الرئيسية » مقالات » قبلَ أكثرَ من قُبلةٍ

قبلَ أكثرَ من قُبلةٍ


قبلَ عشرَ سنينٍ وأكثرَ ..
كالطفلِ لا أتذَّكرُ منكِ سوى
كيفَ كنتِ تجيدينَ سكبَ الحروبِ الحديثةِ
في رقصةِ الفلامنكو
تماماً كعصفورةِ النارِ
لا أعرفُ الآنَ هل كنتِ أكبرَ منِّي بعشرَ سنينَ وأكثرَ
لكنني كنتُ أحملُ عشرَ قصائدَ فضيَّةً في دمي
كنتُ لا أتذمَّرُ من حملِ كوكبكِ الأنثويِّ على كتفيَّ وأمضي..
تماماً كسيزيفَ نحوَ النجومِ التي لا تُرى
ما تغيَّرتِ لكن أنا من تغيَّر
قبلَ أكثرَ من قُبلةٍ لا تُفسَّر