 بالنظر لكون العميد الركن ينتمي لعشائر الجنوب، ووريث تقاليد الاقطاع الفظيعة فلقد اسس امارته، وقوانيها الخاصة، واساليبها البربرية في ارهاب الطلبة، واهانتهم، واذلالهم، كما فعل محمد العريبي سابقا بفلاحي العمارة المحتجين، او المنتفضين، او المعترضين. السرگال نبيل يريد ان يتجاوز رئيس عشيرته السابق!
بس معقولة يعني کل هذه الانجازات الجبارة ثم يخرج طلاب الهندسة، وهو يصرخون بصوت واحد، ومعهم بعض الاساتذة “الكل يريد تغيير العميد”؟! ترة خطية! اكيد هاي مؤامرة من قوى خارجية، لاتريد لكلية الهندسة السير على طريق السراط المستقيم. يعني انجازات القائد الضرورة، وتاريخ علي حسن المجيد “علي كيمياوي” كلها ما نفعت؟! هذولة طلاب الهندسة شگد ناكرين لجميل “نبيل حسن المجيد” وانجازاته الرائعة؟!
قضى علي كيمياوي على اتنفاضة البصرة الخالدة بالحديد، والنار، والقتل، والاعدام الكيفي. فهل يقضي ارهاب نبيل عبدالرزاق على كلية الهندسة، بعد ان حولها الى خرابة ينعق على اطلالها كالغراب؟!
جامعة البصرة تعود لتاريخها النضالي، والشرارة تبدا من الهندسة لتحرق ديناصورات التخلف، والظلامية!
ملاحظة مهمة: في اتصال تلفوني سريع طلب احد الطلبة المحتجين تغيير اسم امير امارة الهندسة الاسلامية الى نبال عبد السهام حربة!

رزاق عبود
14/4/2013