الرئيسية » اخبار كوردستانية » من نشاطات المجلس الاجتماعي الكوردي في تربه سبي

من نشاطات المجلس الاجتماعي الكوردي في تربه سبي

تشغيل محولة كهربائية جديدة في أحد أحياء تربه سبي

تربه سبي/ : الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في غالبية مدن محافظة الحسكة الغنية بالمواد النفطية, والمليئة بآليات ضخ البترول؛ حيث لا تنقطع الكهرباء نهائياً عن هذه المضخات.
قام وفدٌ من المكتب التنفيذي برئاسة الحاج سعيد علي مراد, بمراجعة محطة توليد الكهرباء التابعة لحقول رميلان النفطية, واقتراح تحويل تغذية البلدة بالطاقة الكهربائية إلى محولات حقول رميلان. فأكد العاملون في محطة التوليد, بأنهم سيسعون لتحقيق مطلبهم, إلا أنهم لم يفوا بذلك.
كما أن الساعات القليلة التي تتوفر فيها الطاقة الكهربائية, كانت أحد الأحياء الشمالية للبلدة تعاني من الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي, وبعد مراجعة وفد المجلس الاجتماعي لدائرة الكهرباء, لمعرفة أسباب حرمان هذا الحي من الكهرباء نهائياً, فكان ردهم: أن المواد غير متوفرة نهائياً, وليس بمقدورهم تأمين مستلزمات غرفة التحويل الجاهزة دون التمديدات الكهربائية.
عندها توجه الوفد إلى مديرية كهرباء مدينة قامشلو, وبجهودهم الحثيثة استطاعوا تأمين كافة المستلزمات من أكبال وعلب والمستلزمات الأخرى لمحولة الحي, التي ستعمل اعتباراً من اليوم؛ حيث انتهى العمل فيها أمس الاثنين.
وعند سؤالنا للحاج سعيد رئيس المجلس الاجتماعي الكوردي في تربه سبي, عن عملهم هذا من أجل خدمة أهالي المدينة, وتعرض أعضاء المكتب التنفيذي للإجراءات التعسفية من قبل الدولة, أجابنا: أننا مهما تعرضنا لمضايقات أو إجراءات, فإن هذا لن يردعنا في خدمة سكان بلدتنا بكل مكوناته, وتابع قائلاً: هذه المحطة الكهربائية تم تشغيلها بجهود الأستاذين: عبد الرحيم ولوند, على الرغم من فصلهما من الوظيفة, وكما وعدوا أول أمس في الاعتصام, فإنهم سيستمرون في تقديم خدماتهم, وأنتم الآن تلاحظون متابعتنا مع ورشة العمل هنا, لتخفيف المعاناة عن أبناء بلدتنا الغالية على نفوسنا جميعاً.
كذلك قام المجلس الاجتماعي في وقت سابق, بتمديد الأعمدة الكهربائية لإنارة مقبرة تربه سبي الواقعة في قرية كرداهول.




– مكتب قامشلو لـ اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين
5-2-2013