بيان

مقالات لنفس الكاتب

بتأريخ 4/2/2013 إجتمعت لجنة القوى والأحزاب السياسية العراقية في مدينة غوتنبيرغ/ السويد وتابعت تطورات الوضع السياسي في العراق وتوقفت عند المخاطر التي تواجه العملية السياسية جراء الخلافات التي تفاقمت بين القوى المتنفذة نتيجة التعامل مع مشاكل البلد الكبرى بالتعنت والتزمت والإبتعاد عن الواقعية والمرونة والتنازلات المتقابلة.

يجري هذا في الوقت الذي يتطلب إعادة تعزيز الثقة والوصول إلى توافقات وإتفاقات تسهم في حلحلة المشاكل العالقة بعيداً عن التأثيرات الخارجية وإعادة الفاعلية والحياة إلى مؤسسات الدولة القيادية للتعامل مع قضايا الناس من مظاهرات ومطالب بفعالية وفق الدستور العراقي وقرر الإجتماع توجيه رسالة إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء وإلى كافة الكتل السياسية المتنفذة تتضمن التالي:

1- العمل على ضمان وحدة العراق من خلال إعتماد المواطنة والمساواة وحكم القانون أساساً في علاقات القوى المتنفذة.

2- العمل على إعادة الثقة بين الأطراف المتنازعة وإجراء الحوار الوطني الخالص الهادف لخدمة الوطن والمواطن بعيداً عن الطائفية والمحاصصة وتأثيرات العامل الخارجي وعدم تصفية الحسابات على حساب الشعب العراقي.

3- التعامل مع المظاهرات وفق الدستور الذي كفل حرية التظاهر وإحترام وتنقيذ مطاليبهم المشروعة بسرعة ودون تسويف لتفويت الفرصة على من يحاول إستغلالها لتمرير أجندته الإجرامية المعادية للشعب العراقي.

4- إعادة النظر بالقوانين التي تتعارض مع المصالحة الوطنية وإعادة البناء وعدم شمول مرتكبي الجرائم ومن تلطخت أياديهم بدماء الشعب العراقي بقانون العفو العام.

5- عدم الإنجرار إلى المهاترات الإعلامية والأساليب غير الحضارية في الحوار والرد على الآخرين، إن هذا الإسلوب مدان لأنه يزيد الفرقة والإبتعاد.

وفي جانب آخر إستعرض الإجتماع العلاقة مع السفارة العراقية وتم تثمين قرار الدكتور حكمت داوود القائم بأعمال السفير العراقي في السويد بإرسال السيد القنصل مع مجموعة من الموظفين إلى مدينة غوتنبيرغ لمدة أربعة أيام لمتابعة وإنجاز معاملات المواطنين وهي خطوة إيجابية نتمنى أن تتكرر لتسهيل الأمور على العراقيين وتجنيبهم عناء السفر إلى مقر السفارة في العاصمة ستوكهولم التي تبعد مئات الكيلومترات.

لجنة تنسيق القوى والأحزاب السياسية العراقية في مدينة غوتنبيرغ / السويد

5 شباط 2013

1. التيار الصدري.

2. الحزب الديمقراطي الكردستاني.

3. حزب المستقبل الكردستاني.

4. حزب الدعوة الإسلامية.

5. الإتحاد الوطني الكردستاني.

6. الحزب الشيوعي الكردستاني / العراق.

7. الحركة الديمقراطية الآشورية.

8. الحزب الشيوعي العراقي.