الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان إلى السياسيين والأطباء الكورد في غرب كوردستان

بيان إلى السياسيين والأطباء الكورد في غرب كوردستان

مما لاشك فيه أن المرحلة الحالية التي نمر بها تعتبر من أخطر المراحل وأكثرها حساسية ومفصلية بالنسبة لنا ككورد في غرب كوردستان في التاريخ الحديث , وبناء على هذه الحقيقة البينة يعتبر الكل – بدون استثناء – مسؤولا تجاه قضيته وشعبه ووطنه , وعلى الكل أن يتحمل مسؤولياته وواجباته التاريخية , وإلا فإن المرحلة لا ولن ترحم أي متخاذل أو متقاعس أو متهرب من واجبه الإنساني والوطني , وقد تتفاوت المسؤوليات من حيث الكيف والكم بحكم تنوع التخصصات الحياتية والمهنية – علما أن المسؤوليات لا تتفاوت من حيث الواجب – ولعل من يأتي في طليعة المسؤولين عن هذا المجتمع وأمنه واستقراره والحفاظ عليه هم كل من السياسيين والأطباء , السياسيون لأنهم يقومون بدور قيادة المرحلة سياسيا وشعبيا وتنظيميا , والأطباء لأنهم أكثر مما يحتاجه المجتمع في حالة الحرب التي تعيشها أغلب مناطقنا وهذه الحرب ليست بعيدة عن المناطق الآمنة الأخرى , ولكن , وللأسف الشديد كان من بين هؤلاء أول من تهرب من هذا الواجب المقدس , حيث نرى كثيرا ممن يسمون بقيادات الصف السياسي الأول خارج الوطن , الأمر الذي فتح الباب للكثيرين لإتباع هذه السياسة الخاطئة , فقيادة الشعوب وقيادة الثورات لا ولن تدار من فنادق ومكاتب فارهة خارج الوطن , وكذلك الأمر بالنسبة لبعض من الأطباء الذين نكثوا بقَسَمِهُمْ الطبي , ونكثوا بقدسية وإنسانية مهنتهم , فكانوا أول الهاربين , تاركين الشعب يعاني ما يعانيه من ألام نفسية وجسدية , إن الثورة والمرحلة الحساسة التي نمر بها قد عرت هؤلاء أيم تعرية , ولن يسامحهم الشعب والمجتمع بل سيحاسبهم ولكن في الوقت المناسب .
إننا في اتحاد الشباب الكورد (YCK) ندعو كافة السياسيين والأطباء الكورد في الوطن أن يتحملوا مسؤولياتهم وواجباتهم التاريخية المترتبة على عاتقهم , فباستطاعتهم عمل الكثير , والوطن يستحق . ولن نقوم بالتشهير بأي اسم في بياننا هذا , فالشعب الكوردي أصبح يمتلك ثقافة التمييز بين الوطني واللاوطني , بين الجيد والرديء , كما يملك هذا الشعب ومنذ تاريخ تكوينه ثقافة رد الجميل والمقابلة بالمثل .

الحرية للشعب السوري
العدالة للقضية الكوردية
التفوق للشباب الكورد
المكتب التنفيذي لاتحاد الشباب الكورد Yekîtiya Ciwanên Kurd
Pêşkevin ….
7 – 2 – 2013