الرئيسية » شؤون كوردستانية » نوروز 2013 نوروز الحسم والانتصار

نوروز 2013 نوروز الحسم والانتصار

مرة أخرى يعود علينا نوروز بحماسته وجلاله ومعانيه السامية مجسداً المقاومات الأسطورية التي سطرها أبناء ميزوبوتاميا عبر التاريخ في التصدي للظلم والظلام والظالمين لينيروا درب الحرية والانعتاق أمام البشرية جمعاء منذ أن دك كاوا الميدي حصون الظلم والطغيان، روح كاوا التي تتجدد كلما فقدت الأمة أملها وساد الظلم والقمع والاستبداد، لتنير درب الخلاص أمام المظلومين والمقموعين والمستعبدين وتبعث فيهم روح المقاومة والإباء ومقارعة الظالمين حتى تنهار قلاعهم وحصونهم وتشرق شمس الربيع مرة أخرى.

مقاومة كاوا المعاصر التي انطلقت من ظلمات سجن آمد لازالت تتمدد وتنتشر وتوقظ الضمائر، وروح كاوا تؤلف القلوب وتجبر الخواطر وتلم الشمل وتوحد الصفوف في الوطن والشتات، وتحولها إلى إعصار تجتث جذور الظلم وتدك ديار الظالمين، هذا الإعصار يمر على غرب كردستان هذه الأيام ولن يهدأ حتى تتحقق الحرية والكرامة لكل شعوب الشرق الأوسط مرة أخرى كما في أيام ميديا. فهنيئاً لأبناء كاوا وأحفاد ميديا أبناء وطن الشمس.

أبناء شعبنا في غرب كردستان؛

مقاومتكم التي بدأتموها مع سرهلدان قامشلو 2004 واستمريتم بها في مواجهة الاستبداد والقمع البعثي ودفعتم دماء أبنائكم الأبرار أمثال بافي جودي وشيلان كوباني والاستاذ عثمان وعشرات الشهداء الآخرين ثمناً لحريتكم، ثم توحدت وتصاعدت مقاومتكم مع ثورة الشعب السوري بكل مكوناته منذ سنتين, نرى ثمارها اليوم، وها نحن على عتبة سوريا عزيزة حرة ديموقراطية لكل أبنائها. الربيع الكردي الذي بدأ في غرب كردستان سيبعث بنسماته إلى كل أنحاء كردستان، فها نحن نشهد بوادره في الشمال حيث اضطرت الفاشية التركية أن تستغيث بقائد الشعب الكردي في سجنه لتخليص البلاد من الوضع الذي جروا البلاد إليه، وسيمتد الربيع إلى أن يتحرر كل كردي ويزول الظلم عن كل مظلوم في الشرق الأوسط.

إن مسيرة الشعوب نحو الديموقراطية التي ابتدأت بمقاومة كاوا المعاصر ستتواصل بطليعة الشعب الكردي حتى تتحرر جميع شعوب الشرق الأوسط وتصل إلى الديموقراطية الحقيقية التي يستطيع فيها الإنسان الحر اتخاذ قراره الحر بإرادته الحرة ويمتلك القوة التي تمكنه من تنفيذ قراره بنفسه وبكامل حريته، عندها فقط يمكن التكلم عن المساواة والعدالة والإخاء بين الشعوب وحتى بين مكونات المجتمع الواحد.

إننا في حزب الاتحاد الديموقراطي PYD إذ نهنئ الشعب الكردي وشعوب الشرق الأوسط بمناسبة حلول عيد نوروز المقاومة والحرية، نجدد العهد مع شعبنا بأننا سنبقى مهتدين بنهج شهدائه وفكر القائد آبو ونسير على خطاهم حتى تحقيق أهدافهم في الحرية والديموقراطية والمساواة وأخوة الشعوب، وسنبقى طليعة الشعوب الساعية إلى الديموقراطية حتى إقامة نظام ديموقراطي يتجسد في كونفيدرالية الشرق الأوسط الديموقراطي، وسنبقى سداً منيعاً أمام كل المحاولات التي تسعى للنيل من وحدة الصف الكردي، وتعمل على زرع الفتن بين شعوب ومكونات المجتمع السوري.

– عاش نوروز رمزاً للحرية والديموقراطية وأخوة الشعوب.

اللجنة التنفيذية لـ PYD

19 آذار 2013