واحماراه

هذا ما كان مخيفا جدا أن تأخذ القضية مسارها غير الصحيح ، وينبعث منها السموم لكي يعيد التاريخ نفسه كما حدثت في احدث شيخان من قبل أيدي ماهرة بالفوتوشوب ممن كفنوا دعاء بالحجاب وجعلوا منها اسطورة هزت العرش الأيزيدي عن بكرة أبيه .

ما هو أكثر من محزن في هذا الأمر ، وهذه القضية هو ( هيلا هوب ) الأيزيديين دون غيرهم وكأننا من نثير الفتن والشغب على هذه الأرض .

ماهو أكثر من مرض يعيش في هذا الجسد الموبوء هو حشر الايزيديين في هذه الزاوية الضيقة وعرضهم على العالم بأنهم قاتلو نساء ومتخلفين ومتكفنين بألف كفن وكفن .

لا تلوموا حكومة كوردستان ،وشعبها الثائر يبحث عن ثغرة واحدة كي يثور على غرار اخوانهم السلفيين في مصر وبدعم لا حدود له من قبل دولة قطر وما حولها من أقطار .

لا تلوموا حكومة كوردستان ابدا وشعبها الثائر يشهر في وجهها اعلام المملكة العربية السعودية مع كل بداية حدث .

فحركة التغيير وما تنجذب من حولها من معارضة اسلامية بحتة لا يرغبون بشيء سوى طعن الحكومة بخنجر الشارع .

لا تلوموا كوردستان في حكومتها لطالما أن بعض من شعبها يتلقى الدروس من أعداء بعضها الآخر ….

فكوردستان اليوم قبلة الأعداء من الحول الى الحول ، ولم تمر عليها الاحداث دون عقاب جماعي لاننا واياهم ( الكورد المسلمين ) لسنا سوى في نظر السعودية وشقيقاتها سوى نسخة طبق الأصل من اسرائيل .

من تابع قناة ( ك ن ن ) كان لا بد له ان يشم رائحة فتنة وطبخة مطبوخة للأيزيديين في كوردستانهم كأحداث شرخ بينهم وبين الحزبين الرئيسيين في وقت صعب للغاية ، وهذا ما دفع أسياد الصحفي (أمير كوران ) كي يمضي وقتا ممتعا مع من أهدتها الله نعمة الإسلام و يكسب هو الآخر مزيدا من الأجر والثواب ، ويركب كغيره مؤخرات الحوريات ويتجه صوب الجنة ( يا سلام ) .

ما هو مضحك وهزيل في القصة التي رواها صديقهم الصحفي وقريبهم في الدين والله والعشيرة باعتباره كورانيا سيقابل كوراني آخر وزوجته المحجبة بالتقوى والايمان على شاشة (كوران _التغيير ) هو تغيير عمر الفتاة من 12 سنة الى 15 سنة على اساس انها في هذه الحالة غير قاصرة !.

مع بداية ما حدث كنت في اتصال هاتفي مع الملا عبدالله سعيد رئيس اتحاد العلماء المسلمين في اربيل لغرض مقابلة صحفية وموقف اتحاد العلماء المسلمين من القضية .

الملا لم يكن يعلم شيء من القضية وسرعان ما اتصل برئيس فرع شيخان لعلماء المسلمين للتأكد مما حدث ، إلا أن موقفهم كان واضحا وصريحا من القضية وفور انهاء اتصاله مع الملا محمد في الشيخان عاد واتصل بي موضحا ان اتحاده لن يقوم بمهر الفتاة كونها قاصرة واستنكر خطفها جملة وتفصيلا .

لطالما ان اتحاد علماء المسلمين في اربيل وحكومة كوردستان ومن حولها من دعاة الانسانية وقفوا مع القضية وارادوا بها في إطارها القانوني كما دعا اليها اطراف ايزيدية كثيرة ، فما كانت للمعارضة الا ان تلجأ الى دورها وحياكة مؤامرة تضرب فيها الأيزيديين بوجه الحكومة .

لطالما أن المعارضة في كوردستان بقيادة حركة التغيير هي التي تدير (ك ن ن ) واعطت الضوء الاخضر لعرض هذه المهزلة الانسانية –الاعلامية وخططت لها وجهزت مراسلها لهذا السبق الصحفي المخجل والمنبوذ كشريك اساسي لجريمة اغتصاب الطفلة (سيمون ) ، ومحاولة تحريض الشارع على الأيزيديين بحجة ان الفتاة لم تتزوج بقصة حب او كلام فارغ من هذا القبيل ، وانما كانت تحب الاسلام واعتنقته وهي بكامل قواها الجسدية والعقلانية ،

دون أخذ رأي عائلتها واللقاء بها ، حتى يصبح تقريرا صحفيا كامل الدسم وللوقوف على ما هو ناقص في القضية بأخذ جميع الآراء .

المعارضة في كوردستان جعلت الشارع المعارض امام خيارين لا ثالث لها .

معارضة تبيح اغتصاب الاطفال وتحجب الشمس بغربال وعلى هواء (ك ن ن) مباشرة .

ومعارضة للرفق بالحمير على اثير (إذاعة صوت النهيق ) .

في حين لاتزال اطراف المعارضة الاخرى لا ترفق بالانسان وتنكح الاطفال نكحة حضارية ، بكثير من السياسة في ظل الفوضى التي تعم الشرق ، عسى أن تكون نكاحا نافعا للمعارضة تجلب لكوردستان مخلفات الربيع العربي وانبعاثاته .

ما هو اكثر من مشلول على الارض في هذه القضية والتي باتت تتعقد شيئا فشيئا ، هو تهريب الفتاة الى الموصل برفقة زوجها المفروض الذي لا صوت يعلو فوق صوته في السماء ، حتى تضع حكومة كوردستان أمام أمر صعب ، وكأن المعارضة تطلب من الحكومة

أن تختار واحدة من الاثنين ، إما الأيزيدية أو المسلمين والتي طالما حاولت احداث هذا الشرخ .

فتأسيس جمعية الرفق بالحمير وافتتاح إذاعة (صوت النهيق ) كان أمرا في غاية الضرورة بكوردستان ، ولطالما نحن كفار بنظر هؤلاء المبشرين بالجنة ، عليه لا نطالب المساوة مع الانسان او ان نكون مواطنون من الدرجة الاولى وانما وعلى اقل تقدير رفقا بنا أيضا ، والقيام بتأسيس جمعية للرفق بالأيزيديين !.