الرئيسية » مقالات » قائد الفرقة الأولى ؛رافضي؛ مهدور دمه

قائد الفرقة الأولى ؛رافضي؛ مهدور دمه

اتصل بي صديق منصف من الفلوجه , واخبرني عن قرار اتخذ من قبل بعض مشايخ الفلوجة ومريديهم بهدر دم قائد فرقة التدخل السريع الأولى في الرمادي بعد أحداث الفلوجة كونه “رافضي”.

مدح صديقي قائد الفرقة وقال:”انه وفرقته أعادوا الاستقرار النسبي للانبار وقص مخالب القاعدة ولم يترك لهم ملجأَ أمنا”

وقال لي أيضا “ان القاعدة والمتحالفين معها سبق وان استهدفوه بسيارات مفخخة في محاولات سابقة فاشلة , جرت قبل اندلاع التظاهرات بأشهر”.

ليس تنظيم القاعدة والمشايخ الموتورين المتعاونين معه هم وحدهم من طالب بهدر دمه أو إبعاده عن الرمادي , وإنما برلمانيين ورؤساء عشائر هم من يريدون ذلك , والسبب واضح لا يحتاج إلى شرح , لان الفرقة بقائدها الشهم على ما يبدو قصت مخالب تنظيم القاعدة والمتعاونين معه , ولان البعث والقاعدة قد عادوا إلى الفلوجة تحديدا بعد خروج الجيش منها , وهذا ما أكده صديقي في اتصاله , فان البعض من شيوخ العشائر ركب الموجة لمردودها المالي الوفير وحفاظا على سلامته وجماعته , لو استطاعت القاعدة العودة بقوة إلى الانبار .

الحكومة مطالبة بالحفاظ على هيبتها وهيبة الجيش , التي ستدمر لو استجابة لصيحات من هنا وهناك تستهدف الجيش وقادته !.

الأكثر إيلاما ان البعض من المشايخ الموتورين قالها صراحة :”إنهم لا يريدون قائدا وجيشا رافضيا في الانبار” .

العجيب ان البعض من شيوخ العشائر ممن استفادوا من هبات الدولة, ممن كانوا للامس القريب محسوبين على خط الدولة , انقلبوا وأصبحوا أكثر عدوانية من المشايخ الموتورين , لأنهم يصرون على تسمية القطعات العسكرية المتواجدة في الانبار , يسمونها “مليشيات” لإعطاء أذن بقتلهم .

الصبر والحكمة والحذر والتأني مطلوب في التعامل مع الأحداث, ومع كرة الثلج التي تكبر يوميا بعد آخر في الانبار وما حولها , لكن الحذر واليقظة والحزم مع مثيري الفتن مطلوب جدا وحسب القانون.

ماذا نسمي من يريد قتل الجيش واستهداف قادته ؟ .

على السيد قائد الفرقة الأولى الحذر الشديد لأنهم يعدون العدة لاستهدافه بثلاث سيارات مفخخة وثلاثة انتحاريين .

لتقر عيون تنظيم القاعدة والمتعاونين معه من المشايخ وشيوخ العشائر وحتى البعض من البرلمانيين والبعض من قادة القائمة العراقية .
وكللوشششششششششششش شوباششششششششششششششششش .

“اخطر أنواع الباطل حقيقية محرفة باعتدال”

Hassan_alkhafaji_54@yahoo.com  
30-1-2013

الاخبار