الرئيسية » مقالات » اشلون بالله انروح للأنبار نطالب بحقوقنا

اشلون بالله انروح للأنبار نطالب بحقوقنا

نوجه ندائنا لدولة رئيس الوزراء ولجنة الامن والدفاع في البرلمان وللسيد الوكيل الاقدم في وزارة الداخلية يئسنا من كثرة مناشدتكم ويئسنا من صمتكم القاتل تجاه الظلم وارجاع الحقوق للمظلومين لكن الرابح الوحيد في العراق هم محافظة الانبار نفذتم كل طلباتهم في سبيل ارضائهم ما من مواطن في الانبار طلب منكم شيء الا ونفذ فورا فما بالكم في من انتخبكم ودفع الغالي والنفيس في الحفاظ على امن العراق والعملية السياسية فماذا فعلتم له غير انه سحبتم رتبته وفي ليله وضحاها اصبح شرطي اول بعدما وقفنا وشكلنا مديريات منظمة لحماية منشأت العراق وبراتب عامل خدمة وانتم لاتدرون من الذي يدير حماية المنشأت وكيف ومن اين وفروا ميزانياتهم لشراء الورق والادوات المكتبية لأدارة هذه المديريات وكيفية التنسيق وتوزيع الواجبات هذا وانتم لاتدرون بنا ونحن متأملين بكم خيرا وتعويضا عن ما قدمنا من خدمات وحماية لكن الذي حصل صدر امر ديواني بتثبيت الممنوحين رتب من 2003 ولغاية 2005 فتركتم ما وراء سنة 2005 ومسحتم بكرامتهم بالارض بعدما نزلت رتبهم واصبحوا شرطة ليأخذوا الاوامر من الضباط الصداميين الذين فروا ولم يواجهوا الارهاب والتكفير اما الطامة الكبرى التي حصلت لقد وجدتم مخرج بسيط للضباط الذين منحوا رتب فخرية ما وراء سنة 2005 لأرضاء غاية محافظة الانبار فأصدرتم امرا بتثبيتهم وايضا ابعدتم اقرانهم في المحافظات لكن لا تدرون عواقب هذا الاسلوب المتبع من قبلكم انتم الان استحقرتم هؤلاء الضباط وسلبتم حقهم كموظفين وكناخبين انتخبوكم لكي تعطوا حق المظلوم فنوجه رسالتنا للقائد العام للقوات المسلحة ونقول له ياسيدي لقد سلب حقنا واستحقرونا ونحن نتلقى شتى انواع الاهانات من الضباط الصداميين الذين سلطوا علينا بعدما كانوا ينادونا بالصفويين والايرانيين والعملاء فنقول لكم ياسيدي سوف نلجأ للتظاهر والاعتصام مطالبين بالحقوق المشروعة وكلنا متعلمين ومن حملة الشهادات ومن الذين واجهوا البعثيين في دوائر الدولة فلديكم الكثير من الحلول يأما تثبيتنا او احالتنا على التقاعد او الغاء جميع الرتب ولا يفرق بين ضابط من الانبار او ضابط من البصرة وشكرا لكم لقراءة مقالنا.


ضباط الرتب الفخرية المستبعدين
الممنوحين رتب 2006 و2007 و2008