الرئيسية » مقالات » كل ثلاثاء: خبر وتعقيب . 20/11/2012

كل ثلاثاء: خبر وتعقيب . 20/11/2012




• (الجيش التركي) ممنوع من الصرف!
قال ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني لدى انقرة أن (الجيش التركي اذا وضع بساطيله فوق أية ارض فأنه لن يغادرها ) ! جاء على خلفية ما تردد بان الكرد العراقيين طالبوا الحكومة العراقية مفاتحة UN لأجل اجلاء الجيش التركي من كردستان العراق. ويبدو ان الشاعر قباني لم يكن مصيباً يوم قال عن الجيش الاسرائيلي من أنه (ممنوع من الصرف) فلقد انسحب ذلك الجيش من معظم الأراضي العربية وقبله انسحب الجيش العثماني من العديد من البلدان, فهل الجيش التركي اسوأ منهما؟

• أردوغان ..خطوة إلى الوراء.
نتيجة لتنامي الاعتراضات على اداء الحكومة التركية وتوسع نطاق المقاومة الكردية ضدها نوه اردوغان إلى اعادة العمل بقانون عقوبة الاعدام, الذي عد الغاؤه في وقت سابق دليل على تحضر الحكومات, وهذا الموقف منه يوحي بالعودة الى الماضي والاصطفاف مع اشد الدول ممارسة في تطبيق تلك العقوبة وهما ايران والعراق بدرجة أولى.

• محنة السنة الأيرانيين.
في خبر لافت ورد بان السنة الايرانيين يطالبون بحريات اوسع!. يذكر انه لايوجد في العاصمة الايرانية حتى مسجد واحد للسنة, فيضطر السنة الى اداء صلاة الجمعة في السفارتين السعودية والباكستانية, وتظل الحقيقة أعزب من الخيال, مسلمون يطالبون من دولة تدعي الاسلام, مزيداً من الحرية لأداء فرائضهم الدينية!

• 90% من الأرهابيين في كردستان!!
في تصريح لا مسؤول طبعاً, نسب الى مسؤولين في قضاء الخالص, بأن 90% من الأرهابيين (العتاة) في الخالص يتواجدون في أقليم كردستان! في وقت يعلم فيه الجميع, مدى الجهود التي بذلتها وتبذلها حكومة كردستان في مجال القضاء على الأرهاب, وبفضلها يحيا الكردستانيون بأمان, ترى من أين جاء اولئك المسؤولون بهذا الكلام؟.

• عمليات الشمال بعد عمليات دجلة!!
وفي تصريح آخر أشد لا مسؤولية ما قاله النائب عبدالسلام المالكي من دولة القانون، من( ان قوات البشمركه, لا تستطيع حماية اقليم كردستان, وعلينا تشكيل عمليات الشمال للدفاع عنه) مضيفاً (وعلى ان يكون مقرها اربيل)!!! وهكذا تتوالى استفزازات حكومة المالكي للأقليم, والآتي أخطر في وقت وفرت فيه البيشمركه الأمان لكردستان, وتعجز القوات العراقية حتى عن توفيرالامان للأحياء بغداد.

• ورطة.
ذكر مصدر ان إلغاء صفقة السلاح الروسية تكلف العراق ملايين الدولارات, فيما ان العمل بالصفقة فيه اضرار اكبر, كل هذا وسط المطالبة بالكشف عن المفسدين والسماسرة واحالتهم الى المحاكم.

• (الحرب) بالكلمات!
عن الهجمات الحاليه لاسرائيل على غزة, قال رئيس الوزراء المصري (ما تتعرض له غزة مأساة لايمكن السكوت عنها)! وقال اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب العراقي : ( ان العراق لن يقف مكتوف اليدين ازاء العدوان الاسرائيلي) فيما قال وزير الخارجية السعودي (لايمكن أن يمر العدوان الاسرائيلي على غزة دون عقاب ) وما أسهل الحرب بالخطب والشعارات.

• هل تكتفي اسرائيل باجتياح غزة؟.
قالت صحيفة (ذي تايم) البريطانية, ان اسرائيل ستهاجم براً غزة خلال الـ48 ساعة القادمة، قول الصحيفة هذه يعززه استدعاء (75) الف جندي اسرائيلي احتياط إلى الخدمة, ولكن يا ترى هل تتراجع اسرائيل بعد مهاجمتها لغزة ام انها تحتلها الى الأبد, على غرار ما فعلته في حرب حزيران 1967؟

• حماية اسرائيل من الجيش العراقي !!!
اتهم رئيس كتلة برلمانية عراقية (البدر) واشنطن بفبركة قضية السلاح الروسي بهدف حماية اسرائيل من الجيش العراقي!! جدير ذكره ان الدول العربية التي ليست على تماس مع اسرائيل, غالباً ما تبدي تطرفاً فوق العادة ضد اسرائيل, فيما تمارس الدول الاخرى المجاورة لها الاعتدال في سياساتها, والجيش العراقي طوال تأريخه عرف بمهاجمة الكرد والاشوريون والشيعة وجيران العراق, وليس إسرائيل.

• ليت الفنانون كانوا حكاماً للعالم.
اوصى الفنان الصيني (جاكي شان) بنقل ثروته التي تقدر بـ130 مليون دولار الى المنظمات الخيرية مع حرمان ابنه منها, عداه فان فنانين وفنانات عالميين مثل : ابراهيم تاتليسس وسلمى حايك وانجلينا جولي وبريجيت باردو …الخ تبرعوا بالملايين من اموالهم وما زالوا للفقراء أو في بناء المدارس والمستشفيات, في حين قلما نجد السياسيين من الحكام يتبرعون ولو بجزء قليل من خزائنهم واموالهم القارونية للمحتاجين أو في أعمال خيرية.

• من الطبيعي ان يدعوا الى الغاء البطاقة التموينية.
أشار النائب كمال الساعدي الى (وجود وثيقة تحمل تواقيع 66 نائباً لألغاء البطاقة التموينية ,إلى جانب مصادقة مجلس الوزراء بكافة وزرائه عليه, ان من الطبيعي ان يتقدم امثال هؤلاء بمقترح الغاء تلك البطاقة, كونهم يتمتعون برواتب خيالية, ثم انه غالباً ما تتردد اسماؤهم في قائمة المتلاعبين بقوة الشعب ومقدراته وقد يكون الطمع, وليس للطمع حدود, في الأموال المصروفة على البطاقة التموينية, دافعاً رئيساً لمطالبتهم بألغائها.

• من غرائب العراق.
يمنع خريج الأعدادية الحاصل على معدل 55% من القبول في الكليات الصباحية الحكومية, غير أنه يسمح له بالتقديم إلى الكليات المسائية الحكومية.

• الفتيات الخادمات.
طالبت (هيومن رايتس ووتش) الحكومة المغربية بالتوقف عن استخدام الفتيات كخادمات في البيوت, بالمناسبة نلغت عناية المنظمة المذكورة الى استخدام مئات الفتيات الاثيوبيات والاندنوسيات والفليبينيات…..الخ في البيوت العراقية والكردستانية على حد سواء, ومثلما يلعن الراشي والمرتشي في الحكم, فهل تلعن الحكومات المصدرة لفتياتها والحكومات التي تستوردهن أيضاً؟

• في مجلس النواب ماء ملوث!
نجت النائبة (بريزاد شعبان) من موت محقق اثر شربها لماء ملوث في مجلس النواب العراقي, وكتبت (التآخي) الكردية: (يشار إلى ان حوادث استهدفت النواب و العمليات التخريبية في مجلس النواب تكررت في أوقات متفرقة, فيما يلمح بعض السياسيين, إلى أن كثيراً من تلك الحوادث اتهم فيها نواب ومسؤولون حكوميون وادى بعض منها الى سقوط ضحايا وخسائر مادية)! وصح القول اذا عرف السبب بطل العجب!