الرئيسية » اخبار كوردستانية » سياسيون أتراك : نجاح التسوية مع حزب العمال الكردستاني ستكون نموذجا للدول الأخرى في المنطقة

سياسيون أتراك : نجاح التسوية مع حزب العمال الكردستاني ستكون نموذجا للدول الأخرى في المنطقة

باريس – خاص
قال برلمانيون ومثقفون اتراك ان نجاح التسوية بين تركيا وحزب العمال الكردستاني ستكون نموذجا للدول الأخرى في المنطقة . وجاءت اراء هؤلاء في ندوة الكترونية نظمها مركز الدراسات العربي الاوروبي ومقره باريس حول نجاح التسوية بين تركيا و” حزب العمال الكردستاني ” ؟ قال النائب التركي الدكتور أمر الله أشلر عانت تركيا الكثير من الارهاب منذ ثلاثين سنة سبقته معاناة تركيا في السبعينات وهي القتال بين اليمينيين واليساريين مما أدى إلى نزيف الدم في أنحاء تركيا وإلى صرف أموال طائلة لمكافحة الارهاب. واشار أشلر هناك أيد خفية تخلق مشاكل باستمرار لتركيا وتعرقل بذلك تقدم وتنمية وازدهار تركيا. ويرى المتابع شأن تركيا بأن حزب العدالة والتنمية خاض الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أجريت في حزيران 2011 معلنا أهداف تركيا لسنة 2023 وهي الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية.فلا يمكن لتركيا أن تحقق هذه الأهداف باستمرار الارهاب لذلك قررت الدولة التركية القضاء على هذا الارهاب الذي أضعف قوة تركيا في الماضي وما زال يضعفها في الوقت الحاضر. واشاف أشلر أن تركيا حققت نجاحات كبيرة في سبيل الديمقراطية في عهد حزب العدالة والتنمية الأمر الذي مهد الطريق أمام حل ديمقراطي للمشاكل التي تكون ذريعة في يد المنظمة الارهابية المسمى pkk. حاليا التسوية مستمرة بين الجهات المعنية في الدولة وبين الجناح السياسي لحزب العمال الكردستاني ، ولا شك أن هذه التسوية ستنجح وستكون نموذجا للدول الأخرى في المنطقة لإيجاد حل ديمقراطي لمشاكلها . من جانبه قال النائب التركي د. خليل اوزجان ان رجب طيب ارودغان رئيس وزراء تركيا أكد منذ بداية تسلم سلطاته انه لا توجد له مشكلة مع الشعب الكردي هو يريد ان يقضي على المشكلة ومن دون شروط لاخراج الارهابيين من تركيا . واصبح هناك الكثير من الاكراد في البرلمان وان شاء الله تنجح التسوية بين تركيا و حزب العمال الكردستاني . وفي السياق ذاته قال الخبير السياسي التركي برهان كورأوغلو نحن نامل ان تنجح ولو جزئيا قد تظهرالنتائج خلال فترة بسيطة لكنها بداية جيدة نتطلع إلى سلام كامل مع اكراد تركيا و نبحث حل المشلكة الكردية والان حزب اوجلان بصدد الحوار مع الحكومة عندها الكثير من الانفتاح ودراسة اللغة وحقوق الانسان والاستثمارات كانت بدايات لحل المشكلة وهذا القرار يدل على ان هناك نية قائمة لكن لا بد ان ننتظر هل يفي الحزب بوعده . من جانبه قال الرسام التشكيلي التركي نيجاتي سانجاكتوتان نتوقع ان تنجح التسوية بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني واعتقد ان هناك اتفاقات الان داخل الحزب العمال الكردستاني لاجل عودة اعضاء الحزب في الخارج الى تركيا . انا متفائل بطي هذا الملف واتوقع له النجاح من جانبه قال الخبير التركي الدكتور سمير صالحة نحن لا زلنا في بداية الطريق بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني وحين تبدأ المحادثات بين الطرفين سوف تحمل الكثير من التفاصيل وفي تصوري ان النقاش من جهة حكومة اردوغان سوف يركز على :اولا؛ ان يكون الاكراد ضمن سياق وحدة تركيا والنظام السياسي التركي، وثانيا؛ التساؤل الذي يطرح نفسه: هل سينقاش مصير اوجلان؟ والنقطة الثالثة؛ هل ستناقش حقوق الاكراد ضمن اطار الاصلاحات ام اصلاحات ثقافية، وهل سيكون تعاون بين حزب التنمية والعدالة والاحزاب التركية؟ هناك اكثر من ملف سوف تتضح خلال اجراء المحادثات.