الرئيسية » شؤون كوردستانية » بيان الى الرأي العام

بيان الى الرأي العام

عاش الشعب الكردي في سوريا معاناة كبيرة نتيجة ممارسات النظام البعثي القمعية و سياسته الشوفينية و مشاريعه الاستثنائية لمدة اربعين عاما , وناضل و كافح خلالها من أجل نيل حقوقه و العيش في ظروف حياتية لائقة وكريمة , ومن اجل ذلك بذل الكثير من الجهود وضحى بخيرة ابنائه في سبيل تحقيق كرامته و حريته .

وعندما بدأت الثورة السورية هب الشعب الكردي يشارك فيها بألوانه و خصوصيته و لم يبخل في الذود عن الثورة و قيمها وشارك اخوته في الوطن النضال من اجل التخلص من النظام الشمولي القمعي الشوفيني.و فتح احضانه للمهجرين من المناطق التي تعرضت لقصف النظام و تقاسم معهم المأكل و الملبس و المبيت .

و لكن بعد قدوم الجماعات المسلحة الى سريه كانيه و سيطرتها على طرق امدادات المناطق الكردية بالوقود ( بنزين , مازوت ,غاز ) و المواد الغذائية الضرورية اصبحت المنطقة تعيش تحت ظل حصار خانق يهدد بحدوث كارثة انسانية كبيرة نتيجة ظروف الشتاء القاسية و انعدام المواد الغذائية و الأدوية و الوقود للتدفئة و تشغيل الأفران و رمي القمامة و تشغيل مولدات الكهرباء في المراكز الصحية و المشافي العامة والخاصة , مما يهدد حياة الناس للخطر بسبب تفشي الأمراض و انعدام وسائل تقديم المعونة الطبية لهم .

ان ما يحز في النفس هو مشاركة حكومة اقليم كردستان العراق في هذا الحصار , فهي التي تغلق حدود الاقليم و تمنع مرور الأدوية و المواد الغذائية و الوقود الى المنطقة حتى انها منعت وفد من منظمة اطباء بلا حدود من الدخول الى غرب كردستان قبل شهرين من هذا التاريخ.

اننا في المجلس الصحي في غرب كردستان نحذر بقرب حدوث كارثة انسانية و بيئية في منطقتنا بسب انعدام مستلزمات الحياة في ظروف الشتاء القاسية و تفشي الامراض نتيجة تراكم القمامة في البلد وعدم تمكن المجالس الشعبية من التخلص منها بسبب انعدام الوقود اللازم لذلك .

وإننا في المجلس الصحي في غرب كردستان اذ تستنكر الحصار المطبق على شعبنا , ندعو جميع المنظمات الانسانية ذات الصلة و حكومة اقليم كردستان العراق الى فك هذا الحصار و السماح بدخول الأدوية الطبية و مستلزمات المشافي و الوقود و المساعدات الانسانية عبر الحدود الى غرب كردستان بأسرع وقت ممكن .

المجلس الصحي في غرب كردستان