الرئيسية » شؤون كوردستانية » البدراني ؛ الأعرابي الجلف !

البدراني ؛ الأعرابي الجلف !

• خطيب جمعة الرمادي …
• الشيخ عبدالمنعم البدراني …
• زعم قبل أيام قلائل …
• بأن له وأمثاله …
• من البدو الأعراب الأجلاف …
• فضل على أمة الكورد …
• أمة أولي البأس الشديد …
• بتبليغهم الاسلام …
• كلاّ ؟ …
• ثم كلاّ ؟ …
• وأحلف بالرب المعبود …
• ما هو وأمثاله …
• من البدو الأعراب الأجلاف …
• بلّغوا الكورد الاسلام …
• بل كانوا عربا أشهاما …
• ثم الكورد في عهد النبوة الكريم …
• كانوا على إتصال بالاسلام …
• عن طريق كابان الكوردي الجليل …
• صحابيَّ الرسول الكريم …
• فالكابان الكوردي هذا …
• هو أحد الأسباب …
• في إعتناق الكورد للاسلام …
• وبغالبية غالبة …
• حيث مهّد الأرضية في بلاد الكورد …
• لذاك الدخول المُشرِّف الكريم …
• ثم تجعل ذلك …
• على الكورد فضل ومِنّة ؟…
• حيث لم يكن للأعراب الأجلاف …
• أيَّ فضل ومِنّة ؟ …
• ثم أين كنتم ؟ …
• حينما كان …
• يُصَبُّ العذاب والرصاص …
• لا بل السموم والكيماويات …
• على الكورد صبّا …
• أو يُقتل الكورد جمعا فجمعا …
• في شتى أجزاء كوردستان المحتلا …
• حينها سكتم سكوت أصحاب القبور …
• يا أصحاب الملايين والقصور …
• ءالآن تذكّرت الكورد ؟ …
• كي ينتصروا لكم …
• مع أنَّ رايتكم …
• يا أعرابيَّ الرمادي …
• مازالت كما هي …
• راية أعرابية بدوية رمادية …
• هذه الراية التي آذت الرسول الأكرم …
• فأنزل الله آياته فيكم وعليكم …
• لعلّكم تتدبّرون وتعقلون …
• لكنكم لم تتدبّروا …
• ولم تعقلوا …
• ولم تفقهوا …
• ولم تَعُوا …
• مع أنَّ القرآن قد أنزل بلغتكم …
• فبأيِّ آلاء ربكم ؟ …
• ثم بأيِّ نعماءه ؟ …
• تنكرون وتجحدون …
• ولا تتفكرون …
• ولا تعقلون …
• على هذا كله …
• فوربِّ البيت المعمور …
• قد أضعتم وضَيَّعْتُم …
• وأفرطتم وفَرَّطتم …
• وأصبحتم من لا يُحْسَدُ عليه …
• وما ربكم بظلاّم للعباد …
• لأن كل ذلك كان …
• { فبما كسبت أيديكم } …