الرئيسية » شؤون كوردستانية » محمد حجي درويش في بيت قامشلو قاعة الشهيد مشعل تمو

محمد حجي درويش في بيت قامشلو قاعة الشهيد مشعل تمو

هـواجـسـنـا تـتـجـاوز الـواقـع كـثـيـراً
ضمن برنامج حكاية سجين ، استضاف منتدى المجتمع المدني – بيت قامشلو ـ الناشط السياسي محمد حجي درويش ، بحضور عدد من اصدقاء المنتدى ومرتاديه ، من نشطاء وكتاب واعلاميين . حيث روى ” حجي ” حكايته عن السجن الذي قضى فيه عدة مرات ، وكابد فيه من التعذيب والحرمان الكثير . وخلال ساعتين من الزمن تحدث فيهما ضيف المنتدى عن المسائل
الاساسية ، والمراحل الفارقة في مسيرة الاعتقال والسجن ، منذ لحظة الاستدعاء الى لحظة الافراج عنه .
وقد قسّم حكايته ، وفقاً للتسلسل الزمني ، للأحداث التي مرّ بها وتعرّض لها ، الى ستة نقاط ، وهي الاستدعاء الى تناول القهوة في ادارة امن الدولة ، ثم محاوردة ومجادلفة سجانيه الضباط . ومن ثم التوقيف في الزنزانة واستعرض فيه الحياة في المنفردة واسلوب اجبار النفس لمؤائمة ظروف المكان ، مشيرا الى التعذيب والضرب الممنهج والمؤذي الذي كان يتعرض له . وفي القسم الثالث تناول سيرة السجن في عدرا حيث تم ايداعه مع السجناء المدنيين الذين اوحت لهم ادارة السجن والمخابرات بانهم خونة للوطن ولا يجب التعامل معهم.
وتحدث عن تفاصيل الحياة اليومية ، داخل السجن المدني ، من حيث تكوينه ، والمودعين فيه ،والانشطة التي كان يقوم بها مع زملائه ، وفسحة الخروج الى الهواء الطلق .. وكذلك الاعمال الفنية التي نحتها من اخشاب الفضلات .
كما انتقل للحديث عن الاتهامات اتي وجهت اليه من قبل المحكمة ، ومرحلة المحاكمة . من الاتهام الى المرافعة ، ومن ثم الى صدور الحكم بحقه .
كشف محمد حجي درويش كثيرا من اسرار الاضطهاد والتغذيب، لاداخل المعتقل الامني في المرحلة الاولى ، وداخل السجن في المرحلة الثانية . حيث ان السجان يستخدم كل الطرق والوسائل الممكنة لاذلال المعتقل والنيل من انسانيته وكرامته ، في ظل نظام الاستبداد الذي ازدهرت في ظله السجون وتعاظم فيه التعذيب.
البريد الالكتروني :
kamishlohouse@gmail.com  
صفحتنا على الفيسبوك :
https://www.facebook.com/MalaQamishlo