الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان: إعادة سيناريو الكيميائي في إبادة الكُرد

بيان: إعادة سيناريو الكيميائي في إبادة الكُرد

عندما يستنفذ العدو كل مايملك من قواه في تدمير الشعب يلجأ إلى الأسلحة الكيميائية في إبادتهم ، كما في حلبجة عام 1988م عندما اسقط صدام حسين المجرم الكيميائي على الكُرد , وها هو التاريخ يعيد نفسه اختلف المجرم ولكن نفس الشعب يتعرض للأسحلة المحرمة دولياً نعم إنه بشار الوحش الذي شهد التاريخ أبشع وأفظع جرائمه بحق السوريين وهو الآن يلقي بالصواريخ الكيميائية على الشعب الكُردي في حي شيخ مقصود في حلب بعد أن فشلت كل محاولاته في استرداد ذلك الحي بمدافعه ودباباته وطائراته التي دكّت منازل المدنيين وخلفت العشرات القتلى ودمرت المئات من البيوت ونزوح معظم أهالي الحي عنه خلال الأيام الماضية ، وعندما فشلت العصابة الأسدية المجرمة في ارجاع القلعة الكُردية الحصينة في حلب امطر عليها اليوم 13/4/2013 م صواريخ كيميائية راح ضحيتها مواطنون عُزل الذين قرروا الصمود في وجه الطغيان .
إنها جريمة نكراء وسابقة خطيرة في إبادة شعبٍ عانى الآمرين من هذا النظام.
والمجتمع الدولي يجب أن يلتزم بمسؤوليته الإنسانية والإخلاقية تجاه هذه الجريمة البشعة التي يحرمها كل الشرائع والأديان والقوانين الدولية
إننا في اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا سوف نرفع طلب إدانة إلى المحكمة الجنائيات الدولية والأمم المتحدة للتحقق في جرائم الأسد الكيميائية في حق الشعب الكُردي في حي الشيخ مقصود في حلب .
ونطلب من قادة الدول التدخل الفوري لوقف جرائم بشار الأسد لأنّ هذا المجرم سيرتكب جرائم أفظع وأشنع مما ينظر بكارثة انسانية قلّ نظيرها في تاريخ البشرية.
عاش صمود شعبنا السوري في وجه الطغيان
النصر لثورتنا
الصبر والسلوان لأهالي الضحايا في شيخ مقصود
اتحاد تنسيقيات شباب الكورد في سوريا
المكتب الإعلامي
13/4/2013م