الرئيسية » مقالات » العربي يدعو لإيجاد شراكة جادة وفاعلة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني

العربي يدعو لإيجاد شراكة جادة وفاعلة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني

القاهرة – اختتمت في العاصمة المصرية القاهرة يوم امس فعاليات منتدى المجتمع المدني العربي الثالث والذي عقد تحت شعار ( منظمات المجتمع المدني المعنية بالتنمية الاجتماعية وعمليات الإغاثة والمساعدات الإنسانية ) برعاية الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي ,

وحضر المنتدى السفير احمد بن حلي نائب الامين العام للجامعة العربية ومعالي السيد عبد الله محمد الهزاع الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر والسيد السفير أحمد أبو الخير نائباً عن معالي الدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات والشؤون الاجتماعية في جمهورية مصر العربيـة ورئيسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وعدد كبير من الاتحادات والجمعيات المنتمية لهذا المنتدى وشخصيات دبلوماسية واعلامية عربية ,

واكد الامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي في كلمته بالمنتدى على دور منظمات المجتمع المدني في التنمية الاجتماعية والإغاثة والمساعدات الإنسانية، والذي حرصت أن أشارك في افتتاح أعماله لأهمية موضوع منتدى هذا العام والذي يمثل أولوية حقيقية بالنسبة للعمل العربي المشترك وخاصة المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة. العالم المعاصر يعطي المجتمع العربي أهمية متزايدة اعترافاً بدورها المتعاظم في اسهاماته الانسانية.

واضاف العربي ,, ينعقد المنتدى اليوم في ظروف استثنائية تمر بها عدد من دول المنطقة، والتي تعالت فيها أصوات الشعوب بمطالبها المشروعة لتحقيق العدالة الاجتماعية، والأمن والسلم الاجتماعيين، بالإضافة إلى تطورات ومتغيرات متلاحقة من كوارث طبيعية وأزمات إنسانية، وخلال هذه المرحلة كان وما زال لمنظمات المجتمع المدني جهود مقَّدرة للتخفيف من الآثار الاجتماعية والإنسانية الناتجة عن تلك التطورات، وإدراكاً لأهمية تعزيز دور منظمات المجتمع المدني وضرورة التحرك السريع من خلال منظومة متكاملة يعمل فيها كافة الأطراف بشكل متناغم ومتناسق يتماشى وسرعة التطورات والتحديات التي في مجملها تعوق عملية التنمية بصفة عامة والتنمية الاجتماعية بصفة خاصة، يأتي منتدانا اليوم لبحث سُبل إيجاد شراكة جادة وفاعلة بين كافة الأطراف وخاصة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني المعنية بالتنمية الاجتماعية والإغاثة والمساعدات الإنسانية.

وقال العربي ,, تجدر الإشارة هنا إلى وجود الإرادة السياسية على أعلى المستويات المتمثلة في قرارات القمم العربية لدعم وتعزيز دور منظمات المجتمع المدني كشريك رئيسي في العملية التنموية، هذا الدور الذي يتصل بشكل مباشر بموضوعات الإغاثة والمساعدات الإنسانية لما لها من أثر بالغ الأهمية على المسيرة التنموية، الأمر الذي يتطلب السعي الجاد لتعزيز علاقات التعاون في هذه المجالات مع جهود منظمات المجتمع المدني لمساعدة الحكومات على مواجهة العديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، وكذلك الآليات العربية المعنية ضمن منظومة جامعة الدول العربية وفي مقدمتها مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ومجلس وزراء الصحة العرب الذي كان له جهود مقّدرة في مجالات الإغاثة والمساعدات الإنسانية.

واشار الدكتور نبيل العربي الى مذكرة التفاهم بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبى عام 2009، والتى قمت بتوقيعها مع السيدة كاثرين آشتون المنسقة العليا لشئون السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبى وتم اطلاق العمل بها فى نوفمبر/تشرين الثانى 2012. وقد تم فى هذا السياق عمل نظام للانذار المبكر ومواجهة الأزمات وادارتها فى مختلف المجالات السياسة والاجتماعية والاقتصادية والبيئية؛ بالاضافة الى التعامل مع الكوارث الطبيعية المتنوعة لتأمين الاستجابة السريعة للأزمات بكفاءة عالية وتسهيل عملية تقديم المساعدات الانسانية للمتضررين.

واختتم الامين العام لجامعة الدول العربية كلمته ,, أرى أن ما سيطرح على منتدى اليوم من تجارب رائدة سواء على المستوى الحكومي وغير الحكومي، وكذلك أوراق العمل العلمية، ستشكل قاعدة هامة يمكن البناء عليها لتحقيق الشراكة الفاعلة التي نسعى لها جميعاً.