الرئيسية » مقالات » الجامعة الاسلامية في النجف تعقد ندوة حوارية حول التحول الديمقراطي في العراق

الجامعة الاسلامية في النجف تعقد ندوة حوارية حول التحول الديمقراطي في العراق

النجف الاشرف – عقدت الجامعة الإسلامية في النجف الاشرف ندوة حوارية تحت عنوان “التحول الديمقراطي في العراق بين الواقع والطموح بحضور عدد كبير من اساتذة الجامعة وطلبتها القى فيها عميد كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور عبد الجبار احمد محاضرة شهدت تفاعل الحاضرين معها بشكل واضح .

رئيس قسم العلوم السياسية في الجامعة الاسلامية الدكتور مجيد الحدراوي قال لمراسل العرق نت ” الجامعة الاسلامية وبالتحديد قسم العلوم السياسية يسعى الى نشر الثقافة السياسية في العراق التي يكون المواطن العراقي فيها جزءاً فاعلاً فالعملية السياسية ومجمل التحول الديمقراطي في البلد احد ابرز ركائزها المواطن العراقي لذلك ادراكاً من مركز الدراسات الاستراتيجية في القسم بأهمية دور المواطن في عملية التحول الديمقراطي جاء عقدنا لهذه الندوة لغرض نشر الثقافة السياسية والوعي السياسي بين جمهور المجتمع العراقي”.

وعن دور الطلبة كجزء من المجتمع في نشر الوعي اوضح الحدراوي “الطلبة يعتبرون رسل للمجتمع فطلاب الجامعة الاسلامية وتحديداً طلبة العلوم السياسية سيكونون واحد من وسائل نشر الثقافة والوعي بين المجتمع وان يكونوا فاعلين في محيطهم خصوصاً وان الندوة ركزت على الامل في ظل هذا الصراع الساسي والازمات السياسية حيث خلص المحاضر الى نتيجة مفادها ان التجربة الديمقراطية في العراق على الرغم من سيئاتها ومساوئها هي افضل الف مرة من النظام الدكتاتوري الذي كان سائداً في تلك المرحلة العصيبة من تاريخ العراق وهذا شيء مهم يمثل بداية التحول الديمقراطي “.

شهدت الندوة حضور مميز لأساتذة الجامعة والطلبة الذين وجدوا فيها فرصة لزيادة وعيهم وتعزيز دور المواطن في المساهمة في مرحلة النهوض التي اينعت ثمارها بترؤس العراق لاجتماع الدول العربية في كتابة الدساتير العربية في القاهرة .

وقال الطالب حيدر الرماحي (مرحلة ثالثة في قسم العلوم السياسية ) للعراق نت “ان مثل هكذا ندوات مهمة جداً لأنها تعمل على توعية المواطنين ومن بينهم الطلبة فالمشروع الذي قدمه العراق ليس لأبنائه فحسب بل للعالم وما تؤكده الدلائل على ذلك هو ترؤس العراق لاجتماع الدول العربية في القاهرة حول صياغة الدساتير العربية يعتبر مدلول كبير من مداليل التحول الديمقراطي خصوصاً وان الدستور العراقي كتب بأيادي عراقية اضفت صورة ديمقراطية اخرى لهذا التحول الديمقراطي”.

ويعد العراق بأنه رائد حركة التحول ومفجر ثورات الربيع العربي حيث سبق الدول العربية في التغيير بسبب الثورات والانتفاضات التي اندلعت منذ انتفاضة عام 1991 وما قبلها وبذلك يكون العراق قد سبق جميع البلدان العربية في وضع لبنات الديمقراطية والحرية .