الرئيسية » مقالات » كل ثلاثاء: خبر و تعقيب 25-12-2012

كل ثلاثاء: خبر و تعقيب 25-12-2012





• خندق كركوك العظيم.
تروم محافظة كركوك حفر خندق حوالي مدينة كركوك بطول 150 كم و عمق (4) أمتار وعرض (3) أمتار مع انشاء أبراج مراقبة عليه لمنع الأرهابيين من التسلل اليها و تنفيذ الأعمال الاجرامية. ما يعني ان ثروات بشرية ومالية ضخمة سترصد لانجازه ناهيكم عن تخصيص عجلات وقطع اسلحة..الخ بلا شك ان الحكومات المحلية في العراق صورة طبق في التخلف والقصور الفكري عن الحكومة المركزية بتعليقها الامال على الخنادق لمواجهة الأرهاب، فهل ياترى يأتي يوم تكون فيه خنادق العراق بمثابة اعجوبة الثامنة بعد سور الصين العظم.

فوج الوزير !
لا يخامر المرء الشك،من أن استهداف وزير المالية العراقي رافع العيساوي طائفي بامتياز مثلما كان استهداف الهاشمي طائفي ايضا،لكن اللافت في الأمر،هو تعيين فوج لحمايته اعتقل في البدء من افراده العشرات، فهل من الصحيح تجريد فوج عسكري كامل لحماية فرد واحد مهما كانت مكانته الوظيفية؟.

يوم السنة!
قال النائب احمد العلواني عن (العراقية)، ان الاعتصام الذي نفذ الاحد الماضي في الانبار لم يكن تضامنا مع العيساوي بقدر ماكان يوما لرفع الظلم عن إهل السنة في العراق، صدق العلواني، والقادم سيكون أمر واعظم.

براءة الأعلام العراقي!
اتجهت صحيفة عراقية حكومية يوم 18-12-2012 بعض وسائل الاعلام باثارة ضجة مفتعلة حول(اغتصاب سجينات عراقيات) على يد السجانين،في وقت يعلم الجميع، ان احزابا ومؤسسات قضائية ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان..الخ هي التي فضحت وشجبت عمليات الاغتصاب تلك أما الأعلام فأنه ادى دور الناقل للأخبار و هذا من صلب واجبه، الملاحظ ان وسائل الاعلام العراقية الرسمية أو شبه الرسمية تتحاشى التطرق الى الفضائح على اختلافها.

روح الدستور بعد روح النصر !
عندما اخفق صدام حسين في حربه على ايران، فأمه بدلا من ان يقر بالهزيمه،كان يردد بين أن وأن القول بالحفاظ على(روح النصر) وفي لقاء بين الطالباني والمالكي، قبل ان يداهم المرض الأول، ورد اتفاقهما على العمل(بروح الدستور) علما ان الدستور لم يعد من احد يلتزم به و بالتالي لم تبق روحه لكي يتم عمل بها.

الموصليون بين الجيشين العراقي والامريكي والبيشمركة !
على أثر اغتصاب قتاة قاصر من قبل أحد ضباط الجيش العراقي في الموصل ندد اهالي المدينة بالحادث وطالبوا بأبعاد الجيش العراقي عن الموصل وانزال القصاص بمغتصب الفتاة، وترجموا تنديدهم الى أفعال، فهم يفتكون بافراد من ذلك الجيش منذ ذلك الحادث والذي نجم عنه وما يزال فرار العشرات من الجنود من الخدمة، هنا نسأل اهالي الموصل، بالله عليكم هل فعل افراد الجيش الامريكي والبيشمركة فعلاً مشيناً بحق اهالي المدينة كالذي فعله ذلك الضابط وجنود عراقيون أخرون بهم؟.

مصير الموصليين!
في سورة غضب صب المالكي جام غضبه على الموصليين، وعدهم اعداءً وضرورة الحاق محافظتهم نينوى بأقليم كردستان هذا في وقت لا يقبل فيه تنفيذ المادة 140 التي تقرر مصير كركوك في حين نجده متذمراً من مدينة الموصل غير المشمولة بتلك المادة، الطريف ان العرب الموصليين أو بعضهم احتجوا على الفقرة(ضم الموصل الى كردستان) بعد ان انتقل الالاف منهم للعيش في كردستان هرباً من الظلم المسلط عليهم من الجيش العراقي، وبعد ان سدت ابواب الرزق والحرية والأمان في وجوههم، الا يعاني هؤلاء الرافضون من قصر نظر مركب؟

قطار (فرص) فات الكرد.
يوم تظاهرت الجماهير العربية السنية منددة باغتصاب سجينات عراقيات من قبل سجانين عراقيين، كان حرياً بالكرد ان يتضامنوا معها، لكنهم فضلوا موقف المتفرح، وتكرر المشهد بعد اغتصاب فتاة موصلية قاصرة، وبعد اعتقال حراس للعيساوي أيضاً.. الخ من المظالم التي لحقت وتلحق بالسنة، كل هذا وسط تهديدات عراقية باستئصال شأفة الكرد وتضييق الخناق عليهم ان الاحتجاج السلمي لايتقاطع مع الدستور ناهيكم من انه عمل انساني نبيل في حالات كالتي عرضنا لها، فلماذا السكوت عنها ايها الكرد؟

عدوى الاستضافات تطال وزيراً روسياً!
بين حين وحين وبشكل يكاد يكون مستمراً، يتم استضافة وزراء عراقيين من قبل البرلمان العراقي لغرض استجوابهم عن قضايا فساد وغيرها، وقبل ايام كشفت لجنة النزاهة عن مطالبتها باستضافة وزير روسي على خلفية فضيحة صفقة الاسلحة الروسية. وهكذا يبدو ان كل من يتعامل مع العراق الغارق في الفساد سيطاله رذاذ الاخير، وليس ببعيد أن يستدعى وزراء اخرون ومن بلدان أخرى الى البرلمان العراقي للتحقيق معهم بشأن الفساد.

من غرائب الدعاوى في القضاء العراقي!
جرمت محكمة جنايات بابل المتهم(ج.م.ظ) وفق المادة 275 عقوبات(لحيازته على 104 اختام مقلدة تعود لعدد من الجهات الحكومية، فالحكم عليه بالسجن لمدد مختلفة) إلا ان محكمة التمييز الاتحادية(نقضت كافة القرارات الصادرة بالدعوى واعادتها لمحكمتها بغية اجراء المحاكمة مجدداً لأن فعل المجرم يشكل نشاطاً اجرامياً واحداً) و(اصرت محكمة جنايات بابل على حكمها مبررة ان افعال المجرم(ج.م.ظ) لاتنضوي تحت نشاط اجرامي واحد..)الخ هل تعلم موسوعة غينيس شيئاً عن هذا الحادث، مزور يحمل 104 اختام تعود لدوائر بمحافظات عدة ؟ هل هنالك سابقة لهكذا عمل في العالم؟

نهاية العالم.. تجارة رابحة!
دعت ادارة مخبأ ستالين في روسيا(الراغبين من النجاة من (نهاية العالم) ليلجأوا الى المخبأ الذي يبعد 65 مترأ عن سطح الارض و 3 كم عن الكرملين. ووعدت الادارة بتأمين النجاة من نهاية العالم في مقابل مبلغ 1,5 مليون روبل(48847) دولاراً للشخصيات الهامة و500 الف روبل 16282 دولار للمواطنين العاديين) و(ان ثمن تذكرة الملاذ من نهاية العالم سير تفع مع اقتراب النهاية) و(ووعدت ادارة مطعم المخبأ باعادة نصف المبلغ المدفوع اذا لم يقض العالم نحبه) !!!
يذكر ان شركات سينمائية حصلت على ارباح خيالية عن افلام انتجتها حول نهاية العالم، وفي الوقت الذي كان الخوف يهيمن على العالم، كانت تلك الشركات قد اعلنت عن تحقيقها لأرباح خيالية!!

تركيا لن تتوسل..!!
بعد أن باءت محاولات تركيا المتكررة بالفشل للانضمام، الى الاتحاد الاوروبي، طلع علينا أوغلو في الاسبوع الماضي ليقول: بان بلاده لن تتوسل لنيل العضوية في ذلك الاتحاد، وصدق المثل العراقي: (الماينوش العنب بيده.. يكول حامض ما أريده)
• ليس في سوريا فقط!
قيم مراقبون، بان الصراع في سوريا طائفي ويتدفق إليها مقاتلون سنة من الشمال الافريقي، ومن حزب الله مقاتلون شيعة، لقد نسوا ان الصراع الطائفي يغطي بلدناً اخرى مثل العراق والبحرين ولبنان وباكستان واليمن وو.. الخ من بلدان اخرى

أردوغانيات.
وعد اردوغان بأن يبحث خلال زيارته لواشنطن مخاوف تركيا من تفتيت العراق، متجاهلاً التكهنات القائلة بتفتيت تركيا الى 4 أجزاء في المستقبل المنظور، واتهم المالكي باتباع نهج طائفي ناسيا انه بدوره ينتهج حيال الكرد نهجا عنصرياً، فعلى سبيل لمثال حسب (مراسلون بلا حدود) ان ( تركيا اكبر سجن للصحفيين الكرد)! وحال الارمن والعرب في تركيا ليس بافضل من حال الكرد.

يحذر من انهيار العراق ويعمل لأنهيار سوريا!
حذر بوتين من انهيار العراق جراء السياسات الغربية والامريكية بالذات، لكنه تجاهل تمزق سوريا وانهيارها نتيجة لسياسة روسيا المساندة لبشار الاسد.