الرئيسية » مقالات » اقزام قطر ..والدور الخبيث

اقزام قطر ..والدور الخبيث

من يتابع الاحداث و التطورات على الساحة الشرق اوسطية يجد ان حجم الدور الخليجي في اللعبة السياسية صار مكشوفا فتدخلاتها المباشرة كمكوك سياسي و مشاركتها في اتخاذ قرارات حاسمه تهدد امن و مستقبل شعوب المنطقه من خلال تموين و تسليح المعارضة السورية و تموينها لتشكيلات عراقية سياسية من اجل المشاركة في عملايات الانتخابات المحلية المقبلة٠ فما يجري حاليا لهو امتداد للدور السعودي التاريخي الذي كان دائما في خدمة السياسة الامبرياليه و مطامعها٠ مايلفت للنظر هو دور امارة قطر الحالي الذي اجده كامتدادا للسياسات السعودية السابقة الذكر لكن بخطى واضحه و بثقة عالية مستفيدة من الازمات الداخلية لشعوب المنطقة اضافة الى الازمة الاقتصادية العميقة ناهيك عن نسبة التضخم الاقتصادي و الديون المالية لدى حكومات المنطقة ء الفساد السياسي و عجز هذه القيادات في ايجاد حلول موضوعية لكل ذلك٠ صعود امارة قطر الى الساحة السياسية الخليجية جاء في البداية كمردود لسياسات استراتيجية و تقهقر و غياب سعودي ء اضافة ال فقدان الثقة بها و بدورها المسقبلي٠ فقطر حتى ذلك الحين لم تكن في الموازنات و الحسابات السياسية في منظومة مجلس التعاون الخليجي لكن مطالبتها المستمره و محاججاتها بدور ريادي داخل المنظومة و بالتالي مسؤلياتها في قيادة بعض منظماتها الداخلية اعطى لها الثقة و الدور المسؤول و بالتالي سهل لها الخطوة الواسعة نحو الريادة ء ناهيك عن دورها المكوكي و وساطاتها المباشره في الازمات السياسية لبعض بلدان المنطقة كلبنان ء السودان وفلسطين بين حماس و حكومة محمود عباسء كما كان لها دورا مهما في الوساطة بين سوريا و ايران من جهة و منظومة الخليج مو جهة اخرى و توصلها الى ايجاد حلول تساعد على افراز حلول موضوعية في حينها٠ من خلال ذلك تمكنت امارة قطر من كسب الثقة و بساط باعها على الساحة السياسية خلافا لاوامر العاهل السعودي٠ من المؤكد ان التوازنات السياسية في منطقة الشرق الاوسط و الخليج باتت مرتبطة كليا بالعامل الاقتصادي حيث غدة ركن مهما لا يمكن فصلها عن بعض ء فالدور القطري التمويلي يدك كل معاقل الاقتصاد لدول المنطقة ء و ازداد دورها و اهميتها بعد اكتشاف الموارد النفطية و الغاز الطبيعي و بكميات هائلة التي حولت هذة الدويلة ال احد عمالقة منتجي هذه الطاقة الحيوية الهامة في السوق الاقتصادي العالمي ناهيك عن مشاركتها في رؤوس اموال و حصص في ابرز المؤسسات الانتاجية الصناعية في اوربا و امريكا٠ سريعا اكتشفت قطر اهمية الدور الدعائي و الاعلامي من اجل توسيع باعها السياسي، الذي كان في البداية حياديا، هدفه الظاهري كان ديموقراطية السياسه العربية من اجل تحريك الجماهير و الفوز بثقتهم، فعملة عل تاءسيس المؤسة القطرية للاعلام، مخصصة لها ميزانية مالية ضخمة جدا مستفيدة من الخبرات و الكفائات العالية للكوادر المدربة في مجالات الاعلام العالمي٠ فقناة الجزيرة التلفزيونية عملت على انجاح الدور المحوري للعبة السياسية و الاعلامية الموجهه و حققت و من خلال توفير مساحات من الحرية ، التي كانت و ماتزال غائبة في المنطقة، متناوله اهم القضايا العربية المحورية و الجوهرية و نقلها للشواهد عبر الشاشة ، ما شد اليها قطاعات واسعة من الشارع العربي، فكانت هي المحور الاساسي و الدعائي الموجه و المساهم في تحريك و تبرير و دعاية لحروب و فتن من خلال برامج و اهداف و اجنده داخليه وخارجية محبوكة٠ و اخيرا يمكن التذكير بالدور القطري البارز في عملية سباق التسلح في منطقة الخليج و الشرق الاوسط حيث تستضيف سنويا اكبر سوق عالمية لعرض و بيع الاسلحة اضافة الى دورها الواضح في استضافة القواعد العسكرية الامريكية منذ عام ٢٠٠٣ بذا اعطت لها الفرصة الاوفر لاستخدام اراضيها كمركز قيادي للعمليات العسكرية٠ ان الميزانية السنوية للدفاع و تخصيصاتها لدول الخليج العربي تدعنا في شك واضح من اهدافها الاساسية و الريادية و لا تتناسب مع الاحصائات السكانية و القدرات البشرية التي تملكها كدول فيها حق المواطنة محصورة و محددة بشريحة معينة من سكانها بذا من حقنا طرح اسئلة عديدة حول اهداف هذا التضخم التسليحي و من يمكنه استخدام هذه الاسلحة و ضد من تريد استخدامها٠