الرئيسية » مقالات » مسيرة تضامنية تناشد الحكومة السويدية لانقاذ المندائيين في سوريا

مسيرة تضامنية تناشد الحكومة السويدية لانقاذ المندائيين في سوريا

شاركت الامانة العامة للدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق بمسيرة تضامنية في مدينة لوند تناشد الحكومة السويدية من أجل إنقاذ المندائيين في سوريا, يوم السبت 22 ديسمبر_كانون أول الجاري 2012.
وقد ضمت التجمعات المشتركة في المسيرة المذكورة كلاً من:
1_ المجلس المندائي في جنوب السويد.
2_الجمعية المندائية سكونا لوند.
3_نادي الشباب الرياضي في لوند.
4_منظمة بلا حدود السويدية.
5_هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق.


ولقد قامت الجمعية المندائية سكونا لوند, بتنظيم هذا النشاط في مقرها في مدينة لوند قبل البدء بالمسيرة, فكان التجمع بمقر الجمعية منذ ساعات الصباح الاولى.


بدأت المسيرة في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً, وكان التجمع في الساحة الكبيرة في سنتر مدينة لوند, رفعت خلالها يافطات كتبت عليها شعارات مختلفة, جميعها تدعو لانقاذ المندائيين في سوريا من المخاطر التي تهدد حياتهم في هذا الظرف الصعب الذي يهيمن على الشارع السوري, بعد إنهيار الوضع الامني فيه, وقد أخذت الجمعية المندائية سكونا لوند على عاتقها طبع وتنظيم اليافطات, وتوزيعها على المشاركين في المسيرة, مثلما تكلفت باجراءات موافقة البوليس السويدي على اقامة النشاط.

فيما تولت هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق, طبع وتوزيع النداءات الخاصة بالموضوع المذكور, والتي كانت قد قدمتها الهيئة بتاريخ 14 ديسمبر الجاري الى منظمة الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الدولية الاخرى, ودوائر الهجرة, ومرصد التهجير, والى البرلمان السويدي, باللغات, الانكليزية والسويدية والعربية, وزعت على المتواجدين في مكان التجمع من سويديين وعرب وأجانب, وقد ساهمت مع هيئتنا السيدة ماركريتا كارلسون مسؤولة منظمة بلا حدود, في توزيع نداءات الهيئة, كما ساهمت معنا مشكورة بقراءة النداءات الصادرة من الهيئة, على مسامع السويديين المتواجدين هناك.




لقد أنصفتنا درجة الحرارة التي كانت هذا اليوم بحدود درجتين تحت الصفر فقط, بعد أن كانت قد وصلت بالايام السابقة خلال الاسبوع الماضي الى أكثر من 20درجة تحت الصفر, فكنا خلال المسيرة نشعر بالدفء النسبي بالجو, والذي تزامن مع دفء هدفنا الانساني المشترك الذي تجمعنا من أجله.
تحية محبة لكل من يساهم بالدفاع عن المظلومين من أتباع الديانات المختلفة في عراقنا الحبيب.
تحية لهيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق على نشاطاتها المتواصلة من أجل إنصاف المظلومين من أبناء شعبنا العراقي.
شكر جزيل للجمعية المندائية سكونا لوند لتوليها تنظيم المسيرة.
شكر جزيل للمجلس الديني المندائي في جنوب السويد, وشكر خاص لرجل الدين الترميذا هيثم سليم شاهر, الذي مثل المجلس خلال المسيرة.
شكر لنادي الشباب الرياضي في لوند.
وشكر خاص لمنظمة بلا حدود السويدية, على مساهمتها بالمسيرة, وعلى تعاونها معنا.

راهبة الخميسي عن
هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق
22 ديسمبر كانون أول 2012