الرئيسية » مقالات » بشرى سارة لشعب العراق

بشرى سارة لشعب العراق

ايها العراقيون لقد انتهى الارهاب في وطنكم فشمّروا عن سواعدكم لمرحلة البناء.
ايها العراقيون لقد لفظ تنظيم القاعدة الارهابي انفاسه الاخيرة بفعل يقظة ابنائكم البررة.
ايها العراقيون سوف لن تسمعوا بعد اليوم اصوات انفجارات السيارات المفخخة في شوارع مدنكم وهي تحصد ارواح ابنائكم الابرياء.
ايها العراقيون لقد انتهى عهد بيانات تنظيم القاعدة الارهابي التي كانت تذاع شهريا لتضعف ثقتكم بحكومتكم الوطنية التي يتهمونها زورا بحكومة المحاصصة.
ايها العراقيون ها هي حكومة المالكي التي يثير حولها الخونة وعملاء الاجنبي الاقاويل بالفساد والرشوة وسرقة المال العام تقدم لكم اعظم خبر في ايامنا هذه الحبلى بالمشاكل.
ايها العراقيون نعاهدكم منذ هذه اللحظة بتوفير ما تحتاجونه من خدمات واهمها عدم السماح بعد اليوم بتحويل مدن العراق الى بندقيات ” كمدينة البندقية الايطالية”.
ايها العراقيون ….
ايها العراقيون ……
ايها العراقيون ……..

ما جاء اعلاه ليست بديباجة لخطاب تعودنا على سماعه من مختلف الحكومات العراقية على مدى عقود. بل هو استنتاج توصلت اليه من خلال بيان صدر من جهاز مكافحة الارهاب مساء اليوم ونقلته فضائية السلطة ” الفضائية العراقية”، حول اعتقال قوة خاصة من جهاز مكافحة الارهاب “الفرقة الذهبية” المرتبطة مباشرة بالسيد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، على الارهابي ( ابو بكر البغدادي) زعيم تنظيم القاعدة في العراق في منطقة ما شمال بغداد.

وعلى الرغم من اهمية الخبر من الناحية الامنية خاصة والسياسية بشكل عام فان تصريح السيد مستشار رئيس الجهاز “المرتبط بمكتب المالكي مباشرة” من ان ” عملية الاعتقال كشفت جميع الخطوط السرية للقاعدة في العراق” تبقى الاهم في هذا الصيد الثمين، ولكن السيد المستشار ابى الا ان يدخل على قلوبنا الفرحة كاملة هذه المرّة لنعيش من خلالها افراحا لم نذقها منذ ان ادخل الطغاة بلدنا في حروب لم تكن لنا ناقة فيها ولاجمل. عندما زفّ الينا اجمل بشرى حول عثور الجهاز على ” قوائم اسماء عناصر التنظيم – القاعدة – الحركية والصحيحة واماكن وجودهم وتحركاتهم في العراق”. وهذا يعني ان الحكومة باتت تعرف كل خفايا هذا التنظيم الارهابي وان مسألة مطاردة واعتقال عناصره تكون قد بدأت حتى قبل اذاعة البيان من خلال الاعلام.

السيد رئيس الوزراء بالله عليك وحقنا لدماء شعبنا لاتجعل من هذه الورقة التي بين يديك الان ورقة لمقايضة خصومك السياسيين وتهديدهم، لاننا تعودنا منك ان تحتفظ بملفات الاتهامات ضد الارهابيين والقتلة والفاسدين لسنوات قبل الاستفادة منها والتلويح بها في المنعطفات السياسية الحادة التي قد تطيح بسلطتك. السيد رئيس الوزراء ببيان جهاز مكافحة الارهاب هذا تكون قد فقدتم كل الحجج في البدء بعملية الاعمار لتحججكم طيلة السنوات الماضية بنشاط القاعدة و كثرة العمليات الارهابية، وها هو تنظيم القاعدة اليوم اصبح مكشوفا امامكم بجميع عناصره وباسمائهم الحركية والصحيحة.

السيد رئيس الوزراء نتمنى ان لانسمع في المستقبل القريب عودة هذا التنظيم الاجرامي الى الساحة مرة اخرى، لان عندها سوف يتم تفسير الامر على ان ما قاله مستشار جهازكم لمكافحة الارهاب ما هو الا كذبة، الغرض منها ابعاد شعبنا المتعطش للامن عما يجري من فساد حول مختلف الملفات الخدمية والنفطية والمالية والتسليحية ، تلك التي يتاجر بها ابناء الطبقة المخملية وامام ناظريك، السيد رئيس الوزراء هل سيبدأ الاعمار حقا؟

امشي وراء الكذّاب حتى باب الدار ” مثل ”

زكي رضا
الدنمارك
2/12/2012