الرئيسية » مقالات » السلوك الصحي … سر نجاح التثقيف والتوعية والرعاية الصحية

السلوك الصحي … سر نجاح التثقيف والتوعية والرعاية الصحية

السلوك الصحي … سر نجاح التثقيف والتوعية والرعاية الصحية
 
نحتاج ان نفكر كثيرا” حول العديد من الاشياء عندما نريد مساعدة الافراد، المجتمعات، والعوائل لمنع حدوث الامراض وتعزيز الصحة العامة. وتعتبر مسألة نشر المفاهيم الصحية بين الناس مهما” جدا” ونلاحظ فعاليته من خلال التفاعل في العديد من الحالات، وليس كافيا” ان يكون الفرد بحاجة الى تغيير. وتوجد هناك الكثير من الاشياء التي تؤثر بالطريقة الناس يتصرفوا، المكان الذي يعيش فيه الناس من حولهم، الاعمال التي نقوم بها، وهل بأمكان اولئك الناس على كسب المال الكافي، والعمل المهم الذي نقوم به في مرحلة السلوك الصحي الاصغاء، التعلم والفهم.

ان الشيء المهم في عملية التعامل مع السلوك الصحي الاطلاع على الخلفية الصحية ومحاولة جعل الناس متعافين صحيا”. وتكون عادة” السلوك صحية او غير صحية ويعني ذلك ان الناس يصبحوا مرضى او يكونوا اصحاء بفعل تصرفاتهم وسلوكهم التي ينهجوها في حياتهم، وكما يلي:
1. غسل الايدي والادوات بالصابون والماء النظيف الذي يساعد في قتل بعض البكتريا المسببة للمرض.
2. استخدام شبكات مضادة للبعوض ونشر مضاد الذباب والحشرات يساعد على منع انتشار الامراض عبر الحشرات.
3. وضع عبوات مادة الكروسين بعيدا” عن متناول الاطفال الصغار لتجنب خطر تناول الاطفال منها او تعرض انفسهم للسم.
4. العناية بعملية المحافظة على نيران الطبخ وابعاد الاطفال منها لتقليل خطر الحرق.

وندرج هنا بعض التصرفات الخاطئة التي تسبب الاسهال، وكما يلي:
1. تغذية الاطفال بقناني الرضاعة الاصطناعية، وكما معلوم تكون هذا عادة” صعبة في تنظيفها.
2. تناول الماء من النهر، الجدول او البركة بدون تعقيمه.
3. لاتغسل الايدي قبل تناول الطعام.
4. عدم غسل الاواني والصحون والادوات التي تستخدمها في تناول الاطعمة بمواد التنظيف وانما نكتفي بأستعمال الماء.
5. ترك البراز في الاماكن العامة او المفتوحة، مما يؤدي الى جذب الذباب ويمكن ان يتوالد من خلاله.
6. ترك الطعام بدون غطاء مما يعني بالذباب يؤدي الى تلوثه.
7. تناول الفواكه والخضروات الطرية بدون غسلها.
8. طبخ الطعام بصورة جزئية، مما يعني عدم قتل جميع الجراثيم.
9. الاجراءات التي يمكن اتخاذها لمساعدة الطفل في السيطرة على الاسهال.
10. اعطاء الطفل كمية من السوائل كعصير الفواكه والماء النظيف.
11. استمرار الرضاعة الطبيعية، بدلا” من التحول الى قنينة الرضاعة الاصطناعية، للاطفال الذين لم يكتمل نموهم.
12. اعطاء الطفل شراب فموي لتجنب الجفاف ماء، ملح وسكر.
13. الاستمرار في الاطعمة الغذائية التي لاتثير او تزعج معدة الطفل على سبيل المثال (اطعمة الفلفل).
يوجد هناك عدة اسباب تؤدي الى قيام الناس بأتباع سلوك يرغبون هم به، واذا اردنا استخدام التثقيف الصحي لتشجيع الطرق الصحية في الحياة، فيصعب علينا معرفة الاسباب التي ادت لذلك السلوك الذي كان سببا” في انتشار المرض او منع انتشاره. يوجد لدينا العديد من الافكار والمشاعر حول العالم الذي نعيش فيه، وتتكون تلك من خلال معرفتنا، اعتقادنا، سلوكنا وقيمنا، ويمكنها مساعدتنا في اتخاذ القرار بأن نسلك هذه الطريقة او تلك.

تأتي المعرفة غالبا” من الخبرة، وكذلك نكسب المعرفة من خلال المعلومات التي يقدمها المدرسون، المدربون، الاباء، الاصدقاء، الكتب، والجرائد، وبهذا يمكننا تصحيح معارفنا من خلالها. فالطفل الذي يضع يده في النار، سيكون ذلك محفزا” لتجنب النار مستقبلا”، وذلك الذي يرى حيوانا” يضرب بسيارة على الطريق، سيعتبر الطريق خطرا” ويتجنبه مستقبلا” لانه قتل ذلك الحيوان. توجد هناك صعوبات وعقبات عديدة يواجهها الانسان بسبب الاعتقادات السائدة في البلد، فالمرأة التي تقول ان تناول البيض يساعد على الانجاب ويقوي الطفل، سيكون ذلك الاعتقاد مرفوضا” في بلدا” اخرا” كونهم لايأكلون البيض اصلا”.

يعتمد السلوك بعض الاحيان على خبرة محددة، وربما تشكل او تكون سلوكا” بدون فهم الحالة بأكملها، وعلى سبيل المثال تدني مستوى الزراعة يؤدي الى ثمار محدود وانتاج رديء وسببه قلة المياه، نوعية المحاصيل والبذور، طريقة الزراعة ونوعية الالات والادوات الزراعية. وهناك القيم والاعتقادات والمعايير داخل المجتمع يتشارك بها الناس، ونحتاج الى التعاون لحل المشاكل. تتأثر سلوكنا بالناس المهمين الذين نعتبرهم ذو قيمة ومكانة داخل مجتمعنا. وكذلك، نحاول ان نقلدهم ونتصرف كما يفعلون وهذا مانراه في مدرسين ومعلمين مدارسنا عندما نتأثر بهم ونقلد سلوكهم وبعبارة اخرى ربما نستنتج سلوكهم وتصرفاتهم كوننا قد وجدنا فيها الشيء المفيد والمنتج.

ونجد بعض الاحيان قيام العديد من الاشخاص بتصرفات اتباع سلوك معين كونهم بحاجة الى اموال، فكان الدافع المالي سببا” اساسيا” او كون والده، تناول الماء في النهر مباشرة” هو سلوك وتصرف بسبب العديد من الامراض. وتمثل هذه الاشياء ثقافات متطورة عبر نافذة الزمن كون الناس يعيشون معا” ويتشاركون بالخبرات في بيئة محددة. تستمر الثقافات بالتغيير وبعض الاحيان تكون بطيئة او سريعة كنتيجة لاحداث اجتماعية او طبيعية تمثل كل ثقافة الطريقة التي الناس وجدوها للعيش ببيئتهم، وعندما يرى الناس ثقافة جديدة يحتاجون وقتا” كافيا” لقبول تلك الثقافة بأفكارها.

الوسائل التي تحفز على تحسين السلوك الصحي، وكما يلي:
1. التحدث الى الناس والاصغاء لمشاكلهم.
2. التفكير بالسلوك والاجراء الذي يمكن ان يحل، يعالج ويقترح حلولا” لمشاكلهم.
3. ايجاد اسباب تعالج تصرف وسلوك الناس بطريقة غير مقبولة.
4. مساعدة الناس لمراقبة سلوكهم ومتابعة التغيير والية اتباع الممارسات البسيطة والمفيدة لهم.
5. تشجيع الناس لاختيار الفكرة التي تناسب ظروفهم.
6. ربما تكون سلوك الشخص السبب الرئيسي في المشكلة، وربما تكون ايضا” الحل الرئيسي للمشكلة. وخلال مهمة التثقيف الصحي نساعد الناس لفهم سلوكهم، وكيف يؤثر على صحتهم، ونقوم بمساعدة الناس للقيام بأختيار بأنفسهم وتحديد حياتهم الصحية، ولانقوم بأجبار او الضغط على الناس لتغيير انفسهم بالقوة. التنمية والتثقيف والتمكين الصحي يختلف تماما” من المعلومات الصحية، وتصحيح المعلومات يمثل جزءا” مهما” في عملية التمكين والتمتين الصحي، وهناك حاجة الى التنويع في الاساليب والطرق لتحسين الصحة والتثقيف الصحي سيكون كاملا” ما لم يكون مشجعا” للمشاركة والاختيار لاتباع “سلوك صحي جيد وفعال”.