الرئيسية » مقالات » ( الطسَات ) فوائد وأنواع …

( الطسَات ) فوائد وأنواع …

في بلد مثل بلدي العراق لا يمكن ألاستغناء عن هذه الابتكارات والانجازات والتي تسمى “الطسَات” , رغم أن لأسمها مدلول مخيف وخاصة لأصحاب السيارات , ألا أنها لا تخلوا من الفوائد , وهي على أنواع , فمن فوائدها أنها تنعش الاقتصاد وتحافظ على الصحة النفسية للفرد والمجتمع !!
أما أنواعها ومواصفات كل منها فهي كالأتي : الثابت , والمتحرك , والراكد , والمختفي ..

أما الثابت : فهو ثابت راسخ في مكانه لا يتحرك ولا يتغير مهما تحركت وتغيرت الحكومات المحلية والمركزية , ويزداد في حجمه شاقوليا وأفقيا , ثابت يتحدى من يقوم برفعة أو أزالته , ويعتبر من المعالم والشواهد التاريخية والأثرية الواجب الحفاظ عليها ..

والمتحرك : وهو الذي يتحرك مهما غيرت مقود عجلتك يميناً وشمالاً فلا مناص منه ألا أن تقع فيه , ويتكاثر يوميا وأسبوعيا وشهرياً في المكان الواحد , كما تتكاثر ألأرانب في الأدغال , (ولا أظن الأرانب تتكاثر هكذا) , ولا يراه أحد من المسؤولين وأصحاب القرار ..

أما الراكد : وما أدراك ما الراكد , فهو يركد تحت الماء , وجهه هادئ يشعرك بالبرودة وخاصة موسم الشتاء والفيضانات عندما تغوص عجلات مركبتك في الماء وتظن أنك تبحر فوق بحيرة , لا تشعر بقوته وحنوه منك ألا عندما تقع فيه , عندها تدرك سر ركوده تحت الماء , فهو ينقل وجهتك مباشرة من الدوام إلى عالم أخر , عالم تصليح السيارات ..

والمختفي : هي تلك الطسة التي لم يألفها أحد من قبل في هذا الشارع أو الحي , يظهر فجأة كالذي يبحث عن الطريدة , ويكشر عن أنيابه للمارة وخاصة أصحاب سيارات ألأجرة ..

وألان , وبعد ذكر أنواعه نذكر بعض فوائده الصحية , وهي أنها تقوم بتنشيط الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ , وذلك بإرسال إشارات حسية تنتقل من مكان الطسة إلى الخلايا الحسية أسفل الدماغ , وهذا يحدث عندما يرطدم الرأس داخل المركبة بسقف المركبة , ويساعد هذا بدوره على التوازن النفسي والعصبي (وهو السبب الرئيسي في سلامة أبدان العراقيين من ألأمراض العضوية وألا عضوية) وعندها تترحم على من وضعك في هذا ” المكان التعيس ” ..

أما اقتصاديا , فأن الطسَات تحافظ على المال العام , وتساهم في نمو وإنعاش الاقتصاد , فيزدهر سوق ورشات التصليح من جراء كثرت الطسَات وتحل مشكلة البطالة , فلا يبقى لدى المواطن (المكرود) صاحب السيارة الفائض من المال , فجُل ماله يذهب لجيوب ميكانيكي السيارات , اقتداءً بمقولة (مال الشعب للشعب) ..

وأخيراً بقية أن تعرف عزيزي القارئ , أن هذه الطسَات والمطبات وضعت لخدمتك والحفاظ على أمنك وسلامتك , فلا تحاول إزالتها أو رفعها أو التقليل من شأنها , وأن وجود ألألف بل الملايين من هذه الطسَات في شوارعنا دليل على رُقينا وتطورنا , والتي سوف ندخل بها موسوعة غينس للأرقام القياسية ..!!

m_asghar4@yahoo.com