الرئيسية » اخبار كوردستانية » أوجلان يطلق مبادرته السلمية في عيد النوروز

أوجلان يطلق مبادرته السلمية في عيد النوروز

السليمانية: منعت السلطات التركية وصول النائبة البرلمانية عن حزب السلام والديمقراطية صباحت تونجلي إلى إقليم كردستان في العراق على رأس الوفد الكردي التركي الذي وصل إلى الإقليم أمس لتسلم أسرى الجيش التركي المحتجزين لدى قيادة القوات الشعبية التابعة لحزب العمال الكردستاني بجبل قنديل الذين كان يفترض تسليهم أمس للوفد، ولكن العملية تأجلت إلى اليوم من دون تحديد موقع التسليم.

وكان حزب العمال الكردستاني قد أعلن أول من أمس أنه سيطلق سراح أسرى أتراك معتقلين لدى قواته، مؤكدا أن القرار جاء بمبادرة من زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل في تركيا عبد الله أوجلان.

ونقلت وكالة «فرات نيوز» المقربة من حزب العمال الكردستاني أن «السلطات التركية منعت النائبة البرلمانية من الخروج من الأراضي التركية نحو إقليم كردستان بسبب صدور قرار سابق من المحكمة التركية بمنعها من السفر إلى الخارج». ويضم الوفد الكردي التركي إضافة إلى النائبة العائدة إلى أنقرة كلا من حسام الدين زندرلي أوغلو وعادل كورت النائبين عن حزب السلام والديمقراطية، ورئيس جمعية حقوق الإنسان التركي أوزتورك دوغان ورئيس فرع الجمعية بمدينة ديار بكر يرافقهم عدد من أفراد أسر المعتقلين.

في غضون ذلك، كشفت صحيفة تركية أن «أوجلان سيوجه يوم 21 مارس (آذار) الحالي الذي يصادف عيد (النوروز) القومي للأكراد رسالة إلى الشعب يكشف فيها عن خريطة طريق لحل المسألة الكردية في تركيا، وسيطرح أوجلان في رسالته مبادرة وضع السلاح من قبل مقاتلي الحزب». وقالت صحيفة «ملييت» التركية أمس إن «صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشارك لحزب السلام والديمقراطية نقل إليها هذا الخبر»، مؤكدا أن أوجلان سيبادر بطرح خريطة الطريق لحل الصراع الكردي – التركي بعيد النوروز. وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أوجلان بالصوت والصورة منذ اعتقاله وصدور الحكم عليه بالسجن المؤبد قبل أربعة عشر عاما.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني أكد اعتقال 139 شخصا بينهم مسؤولون أتراك ومتعاونون مع القوات التركية خلال العام الماضي.

الشرق الاوسط