الرئيسية » اخبار كوردستانية » من حكاية سجين .. إلى حكاية محقق!!

من حكاية سجين .. إلى حكاية محقق!!

اعتاد رواد بيت قامشلو بأنطاكيا على سماع حكاية سجين من سجناء الرأي في معتقلات النظام السوري ليسردوا قصص و حكايا التعذيب الوحشي .. إلا أنهم هذا الأسبوع كان موعدهم مع المحقق ” محمد سويد ” الذي خدم في جهاز الاستخبارات الجوية لمدة ثماني عشرة عاماً …
و ما أن انتهى المحقق من مقدمته الموجزة عن نفسه حتى تحول الحضور إلى محققين معه … ليمارسوا معه الدور الذي لعبه هو قرابة عقدين من الزمن … فمن الأسئلة ما تناولت البعد السيكولوجي للمحقق و القدرة على التوازن و آثار المهنة على علاقاته الإنسانية الأخرى .. و منها ما تركزت على معرفة الهيكلية الاستخباراتية و العقول المدبرة و درجة التنسيق بينها .. و أخرى كانت عميقة و مربكة عن تجربة محققنا بالتورط بالتعذيب و هل يشعر بالندم … و كان ثمة شخص من الرواد التقى بالسيد محمد سويد حينما كان في الخدمة لذا طالت أسئلته شخوص من قامت بالتعذيب وقتها و وصف يوم كامل من خدمته … و لكن تغدو التفاصيل دوماً ناقصة حين علمنا منه أن الغموض يكتنف أروقة الفروع و الغرف المغلقة .. و تقتصر مهمة العنصر على المهمة الموكلة له … و إن تمادى في في معرفة تفاصيل محددة أو أبدى تعاطفاً مع معتقل ما فإن مصيره كمحقق لن يكون بأفضل حال من المعتقلين أنفسهم!!!
و قد استمرت الأمسية حتى ساعة متأخرة … مع توافد الأسئلة الغزيرة على محققنا و ازدياد عدد المحققين معه علهم يجمعون أكبر قدر من المعلومات التي كانت مخبأة عنهم لعقود من الزمن حول ظروف تلك الأفرع … إلى أن بدأت خيوطه تتناسل مع ثورة الشعب السوري المباركة في الحرية الكرامة!



بيت قامشلو – منتدى المجتمع المدني

البريد الالكتروني :
kamishlohouse@gmail.com  
صفحتنا على الفيسبوك :
https://www.facebook.com/MalaQamishlo