الرئيسية » مقالات » نبارك السيد سنان الشبيبي اقالته

نبارك السيد سنان الشبيبي اقالته

انزعج البعض واخذ يكيل الشتائم ويبدي الازدراء والامتعاض لدولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي على اقالته للسيد سنان الشبيبي ، ويحق لهم ردة الفعل هذه التي عبرت عن الانفعال العاطفي الذي ساوق تلقي هذا الخبر ، لكن والحق يقال انني شخصيا اشكر كل من ساهم في اقالة السيد الشبيبي وخصوصا من بيده الامر والانهي الا وهو السيد المالكي ، وشكري هذا متأتي من الخدمة الجليلة التي اسديت الى احد كفاءاتنا التي نعتز بها ونفاخر بها العالم ، نعم ان الشبيبي مفخرة من مفاخر العراق تذكرنا برموزنا العراقية التي رحلت في غياهب النسيان او في بلاد التغرب والهجرة ، الشبيبي من بقية النخب التي ابتدأت مسيرتها منذ بداية الدولة العراقية بساسون حسقيل وعبد الجبار عبد الله واضرابهم الى سنان الشبيبي وسامي المظفر واقرانهم…
مباركتي للسيد الشبيبي وقبلها لشعبنا العراقي المظلوم في رموزه الحقيقية حاءت من ادراك حقيقي بان منظومة التخلف والجهل والفساد هي من تقود الدولة العراقية هذا اليوم ، وهذه المنظومة لابد سائرة بالعراق شئنا ام ابينا الى الدمار والهلاك الذي بانت بوادره ، وبقاء السيد الشبيبي في منصبه ربما سيجعل الاجيال القادمة الذي تقرأ تاريخها بمرحلتنا ستلعننا كشعب وستلعن هذه الطبقة السياسية التي تقود العراق اليوم قبلنا ، ولعلمنا الذي لايشوبه شك بان السيد الشبيبي لايمكن ان يسف او يدنس نفسه ومحتد عائلته الكريمة بمنظومة الفساد والجهل والتخلف لطبقتنا السياسية بطولها وعرضها فاننا نجد ان اقالة السيد الشبيبي شاهد ودليل على انحدار وانهيار نظمنا القيمية كشعب ودولة ونظام وسلطة…
نعم اني اقولها وبصراحة عالية بان مفاعيل الحراك الاجتماعي وخصوصا المؤسسة الدينية التي تدخلت بشكل مباشر او غير مباشر بالمساهمة في تسليط هذه المنظومة الفاسدة والفاشلة والجاهلة سوف تجعل للاجيال القادمة حكما مختلفا عما عليه اليوم بل ربما ستختلف الاحكام قريبا بعدما تذهب السكرة وتمحص الفكرة وتتكشف الاوراق للقاصي والداني…
واخيرا مباركتنا للعراق بسعي الطبقة السياسية وقادة مفاصل الدولة بالتخلص من كل ما يخالف شاكلتهم فسادا وتخلفا وجهلا وتخلفا ، ونبارك لمن نعدهم ثروتنا ورموزنا العراقية الاصيلة عدم تورطهم او عزفهم مع عزف المنظومة على ايقاعات الفساد وتدمير الدولة العراقية…