الرئيسية » شخصيات كوردية » عتاب للأحباب …

عتاب للأحباب …

السلام عليكم …
أود أن أقدم لكم ألمي وأحزاني …
يا أخواتي وأخواني …
في أحدى أيام الصيف لعام 2012 مررت بسوق !!!
يسمى بــ ( سوق الوطني الكوردستاني – بازار نيشتماني كوردستان )
فرأيت منظر غير جيد
قد ملئ قلبي بالقيح وملئ عيني بالدموع و
ملئ أذني صرخة المظلوم
ولحظتها أردت أن ملئ الدنيا بصرختي
و لكن وللأسف أنقطعت أوتار حـنجرتــي
أردت أن ألطم على صدري ألماً ولكن وللأسف أنشلت يداي
أردت أن أجري مسرعاً ولكن تبسمرت قدماي على الارض
للأسف نظرت يميناً ومن ثم الى يساري لم أرى منجداً لكي أستنجد بــه
وبلاشعور أدخلت يدي الى جيبي لكي أخرج منها جهاز التصوير لكي أصور لكم ما رأيت
لكي تشاركونني ألمي وحزني عسى أن تخفف عني الالم والبكاء
نعم هي أستشهدت وهو حي شهيد ولكن لماذا!؟
من أجل مَن ؟؟؟
من أجلي أم من أجلكم
من أجل أحلامي أم من أحلامكم
لا تقولوا من أجل الكورد …نعم أعرف هذا
لا تقولوا من أجل كوردستان … وكذلك أعرف هذا
ولكن أين كنتم عندما أستشهدا ؟
أين أصبحتم بعد شهادتهما ؟
ألم تكونوا في قاع البحار وألأن أصبحتم على أعالي القمم
لم تملكوا من وسائط النقل دراجــة والان تركبون البهبهان
لم تملكوا من البيوت حجرتاً وألأن تملكون من العقارات ألوان
هم كانوا خمسة وصلاتكم خمسة ومن منكم قرأ لهم سورة أو أية من سورة
ألم تستحوا من أنفسكم عندما تشاهدون ذويهم بهكذا صــــــــــــــــــــــــورة
***
أيصــح أنكم توزنون
عـرق جـبـيـنــكــــــم أمــوالـــكـــــــــــــــم سـيــاراتــكــــــــــــم بــيــوتــكـــــــــــــــم
مــنــاصـــبــــكــــــم عــنــد هـــذا الـرجـل ألــم تـسـتـطـيـعــــوا أن تـــســــألــــــوه
عـــن أســمـــــــــــهُ عـــن أصــلــــــــــهُ عـــن أهــــلــــــــــهً
ألم تستحوا من أنفسكم عـنـدمـا تـشـاهـــــدون ذويهم بهكذا صــــورة

صورة / صفاء قاسم حســــــــن أخو الشهيده ليلى قاسم حســــــن
الكاتب / شهاب جواد الهماوندي أبن الشهيد جواد مراد الهماوندي